Syndicate content

المبررات التجارية للمساواة بين الجنسين: شركات أفضل واقتصاد أقوى

Elizabeth Gibbens's picture
هذه المدونة متوفرة باللغات التالية: English | Español

الشركات التي تضم نساء بين مسؤوليها التنفيذيين وموظفيها وتجري أعمالا مع شركات خاصة تملكها سيدات تحقق مكاسب من حيث الربحية والإبداع والاستدامة، حسب ما ذكر متحدثون في ندوة المساواة بين الجنسين والاقتصاد التي عقدت هذا الأسبوع بمقر مجموعة البنك الدولي في واشنطن.
 
وجاءت مبررات مقنعة لإدراج المساواة بين الجنسين في أعمال الشركات في كلمات معالي الشيخ عبد الله آل ثاني، رئيس مجموعة أوريدو، وتشيري بلير التي أسست مؤسسة تشيري بلير الخيرية للنساء، وبيث كومستوك نائبة الرئيس الأولى وكبيرة مسؤولي التسويق في جنرال إلكتريك.
 
وتقول كومستوك "المرأة تجلب أفكارا جديدة وخبرات إلى مكان العمل والأسواق التي كان الرجل يهيمن عليها في الماضي".

أما سري مولياني أندراواتي، المدير المنتدب بالبنك الدولي وكبيرة مسؤولي العمليات، فقالت إن سد الفجوة الاقتصادية بين الجنسين وزيادة الفرص لكل من النساء والرجال في القطاع الخاص من الأمور الأساسية لإنهاء الفقر المدقع وتعزيز الرخاء المشترك في البلدان النامية.
 
وفي حين أنه لا يوجد بلد في العالم يتيح تكافؤ الفرص أمام النساء لكسب العيش، ذكر المتحدثون أن الشركات لها مصلحة في تغيير هذا الواقع.
 

خطوات جريئة لمدن الصين

Sri Mulyani Indrawati's picture
هذه المدونة متوفرة باللغات التالية: Español | Français

خطوات جريئة لمدن الصين

في عام 2030، من المتوقع أن ينتقل أكثر من 300 مليون صيني إلى المدن. وبحلول ذلك التاريخ، سيعيش 70 في المائة من السكان في مناطق حضرية. ونظرا لعدد سكان الصين، فإن ذلك يعني أن واحدا من كل ستة أشخاص يسكنون الحضر في العالم سيكون صينيا. وقد اتضحت بالفعل التحديات المصاحبة لهذا التحول الديموغرافي وأصبحت معروفة سواء في الصين أو خارجها.

فالتوسع الحضري هو اتجاه عالمي. ولذا فحين نفكر في أساليب جديدة للتعامل مع الزحف العمراني هنا في الصين، فإننا نظن أنها مفيدة أيضا لغيرها من البلدان التي تواجه مشاكل مماثلة. بعبارة أخرى، نجاح الصين في التوسع العمراني قد يمهد الطريق لإعادة التفكير عالميا في كيفية بناء المدن كي تصبح صحية وفعالة وناجحة.

كلما تأخرنا في التصدي لتغير المناخ كلما ترتفع التكلفة

Rachel Kyte's picture
هذه المدونة متوفرة باللغات التالية: English | Français | Español | 中文

Climate change ministerial, IMF/World Bank Spring Meetings 2014في شهر سبتمبر/أيلول، قال كبار علماء العالم إن تأثير البشر على المناخ واضح. وفي الشهر الماضي، حذروا من تزايد المخاطر الناجمة عن تسارع وتيرة الارتفاع في درجة حرارة الأرض على اقتصادنا وبيئتنا وإمداداتنا الغذائية والأمن العالمي. واليوم، يصف أحدث تقرير، أصدره الفريق الحكومي الدولي المعني بتغيُّر المناخ التابع للأمم المتحدة، ما نحتاج إلى القيام به في هذا الصدد.
 
يقول التقرير، الذي يركز على التخفيف من آثار تغير المناخ، إن انبعاث غازات الدفيئة على مستوى العالم تزايدت في العقد الماضي بسرعة أعلى مما كان عليه الوضع في العقود الثلاثة الماضية، رغم الجهود المبذولة للحد منها. وبدون جهود إضافية للتخفيف من آثار تغير المناخ، يمكننا أن نشهد ارتفاع درجة الحرارة 3.7 إلى 4.8 درجة مئوية عن المستويات التي كانت سائدة قبل الثورة الصناعية وذلك بحلول نهاية هذا القرن. ويقول الفريق إنه لا يزال بوسعنا أن نحد من هذه الزيادة إلى درجتين، إلا أن ذلك سيتطلب تغييراً تكنولوجياً واقتصادياً ومؤسسياً وسلوكياً كبيراً.
 
دعونا نترجم الأرقام. كل ارتفاع بمقدار درجة واحدة، سيقابله المزيد من المخاطر، وخاصة للفقراء والفئات الأكثر ضعفاً.
 
ويوضح الفريق بما لا يدع مجالا للشك أنه يجب التحرك بأسرع ما يمكن. فكلما أسرعنا في بدء التصدي لهذه المشكلة، كانت فرصنا أفضل فيما يتعلق بإصلاح الأمر، والأهم من ذلك انخفضت التكلفة.
 
وقد اتفق وزراء المالية، الذين اجتمعوا مع قيادات مجموعة البنك الدولي وصندوق النقد الدولي والأمم المتحدة في البنك الدولي يوم الجمعة، على مدى إلحاح الأمر. ولم يتجادل الوزراء حول ما يتعلق بالعلم - بل تحدثوا عن المخاطر التي يمكن أن تؤثر على الاستقرار الاقتصادي والمالي، وعن أدوات السياسات التي يمكن استخدامها لزيادة النمو منخفض الانبعاثات الكربونية، وعن المساعدة التي يحتاجون إليها بشأن الاستثمار في سبل تعزيز القدرة على التصدي.

في عالم سريع التغير، على الحكومات أن تضع التعليم في مقدمة أولوياتها

Donna Barne's picture
هذه المدونة متوفرة باللغات التالية: English | Español | Français | 中文 | Русский

UN Secretary-General Ban Ki-moon, left, and World Bank Group President Jim Yong Kim, right, pose with education campaigners Shazia Ramzan and Kainat Riaz, who were caught up in the Pakistan gun attack on Malala Yousafzai and are in Washington to lobby for greater educational access. Photo: Roxana Bravo/World Bank

يحتاج العالم إلى تكثيف الجهود لتعليم أعداد كبيرة من الشباب لمواجهة تحديات القرن الحادي والعشرين. كانت هذه هي الرسالة الأساسية في ندوة التعليم للجميع، التي عقدت تحت عنوان "الاستثمار في مستقبل أفضل"، وذلك خلال اجتماعات الربيع 2014 لصندوق النقد الدولي ومجموعة البنك الدولي.
 
وربطت الندوة، التي أدارتها مقدمة البرامج الإخبارية بشبكة بي بي إس التلفزيونية الأميركية جودي وودروف وأذيعت بثلاث لغات، بين ما وصفه العديد من المشاركين "بأزمة التعلم" المستمرة وبين ارتفاع معدلات البطالة بين الشباب في مختلف العالم.
 
وفي حين تم تحقيق تقدم كبير في إلحاق الأطفال بالمدارس، ما يزال هناك 57 مليون طفل لم يلتحقوا بها بعد. ووجدت الدراسات أن الفجوات التعليمية تعوق مهارات التنمية والنمو الاقتصادي والقدرة التنافسية في جميع أنحاء العالم. وفي عام 2011، قدر عدد الشباب العاطلين عن العمل في جميع أنحاء العالم بنحو 73 مليون شاب. وتعادل معدلات البطالة بين الشباب من مثليها إلى ثلاثة أمثالها بين البالغين في أغلب البلدان. 

مناقشة أهمية التغطية الصحية الشاملة

Donna Barne's picture
هذه المدونة متوفرة باللغات التالية: English | Español | Français | 中文 | Русский

UN Secretary-General Ban Ki-moon, World Bank Group President Jim Yong Kim, and Nigerian Finance Minister Ngozi Okonjo-Iweala at the Toward Universal Health Coverage by 2030 forum. © Simone D. McCourtie/World Bank

مع سعي الناس حول العالم جاهدين لتوفير الرعاية الصحية، فإن بلدانا مختلفة من ميانمار إلى نيجيريا ومن بيرو إلى السنغال ومن كينيا وجنوب أفريقيا إلى الفلبين، تزداد اقتناعا بفكرة التغطية الصحية الشاملة. وكان هذا الزخم المتنامي هو موضوع ندوة رفيعة المستوى عقدت خلال اجتماعات الربيع لبحث مبررات التغطية الصحية الشاملة والخطوات اللازمة لتطبيقها.
 
وكان حوالي 70 حكومة قد طلبت من الأمم المتحدة مساعدتها على تحقيق التغطية الصحية الشاملة، حسبما ذكر الأمين العام بان كي  مون. وكان بان يتحدث أمام ندوة نحو التغطية الصحية الشاملة بحلول عام 2030، التي شارك في رعايتها البنك الدولي ومنظمة الصحة العالمية وأدارها المدير العام للمنظمة مارجريت تشان.
 
 قال بان "يمكننا الاحتفال بحقيقة أن جميع الأمهات في السويد يبقين على قيد الحياة بعد أن يلدن أطفالهن... لكن في جنوب السودان، لن تعيش سيدة حامل واحدة من بين كل سبع سيدات حتى ترى طفلها. ويعد التصدي لهذا التباين مسألة تتعلق بالرعاية الصحية وحقوق الإنسان... ولكي نضمن الصحة يجب أن نتخذ تدابير وقائية. ويمكن أن يصبح مفهوم التغطية الصحية الشاملة عامل تحفيز قويا".

الديزل: انبعاثاته وأثره على الصحة والمناخ

Sameer Akbar's picture
هذه المدونة متوفرة باللغات التالية: English

الديزل: انبعاثاته وأثره على الصحة والمناخ

عندما كنت ألعب لعبة "حزر فزر" مع ابني البالغ من العمر تسع سنوات خلال عطلة نهاية الأسبوع، فوجئت عندما صور الدخان الأسود كعلامة تشير إلى الديزل. عندما كنت في عمره، ربما كنت قد أشرت إليه بحافلة أو شاحنة.

اشتقت كلمة "ديزل" من اسم المخترع رودولف ديزل، الذي طور محركاً قوياً في ألمانيا في أواخر القرن التاسع عشر. ووقود الديزل هو أي وقود يستخدم في محركات الديزل. ويوفر احتراق وقود الديزل القدرة على تشغيل وتحريك المركبات الثقيلة، مثل الحافلات والشاحنات. كما أنه يؤدي أيضاً إلى انبعاثات من الجسيمات الدقيقة، غالباً في شكل دخان أسود، بجانب عدد من المركبات الكيميائية الأخرى.

وفي عام 2012، أعلنت منظمة الصحة العالمية أن الانبعاثات الناتجة عن احتراق الديزل تعتبر مواداً مسرطنة. وأصدرت، الشهر الماضي، بيانات تبين أن هناك أكثر من 7 ملايين حالة وفاة ناجمة عن تلوث الهواء في الأماكن المغلقة والمفتوحة في الهواء الطلق. والدخان الأسود المنبعث من محركات الديزل هو جزء من تلوث الهواء في الأماكن المفتوحة الذي تسهم في إطلاقه الحافلات والشاحنات، كما قال لي ابني بعد أن انتهينا من لعبتنا.

وما لا يعرفه هو حتى الآن هو أن دراسة أجراها فريق من العلماء الدوليين في عام 2013 أوضحت أن دخان الديزل يتكون أساسا من الكربون الأسود الذي له تأثير قوي على المناخ، بسبب رفعه لدرجة حرارة الكرة الأرضية؛ أكثر من 3300 مرة تقريباً من ثاني أكسيد الكربون على مدى فترة زمنية مدتها 20 عاماً.

التفاوت في الدخل: موضوع مقابلة الجزيرة

Donna Barne's picture
هذه المدونة متوفرة باللغات التالية: English | Français | Español | 中文 | Русский

في نقاش متعدد الأبعاد، ظل رئيس مجموعة البنك الدولي جيم يونغ كيم ومراسل الجزيرة علي فيلشي يعودان إلى موضوع يزداد أهمية مع ازدياده سوءا حول العالم، وهو التفاوت في الدخل.

صور: تسويق الصرف الصحي ببنغلاديش يساعد على توفير المراحيض

هذه المدونة متوفرة باللغات التالية: English

خلال العقد الماضي، أصبحت بنغلاديش مرجعا عالميا لتجربة أساليب مبتكرة للصرف الصحي في الريف وتطبيقها. في حين أن 90 مليون شخص في بنغلاديش توقفوا عن ممارسة التغوط في العراء، مازالت أمراض الإسهال ثاني أكبر سبب لوفيات الأطفال والرضع، ما يخلق ضرورة عاجلة لزيادة توفير المراحيض الصحية بتكلفة ميسورة.

 
 صورة: برنامج مياه الشرب والصرف الصحي

هل تريد الانضمام إلى الحركة العالمية لإنهاء الفقر؟ اقبل التحدي!

Michelle Pabalan's picture
هذه المدونة متوفرة باللغات التالية: English | Русский | Español | Français


أذكر عندما كنت طفلا، كان الجميع يسألونني: "ماذا تريد أن تصبح عندما تكبر؟" كيف كانت إجابتك؟ هل حققت أحلامك؟

معظمنا يتطلع إلى أن يحيا حياته كاملة؛ وأن ينمي مهاراته ويصقلها؛ وأن يُحدث فارقا في هذا العالم. وفي بعض الأحيان قد نشعر بالضياع في خضم الحياة.  لكن، كما يقول جيم يونغ كيم، رئيس مجموعة البنك الدولي، فإن "أكثر الحركات الاجتماعية نجاحا في تغيير العالم بدأتها مجموعة صغيرة من أناس يحملون نفس الأفكار. فكر في الحركات العالمية لتجد علاجا لمرض الإيدز، أو لتعزيز حقوق الإنسان، أو لضمان المساواة بين الجنسين".

دليل اجتماعات الربيع 2014 للأحداث التي ستبث على الإنترنت

Donna Barne's picture
هذه المدونة متوفرة باللغات التالية: English | Español | Français
سيكون الاقتصاد العالمي والتنمية الدولية في المقدمة والمركز في الفترة بين 8 و13 أبريل/نيسان، حين يفد الآلاف من قادة التنمية إلى واشنطن لحضور اجتماعات الربيع للبنك الدولي وصندوق النقد الدولي. وستغطي النقاشات التي ستبث على الإنترنت على البنك الدولي مباشر موضوعات من بينها التمويل الرقمي والفن السوري والرعاية الصحية الشاملة والحركة العالمية لإنهاء الفقر. وستبث أحداث عديدة بلغات مختلفة. ويمكن أيضا أن تتابع النقاشات على تويتر وفيما يلي بعض أبرز هذه الأحداث، يرجى الرجوع إلى القائمة الكاملة للأحداث.

Pages