مدونات البنك الدولي
Syndicate content

سجلات أول قرض من البنك الدولي لفرنسا تعرض في مركز الزوار

Elisa Liberatori Prati's picture
هذه المدونة متوفرة باللغات التالية: English | Español | Français
مصنع للصلب في دينان. © البنك الدولي
مصنع للصلب في مونتاتير. © البنك الدولي


في 15 نوفمبر/تشرين الثاني 2017، فتح البنك الدولي أبواب مركز زواره الجديد الذي يقع في 1776 Pennsylvania Avenue NW, Washington, D.C. . (عبر الشارع الذي يقع فيه المجمع الرئيسي للبنك). ويقدم المركز عرضاً شاملاً لتاريخ مجموعة البنك الدولي، بالإضافة إلى توفير تجربة تعلم تفاعلية حول عمل البنك ورسالته.

واحتفالاً بافتتاح مركز الزوار، وإحياءً للذكرى السبعين لأول قرض منحه البنك الدولي – القرض رقم 0001 الذي حصلت عليه فرنسا من أجل عملية إعادة الإعمار عقب انتهاء الحرب العالمية الثانية – قام أرشيف مجموعة البنك الدولي بحفظ سجلات أول قرض رقمياً ونشرها للجمهور العام . ويمكن الاطلاع على المراسلات الخاصة بالقرض الذي منح لفرنسا سنة 1947 ومذكرات التفاوض عليه وكيفية إدارته وسداده على صفحة المشروعات والعمليات على موقع البنك الدولي، إلى جانب المصادر والمعلومات الأخرى ذات الصلة.

مصنع للصلب في دينان. © البنك الدولي
مصنع للصلب في دينان. © البنك الدولي

يُعد أول قرض أحد الأحداث الفارقة في تاريخ البنك الدولي. فحتى قبل فتح أبوابه في 25 يونيو/حزيران 1946، كان البنك قد تلقى بالفعل طلباً من فرنسا للحصول على قرض، وذلك في شكل خطاب من صفحة واحدة تطلب فيه فرنساً 500 مليون دولار لبدء عملية إعادة الإعمار في أعقاب الدمار الذي خلفته الحرب العالمية الثانية، ولتحسين وضعها التنافسي في الأسواق العالمية. وبينما كان توقيت منح القرض لفرنسا مثالياً للبنك الدولي لترسيخ مصداقيته بوصفه مقرضاً دولياً، كان من المهم أيضاً أن يمضي البنك قدماً بحذر وهو يضع سياسات وإجراءات إقراض مبدئية.

وبلغ القرض الذي وافق عليه مجلس المديرين التنفيذيين للبنك ووقعه في 9 مايو/أيار 1947 ما قيمته 250 مليون دولار . وبينما وجه جزء من حصيلة القرض إلى تحديث صناعة الصلب في فرنسا وتحسين مستوى منظومة النقل، استخدم الجزء الأكبر منه لشراء بضائع ومعدات معينة لإعادة تأهيل البلاد. كما وافق البنك الدولي على مجموعة قروض مشابهة لإعادة الإعمار في بلدان أوروبية أخرى في السنوات التي أعقبت منح القرض لفرنسا.

وثمة وصف للعمل الذي تم من أجل التوصل إلى تحديد قيمة القرض والتصديق عليه متاح على المعرض على شبكة الإنترنت "السجلات الرقمية للقرض الأول للبنك الدولي". ويضم معرض أول قرض آراء كبار موظفي البنك، وصوراً، وطلب الحصول على القرض وهو المعرض الذي نظمه أرشيف مجموعة البنك الدولي في إطار سلسلة معارضه. وتقدم السجلات الرقمية المتاحة حديثاً شرحاً مفصلاً للعملية التي قادت إلى التوقيع على القرض.

وتمثل عملية حفظ السجلات المتعلقة بالقرض الذي حصلت عليه فرنسا رقمياً وإصدارها على شبكة الإنترنت جزءاً من الجهد الذي بذله أرشيف مجموعة البنك الدولي لتيسير الاطلاع على السجلات التاريخية القيمة بموجب سياسة البنك الدولى لإتاحة الحصول على المعلومات. وإننا نتطلع إلى إصدار المزيد من السجلات التاريخية، ونأمل في أن تقوموا بزيارة المركز قريباً.

أضف تعليقا جديدا

Plain text

  • Allowed HTML tags: <br> <p>
  • تنقسم الأسطر والفقرات تلقائيا.