Syndicate content

سؤال: ما هو رقمك المفضل؟

Mehreen Arshad Sheikh's picture
هذه المدونة متوفرة باللغات التالية: English | Español | Français

سؤال: ما هو رقمك المفضل؟
نعلم جيدا أن الأرقام مفيدة. ونحن نعتمد عليها في تحليل الاتجاهات الاقتصادية العالمية، وكذلك في حساب عدد السعرات الحرارية التي نستهلكها، وإنشاء كلمات مرور، وإدارة الجداول، وتتبع إنفاقنا. وتنظم الأرقام حالة الفوضى السائدة في حياتنا. وهذا يعني أن بإمكاننا استخدامها في التفكر والتعلم وإعادة اكتشاف أنفسنا.

لقد قمنا مؤخرا بتدشين سلسلة جديدة من أفلام الفيديو على موقع يوتيوب تحت اسم "رقمي المفضل" تبين كيف يمكن لرقم منفرد أن يمنحنا رؤية فريدة لجهود التنمية والجوانب الإنسانية في العالم. فرقم واحد يمكن أن يحدث تأثيرا عميقا في حياة البشر.





طرحنا على خبرائنا الاقتصاديين بالبنك الدولي هذا السؤال "ما هو رقمك المفضل؟"، وأدهشنا أن نجد أن الأرقام التي اختاروها تؤثر فعليا علينا بطرق فريدة.

دعونا نبدأ العد.

1. راشيل كايت: الرقم 2 هو رقم صغير يتعامل مع مشكلات كبيرة  

راشيل كايت، نائبة رئيس البنك الدولي لشؤون تغير المناخ، توضح لنا لماذا يمكن للرقم 2 أن يغير العالم الذي نعيش فيه. فإذا ارتفعت درجة حرارة العالم بأكثر من درجتين مئويتين، فسنشهد تحولا هائلا في أنماط المناخ من شأنه تعريض المدن وسبل كسب العيش وحتى حياتنا للخطر. لكن الرقم 2 يمكن أيضا أن يساعدنا في حل هذه المشكلة. لنشاهد ونتعلم كيف ذلك:



 
2. الرقم 40 مفتاح تحقيق الرخاء المشترك

بالنسبة لرئيس الخبراء الاقتصاديين بالبنك الدولي، كاشوك باسو، فإن الرقم 40 بات يهيمن على حياته. وعندما يتعلق الأمر بتحقيق الرخاء المشترك، فإن المؤشر الرئيسي هو كيفية تحسن أوضاع نسبة الأربعين في المائة الدنيا من السكان. لنشاهد ونتعلم كيف ذلك:



 
لمشاهدة المزيد من أفلام الفيديو، يرجى زيارة قناة البنك الدولي على موقع يوتيوب.

أضف تعليقا جديدا

Plain text

  • Allowed HTML tags: <br> <p>
  • تنقسم الأسطر والفقرات تلقائيا.
بارسال هذه الرسالة أنت توافق على سياسة الخصوصية.