Syndicate content

كيف تكون رسالة نصية بسيطة هي الفارق بين النجاح والفشل

Roxanne Bauer's picture

تنتشر الهواتف المحمولة في جميع أنحاء العالم، وقد توصل باحثون إلى أن إرسال رسالة نصية للتذكير يمكن أن تساعد الناس على مواصلة أعمالهم حتى النهاية، ما يزيد من نجاح الإجراءات التدخلية في التنمية.

"الناس بحاجة إلى تذكيرهم بشكل أكبر مما يحتاجون إلى توجيههم."


هذه هي الكلمات الحكيمة لصامويل جونسون، وهو مؤلف إنجليزي وناقد ومعد قواميس. ورغم أنه عاش قبل 200 عام فإن الإجراءات التدخلية الدولية في مجال التنمية تثبت صحتها كل يوم.
 

​تذكير بالملاريا
من المعروف على نطاق واسع أن عدم الالتزام بكورس علاجي كامل بالمضادات الحيوية يؤدي إلى فشل العلاج ويمكن أن يقوي من مقاومة البكتيريا لهذه المضادات الحيوية ما يهدد قدرة العقاقير الحالية على العلاج. ولهذا أهمية بالغة في علاج الملاريا، التي تصيب – حسب منظمة الصحة العالمية – 198 مليون شخص كل عام وتتسبب في وفاة 584 ألفا منهم. والعبء شديد بشكل كبير في أفريقيا حيث يقع حوالي 90 في المائة من الوفيات بالملاريا وبين الأطفال دون الخامسة الذين يشكلون 78 في المائة من جميع الوفيات. فقد أدى انخفاض معدلات الالتزام بالعلاج بالعقاقير المركبة المستندة إلى مادة الأرتيميسينين إلى انتشار الملاريا المقاومة للمضادات الحيوية في كثير من مناطق العالم وخاصة في أفريقيا. ومن أقوى وأبسط الأسباب لعدم امتثال المصابين بالعلاج الكامل هو النسيان.

الإيبولا: مليار دولار حتى الآن من أجل خطة للتعافي لغينيا وليبريا وسيراليون

Donna Barne's picture
هذه المدونة متوفرة باللغات التالية: English | Français | Español

مع انحسار انتشار وباء الإيبولا، وإن لم يتم القضاء عليه نهائياً بعد، يجب الآن على البلدان الثلاثة الأكثر تضرراً إيجاد سبل لإعادة بناء اقتصاداتها وتقوية نظم رعايتها الصحية للحيلولة دون تعرضها لأزمة صحية أخرى في المستقبل.

ولهذه الغاية، جاء رؤساء غينيا وليبريا وسيراليون إلى البنك الدولي في 17 أبريل/نيسان لطلب المساعدة في تمويل خطة للتعافي للبلدان الثلاثة تتكلَّف 8 مليارات دولار. وقُطِعًت تعهدات بتقديم أكثر من مليار دولار في ختام اجتماع رفيع المستوى عقد في بداية اجتماعات الربيع لمجموعة البنك الدولي وصندوق النقد الدولي، منها 650 مليون دولار من مجموعة البنك الدولي.

نظام للغذاء يمكن أن يطعم الجميع كل يوم وفي كل مكان

Juergen Voegele's picture
هذه المدونة متوفرة باللغات التالية: English | Français | Español

 

سواء كنت منتجا للغذاء أم مستهلكا له، وأيا كان المكان الذي تعيش فيه في العالم، فإنني على يقين من أننا نتفق على أن: العالم يحتاج إلى نظام للغذاء يمكن أن يطعم كل شخص كل يوم في كل مكان.

كما أن هذا النظام الذي يصلح للجميع يمكن أن يوفر فرص عمل، ويزيد من دخل المزارعين ذوي الحيازات الصغيرة وسكان الريف الذي يشكلون 78 في المائة من فقراء العالم. وبعد كل هذا، فقد ثبت أن كفاءة النمو الذي يرتكز على الزراعة في تقليص معدلات الفقر تزيد من ضعفين إلى أربعة أضعاف كفاءة النمو الذي يعتمد على قطاعات أخرى. فنظام الغذاء الفعال يمكن أيضا أن يوفر تغذية أفضل، وأن يصون الموارد الطبيعية في العالم، بل وأن يكون جزءا من الحل لتغير المناخ.

اقتصاديون يناقشون أسعار النفط وتفاوت الانتعاش العالمي

Donna Barne's picture
هذه المدونة متوفرة باللغات التالية: English | Español | Français | 中文
اقتصاديون يناقشون أسعار النفط وتفاوت الانتعاش العالمي


انخفاض أسعار النفط نعمة لمُستورِدي النفط في أنحاء العالم. ولكن إلى أي مدى تتكيَّف البلدان المنتجة للنفط مع ما يبدو أنه نهاية "طفرة السلع الأولية" التي استمرت على مدى عقود وما يتبعها من تراجع الإيرادات؟ وما أثر هذا على الاقتصاد العالمي؟

قدَّم الخبراء الاقتصاديون بالبنك الدولي رؤيتهم للوضع في ست مناطق نامية في ملتقى بُثَّ عبر الإنترنت في 15 أبريل/نيسان قبل اجتماعات الربيع للبنك الدولي وصندوق النقد الدولي. وتركَّزت المناقشة على التحديات التي ينطوي عليها خلق نمو عالمي مستدام في بيئة تتسم ببطء النمو.

وقال كبير الخبراء الاقتصاديين بالبنك الدولي كوشيك باسو إن الاقتصاد العالمي ينمو بمُعدَّل 2.9 في المائة وإنه "في حالة هدوء، لكنه نوع من الهدوء الذي ينطوي بعض الشيء على خطر. فتحت هذا الهدوء الظاهري، يعتمل الكثير، وقد يفضي هذا إلى بعض الانزعاج، القلق – مع احتمالات حدوث تحوُّل كبير وتحسُّن."

مستقبل الغذاء: ما الذي يستطيع الطهاة أن يضعوه على المائدة؟

Donna Barne's picture
هذه المدونة متوفرة باللغات التالية: English | Français | Español
الطاهي ديفيد تشانج (يسار)، مع رئيس مجموعة البنك الدولي جيم يونج كيم خلال حدث مستقبل الغذاء.
​© سيمون د. مكورتي/ البنك الدولي

كيف يستطيع كل شخص على وجه المعمورة أن يحصل على ما يكفي من الطعام المغذي؟ التقى أحد مشاهير الطهاة، ورئيس مجموعة البنك الدولي، وإحدى مزارعات نباتات الفطر أو المشروم من زيمبابوي، وأحد أنصار "فن الأكل الصحي"، لبحث سبل القضاء على الفقر، والتصدي للتحديات الغذائية في ملتقى "مستقبل الغذاء"، قبيل اجتماعات الربيع لمجموعة البنك وصندوق النقد الدوليين.

وفي هذا الصدد، قال رئيس مجموعة البنك الدولي جيم يونغ كيم إن نحو 800 مليون شخص ينامون كل ليلة وهم جياع، وبحلول عام 2050، سيكون هناك 9 مليارات شخص ينبغي إطعامهم في العالم. ومن هنا لابد أن نعمل على تحسين الإنتاجية الزراعية.

البيانات الكبيرة من أجل مستقبل أفضل

Trevor Monroe's picture
هذه المدونة متوفرة باللغات التالية: English | Français | Español

عالم اليوم بعيد كل البعد عما كان عليه منذ عقود قليلة من حيث البيانات. الشيء الوحيد الذي نفعله جميعا حيثما كنا في عالم اليوم هو إنشاء بيانات. سواء من خلال استعمال هواتفنا المحمولة، أو أنظمة رصد المواقع العالمية، أو الفواتير التي ندفعها، أو المياه التي نستخدمها، فإننا نضيف كميات هائلة من البيانات.

في الحقيقة، تكونت أغلب البيانات التي بين أيدينا اليوم خلال العامين الماضيين فقط. في كل يوم ترد كميات لا تصدق من المعلومات الرقمية ويتم تحليلها وتخزينها بسرعة منقطعة النظير. الكثير من هذه البيانات الكبيرة كونتها الشركات، والمؤسسات المالية ووسطاء الإنترنت. يتضمن هذا مليارات من نقاط البيانات عن المشترين والموردين والطقس وفقرات أخرى محل اهتمام لأنشطة الأعمال والمحللين. هذه البيانات لا سبيل لها إلا إلى النمو وثمة إمكانيات هائلة لاستخدامها من قبل مؤسسات كمجموعة البنك الدولي.

في وحدة مختبرات الابتكارات بمجموعة البنك الدولي، قمنا مؤخرا بوضع برنامج لتحليل البيانات الكبيرة من أجل بناء القدرات في تحليل البيانات الكبيرة لاستخدامها في عمليات واستراتيجيات مجموعة البنك الدولي. نعكف على تنسيق مجموعة من المبادرات لخلق تحالفات ومواهب وتكنولوجيات وتقنيات مطلوبة للتمكين من تحليلات البيانات الكبيرة وتعميمها.

خمس طرق لتوفير الخدمات المالية للجميع يمكنها مساعدة الناس على بناء حياة أفضل

Gloria M. Grandolini's picture
هذه المدونة متوفرة باللغات التالية: English | 中文 | Français | Español

 

يمكن لحسابات المعاملات أن تفتح باب الحصول على التمويل للأشخاص غير المتعاملين حاليا مع النظام البنكي، حيث توفر لهم مدخلا أساسيا أو سبيلا للحصول على الخدمات المالية على نطاق أوسع.

لقد أدى استخدام حسابات المعاملات للتحول من الدفع النقدي إلى الدفع الرقمي إلى تيسير الاندماج في النظام المالي الرسمي، حتى عندما تبتعد المنشآت البنكية كثيرا أو تعزف عن خدمة الفقراء.

كان حساب المعاملات يستخدم في السابق فقط لإثبات امتلاك حساب بنكي. واليوم، أصبح من الممكن استخدام حساب المعاملات كحساب بنكي، أو حافظة نقود متنقلة، أو بطاقة دفع، أو أداة إلكترونية مشابهة لذلك.

وقد شهدت السنوات الخمس الماضية الكثير من التطور منذ اجتماع مجموعة العشرين حينما أقر المجتمع الدولي تعميم الخدمات المالية لتكون ركيزة رئيسية لأجندة التنمية العالمية. ومنذ ذلك الحين، قدمت أكثر من 50 دولة تعهدات رسمية، أو وضعت أهدافا لتعميم الخدمات المالية.

لكن يظل هناك الكثير مما يتعين عمله. فعلى مستوى العالم، لا يزال هناك 2.5 مليار بالغ يعدمون سبل الحصول على الخدمات المالية الأساسية. وسد هذه الفجوة أمر حيوي لإنهاء الفقر المدقع وتعزيز الرخاء المشترك. وقد حدد رئيس مجموعة البنك الدولي جيم يونغ كيم عام 2020 كتاريخ مستهدف لتوفير الخدمات المالية للجميع. ويرمي هذا الهدف إلى تيسير حصول البالغين في كل مكان بالعالم على حساب للمعاملات لإيداع الأموال وتلقي وإرسال المدفوعات.

دليل البث المباشر على الإنترنت لاجتماعات الربيع 2015

Donna Barne's picture
هل أنت من المدونين عن قضايا التنمية كالأمن الغذائي، والاشتمال المالي، والصحة العامة العالمية، وغيرها؟

إنه وقت الربيع في واشنطن خلال عام مهم في مسيرة التنمية. وصل آلاف المسؤولين الحكوميين والصحفيين وممثلي المجتمع المدني ورؤساء الشركات والمؤسسات للمشاركة في اجتماعات الربيع لمجموعة البنك الدولي وصندوق النقد الدولي والتي تبدأ يوم 13 أبريل/نيسان.

ستكون هذه واحدة من آخر الملتقيات التي تعقد قبيل اتخاذ قرارات بشأن أولويات وأهداف التنمية في العالم على مدى الخمسة عشر عاما القادمة - وكيفية تمويلها. في الحقيقة سيتعلق الموضوع الوحيد على أجندة اجتماع لجنة التنمية يوم 18 أبريل/نيسان بأهداف التنمية وتمويلها بعد عام 2015.

القيم الدينية ومجموعة البنك الدولي وإنهاء الفقر

Donna Barne's picture
هذه المدونة متوفرة باللغات التالية: English | Français | Español
القيم الدينية ومجموعة البنك الدولي وإنهاء الفقر

 

ثمة قاسم مشترك تجتمع عليه مجموعة البنك الدولي والمنظمات الدينية- ألا وهو مكافحة الفقر. وهي اليوم توحد صفوفها معا من أجل بلوغ هذه الغاية. وقد أعرب أكثر من 30 زعيما يمثلون منظمات بوذية وإسلامية ومسيحية ويهودية، وسيخية، وبهائية عن دعمهم الرسمي لإنهاء الفقر المدقع بحلول عام 2030- وهو هدف تؤيده 188 بلدا عضوا في مجموعة البنك الدولي.

ودعا البيان المشترك الذي أصدروه في التاسع من أبريل/نيسان بعنوان "إنهاء الفقر المدقع: حتمية أخلاقية وروحية" (e) إلى وضع نهاية "لفضيحة الفقر المدقع " وقالوا إنهم "سيستخدمون أصواتهم للضغط على الآخرين وحثهم على الانضمام إلينا في هذه القضية الملحة بوحي من القيم الروحية الأكثر عمقا".

وأضافوا أنهم سيتعهدون بمساءلة "القيادات على كافة مستوياتهم – العام والخاص، والمحلي والدولي".

وقال روث ميسنجر، رئيس منظمة الخدمات اليهودية الأمريكية العالمية (AJWS)، "لم يكن هناك شيء أكثر شغفا بالنسبة لنا في العام الماضي من تجميع القيادات الدينية التي صاغت هذا البيان وتبنته عن الحتمية الأخلاقية، إدراكا منا بأن الفرصة سانحة الآن لإنهاء الفقر المدقع. سنعمل معا من أجل بلوغ هذه الغاية".

وأضاف نيافة نيكتا لوبالي، الأمين العام لمنظمة الكنائس الأفريقية المعتمدة أن هناك ما يكفي من الموارد في أفريقيا وفي مختلف أنحاء العالم لإنهاء الفقر المدقع. وقال، "لقد سنحت لنا الآن الفرصة لتقويض أركان الفقر".

Blog4Dev#: شارك في مسابقة المدونات خلال اجتماعات الربيع

Donna Barne's picture
هذه المدونة متوفرة باللغات التالية: English | Español | Français
هل أنت من المدونين عن قضايا التنمية كالأمن الغذائي، والاشتمال المالي، والصحة العامة العالمية، وغيرها؟

 

هل أنت من المدونين عن قضايا التنمية كالأمن الغذائي، والاشتمال المالي، والصحة العامة العالمية، وغيرها؟

هل ترغب في نشر مساهماتك على مدونة "أصوات" بمجموعة البنك الدولي؟

إذا كانت الإجابة على هذه الأسئلة بنعم (وتستوفي معايير التأهل المذكورة لاحقا)، فإننا ندعوك للمشاركة في أول مسابقة لمدونات "أصوات" التي تجري خلال اجتماعات الربيع.

المسابقة هي فرصة للتعرف على وجهة نظرك بشأن القضايا الملحة التي تناقشها اجتماعات الربيع لصندوق النقد ومجموعة البنك الدوليين والتي تعقد في واشنطن خلال الأسبوع الذي يبدأ من 13 من أبريل/نيسان.

إننا نتطلع إلى الاطلاع على مقالات أصلية محكمة الصياغة تتعلق باجتماعات الربيع ورسالة مجموعة البنك الدولي المتمثلة في إنهاء الفقر المدقع وتعزيز الرخاء المشترك.

سنختار خمسة من الفائزين بحد أقصى ونربطهم بكل المدونات المشاركة والمقبولة من مدونة أصوات.

إذا كنت من بين الفائزين، سننشر مقالتك على مدونة أصوات في مايو/أيار وسنعلن عنها على قنوات التواصل الاجتماعي الخاصة بالبنك الدولي. كما ستتاح لك الفرصة لنشر مقالة أخرى على مدونة أصوات خلال الأشهر الستة القادمة.

وسيحق للفائز بالجائزة الكبرى إجراء مقابلة مع أحد كبار مسؤولي مجموعة البنك الدولي أثناء الأشهر الستة القادمة. كما سيتم النظر في نشر هذه المقالة على مدونة أصوات.

Pages