Syndicate content

تعميم الخدمات المالية: الانطلاق نحو تحقيق الرخاء

Sri Mulyani Indrawati's picture
هذه المدونة متوفرة باللغات التالية: English | 中文 | Français | Español

تعميم الخدمات المالية: الانطلاق نحو تحقيق الرخاء © Muzammil Pasha/World Bankتشير التقديرات إلى أن هناك 2.5 مليار شخص في العالم لا يمتلكون حسابات مصرفية، 80 في المائة منهم هم من الفقراء الذين يعيشون بأقل من دولارين في اليوم للفرد. كما أن منشآت الأعمال الصغيرة في وضع غير مؤات هي الأخرى: إذ يعاني ما يصل إلى 200 مليون منشأة من نقص التمويل اللازم للنمو والازدهار.

ولهذا السبب، فإننا بالبنك الدولي نريد أن يمتلك الجميع في مختلف أنحاء العالم، رجالا ونساء، حسابات مصرفية أو أجهزة، كالهاتف المحمول، تمكنهم من ادخار الأموال، وإرسال المدفوعات وتلقيها. ويمثل ذلك ركيزة أساسية للأفراد كي يتمكنوا من إدارة شؤونهم المالية.

فلماذا يحظى ذلك بأهمية كبيرة؟ يساعد تعميم الخدمات المالية على انتشال الناس من براثن الفقر، كما يساعد في تسريع وتيرة التنمية الاقتصادية. ويمكنه أن يجتذب المزيد من النساء إلى الأنشطة الاقتصادية العامة، بما يعزز إسهاماتهن في المجتمع، ومن شأنه أيضا أن يساعد الحكومة في تقديم الخدمات بمزيد من الكفاءة للسكان من خلال تبسيط عمليات التحويل وتقليص التكاليف الإدارية.

استغلال تكنولوجيا المعلومات والاتصال للاستعداد للكوارث والتعافي منها على المستوى المحلي

Keiko Saito's picture
هذه المدونة متوفرة باللغات التالية: English | Español | Français
استغلال تكنولوجيا المعلومات والاتصال للاستعداد للكوارث والتعافي منها على المستوى المحلي

 

خلال زيارته لمنطقة يوريج الساحلية اليابانية هذا الأسبوع، تمعن تيرايوت هورانونت من خلال النظارات في المشهد الطبيعي الذي يلفه السكون وينتهي بالمحيط الهادئ. لكنه لم ير المشهد الطبيعي فحسب بل شاهد أيضا ما كان بلدة مزدهرة في الماضي.

فأداة الواقع المعزز التي تم تركيبها في النظارات كي تعرض واقعا مرئيا لما كانت عليه المنطقة قبل زلزال شرق اليابان العظيم وموجات المد تسونامي عام 2011 وهي الكارثة المزدوجة التي دمرت يورياج وكثيرا غيرها من البلدات والقرى الساحلية في اليابان.

الاستعداد للكوارث ينقذ الأرواح ويوفر الأموال

Jim Yong Kim's picture
هذه المدونة متوفرة باللغات التالية: English | Español | Français
ضرب الإعصار الاستوائي بام جزيرة فانواتو في 13-14 مارس/آذار. حقوق الصورة: © اليونيسيف
ضرب الإعصار الاستوائي بام جزيرة فانواتو في 13-14 مارس/آذار. حقوق الصورة: © اليونيسيف

سينداي، اليابان – بدون الاستعداد الجيد للكوارث، سواء أكانت زلازل أم موجات مد أم أحداث مناخية متطرفة أم تفشيا في الأمراض، تتعرض للخطر أرواح البشر والأصول والممتلكات. ولن يكون أمامنا أيضا فرصة لأن نصبح أول جيل في تاريخ البشرية يتمكن من إنهاء الفقر المدقع.

قبل بضعة أيام تذكر العالم مرة أخرى أوجه ضعفنا في مواجهة الكوارث بعد أن دمر الإعصار الاستوائي بام، وهو من أقوى الأعاصير التي تجتاح البر في التاريخ، جزر فانواتو. وتتحدث بعض التقارير عن أن حوالي 90 في المائة من المساكن في بورت فيلا تضررت بشدة. حين ضرب الإعصار الجزر كنت في سنداي لحضور مؤتمر الأمم المتحدة العالمي عن الحد من مخاطر الكوارث، والذي عقد بعد أيام قليلة من الذكرى السنوية الرابعة لزلزال شرق اليابان العظيم عام 2011. وراح ضحية ذلك الزلزال وما أعقبته من موجات مد تسونامي ما يزيد على 15 ألف شخص ونحو 300 مليار دولار من الخسائر.

للأسف، فقد العالم خلال السنوات الثلاثين الماضية أكثر من 2.5 مليون شخص وحوالي 4 تريليونات دولار بسبب كوارث طبيعية مماثلة. وقع أكثر من ثلاثة أرباع هذه الوفيات في البلدان النامية ونحو نصفها في بلدان منخفضة الدخل.

فعلى سبيل المثال، دمر الزلزال الذي ضرب هايتي عام 2011 أكثر من عقد من النمو. وفي عام 2013، شرد الإعصار هايان حوالي نصف مليون أسرة فلبينية وارتفع معدل الفقر نتيجة لذلك إلى 56 في المائة في أشد المناطق تأثرا. وخلال الأشهر الستة عشر الماضية، قتل فيروس الإيبولا حوالي 10 آلاف شخص في غينيا وليبيريا وسيراليون.

تعرّف على الفائزين بمسابقة #كل_يوم_أرى عبر إنستغرام

Korina Lopez's picture
هذه المدونة متوفرة باللغات التالية: English | Español | Français

شكرا لكل من شارك في مسابقة #كل_يوم_أرى عبر إنستغرام وخالص التهاني للفائزين! إن نجاح هذه المسابقة لم يكن ممكنا بدون المشاركات الرائعة التي تلقيناها من مستخدمي إنستغرام من مختلف أنحاء العالم، وكل من صوّت على الصور المفضلة لديهم، وكل مؤسسة ساندت هذه المسابقة.

منذ تدشين هذه المسابقة في 12 من يناير/كانون الثاني، تلقينا العديد من الصور المشاركة، يحكي كل منها قصة مؤثرة. ومن بين المتسابقين العشرين الذين وصلوا إلى التصفيات النهائية، حاز خمسة منهم على معظم علامات "الإعجاب" من مستخدمي إنستغرام. وسيحصل هؤلاء على نسخة مطبوعة من كتاب الصور. كما كرمت ناشيونال جيوغرافيك (National Geographic Your Shot) عشرين متسابقا فخريا، فلهم منا خالص التهاني القلبية أيضا!

وفيما يلي الفائزون والتعليقات التي أرفقوها بصورهم المشاركة:

 

لماذا يجب علينا أن نحقق المساواة

Sri Mulyani Indrawati's picture
هذه المدونة متوفرة باللغات التالية: English | Español | Français | 中文

ليس بوسع أي بلد أن يحقق إمكانياته مالم يحقق كلٌ من مواطنيه إمكانياته الخاصة

تبرز النساء كقوة رئيسية للتغيير. وقد بدأت المكاسب تتحقق الآن للبلدان التي استثمرت في تعليم الفتيات وأزالت الحواجز القانونية التي تحول دون تحقيق النساء إمكانياتهن.

ولنأخذ أمريكا اللاتينية مثالا. فأكثر من 70 مليون امرأة انضمت إلى قوة العمل في السنوات الأخيرة. إذ يمكن أن يرجع ثلثا الزيادة في مشاركة المرأة في قوة العمل خلال العقدين الماضيين إلى زيادة التعليم وتأخر سن زواج المرأة وإنجابها عددا أقل من الأطفال. ونتيجة لذلك، أسهم ما حققته النساء من دخل بين عامي 2000 و2010 في الحد من الفقر المدقع بالمنطقة بنسبة 30 في المائة تقريبا.

فعلى البلدان التي تبغي الحد من الفقر أن تسمح بتكافؤ الفرص بين الرجل والمرأة لأبعد مدى. لكن الوصول إلى تلك النقطة يتطلب معالجة ثلاث مسائل.

 

صيحة إنذار: دروس مستفادة من الإيبولا للأنظمة الصحية حول العالم

Justin Forsyth's picture
هذه المدونة متوفرة باللغات التالية: English | Français
© NYHQ2015-0139/UNICEF/نفتالين


نعرف جميعا العدد المخيف لضحايا الإيبولا في غينيا وسيراليون وليبيريا. غير أن الأمر لم ينته بعد. ويحاول مؤتمر يعقد اليوم في بروكسل الحفاظ على المساندة الدولية للجهود الرامية إلى وقف الإصابات تماما ومساعدة هذه البلدان على التعافي. وكانت منظمة انقذوا الأطفال أول من قام بذلك بالمساعدة على محاربة الإيبولا في جميع البلدان الثلاثة. ومع استمرار هذه الجهود يجب أن نتعلم أيضا بعض الدروس التي تنطبق على البلدان الثلاث جميعا. إن أسباب انتشار الإيبولا معقدة لكن تقريرا جديدا صدر اليوم بعنوان صيحة إنذار يركز على أن عدم كفاءة الخدمات الصحية في هذه البلدان ساعد على عدم احتواء الإيبولا سريعا أو وقف تفشي الوباء أو التخفيف منه. إذ سرعان ما غرقت هذه الخدمات الصحية المتشرذمة التي تواجه مستويات خطيرة من نقص التمويل ونقص الموظفين وسوء الأجهزة، واحتاجت إلى مساعدات دولية ضخمة لبدء جهود المكافحة. وكان على المانحين أن يلعبوا دورا حيويا، وخاصة المملكة المتحدة في سيراليون، والولايات المتحدة في ليبيريا، وفرنسا في غينيا.

الأطفال غير الملتحقين بالمدارس: وعد لم يتم بعد الوفاء به

Quentin Wodon's picture
هذه المدونة متوفرة باللغات التالية: Español | Français
 


اليوم، ومع اقتراب الأهداف الإنمائية للألفية من نهايتها وتفكير مجتمع التنمية في وضع أهداف إنمائية جديدة، مازال هناك الكثير من الأطفال لا يتعلمون بالمدارس. لكن بالإضافة إلى ذلك، مازال هناك أكثر من 120 مليون طفل وبالغ لم يلتحقوا بالمدارس. أي ما يعادل طفل من بين كل عشرة أطفال في سن المدارس الابتدائية، وواحد من كل سبعة أطفال ممن هم في سن المدارس الاعدادية. بالنسبة لهؤلاء الأطفال، فإن الحق في التعليم يظل حلما بعيد المنال.

المتأهلين لنهائيات مسابقة #كل_يوم_أرى عبر إنستغرام وتكريم فخري لعشرين آخرين من قبل ناشيونال جيوغرافيك

Mario Trubiano's picture
هذه المدونة متوفرة باللغات التالية: English | Français | Español

اختتم البنك الدولي مسابقة للصور الفوتوغرافية تحت عنوان #كل_يوم_أرى يوم 13 فبراير/شباط. وتلقينا أكثر من 1400 مشاركة. ولا نغالي حين نقول إن عدد المشاركات ونوعيتها تجاوز جميع توقعاتنا. لقد طلبنا من الجمهور العام مشاركتنا رؤيته للعالم، وكانت القصص المصورة التي تلقيناها من كل منطقة رائعة. وبجانب الصور نفسها، تضمنت معظم المشاركات شرحا تفصيلياً لسياق كل صورة، وساعد ذلك المشاهدين على فهم القصص التي وراء الصور.

مبروك لجميع المتأهلين في مسابقة البنك الدولي عبر إنستغرام، كل يوم أرى. سوف نقوم بإعادة نشر كل صورة من الصور العشرين المتأهلة على حساب البنك الدولي بالإنكليزية: @worldbank للاطلاع على الصور والتصويت عليها، قم بزيارة هاشتاغ #EachDayISeeFinalist. ينتهي التصويت في ٩ مارس/آذار في الساعة ٩ صباحا بتوقيت الساحل الشرقي للولايات المتحدة. الصور المتأهلة من تصوير المستخدمين أدناه: @interior_girl0 @ginamardones @aliveinnyc @javierimedinac @dereknazley @ahmadmousa @roman_social @emfeltson @arlethzarate @dickarruda @suzannemariew @helpintl @nineteenfiftyone @sarafarid

A video posted by البنك الدولي (@albankaldawli) on

الحب والمال والعمر الطويل في الصين

L.Colin Xu's picture
هذه المدونة متوفرة باللغات التالية: Français | Español


من المفترض أن يكون الحب نقيا وغير مشروط. لكن دراسة حديثة أعدتها جينجر جين وفالي هوانج وأنا تشير إلى أن الحب شيء معقد: فربما يعتمد مقدار الحب على ما إذا كنت أو أبواك وجدا زوجتك وما إذا كنت جزءا من أسرة يحتاج فيها المسنون إلى رعاية من الأطفال.

طوال التاريخ وفي كثير من بلدان العالم حتى اليوم يلعب الآباء دورا رئيسيا في تشكيل الزواج. وحتى قرن واحد مضى في كان الزواج في الصين يقرره الآباء. ومازالت هناك أنماط كثيرة تبدو غريبة في أعين مواطن العصر الحديث (تشوينج، 1972): العريس والعروس لا يجتمعان مطلقا حتى الزفاف (كي لا يعوق الشغب تعظيم ثروة الأسرة)؛ وأحيانا ما يتم ’شراء’ الفتاة في سن مبكرة للغاية كي تشب داخل أسرة وتصبح زوجة لابن هذه الأسرة (كي تعتاد على السلوكيات والمهارات الجيدة)، وكانت الفتاة تتعلم أن المرأة بدون مواهب تكون طاهرة تلقائيا (لأنها ستتخصص في أعمال المنزل بدون أي شكوى). وفي كثير من البلدان الأخرى مثل الهند، مازالت ترتيبات الزواج شائعة على ما كانت عليه. وقد تزوجت كاثرين العظيمة من بيتر في إطار ترتيب قامت به أمها إليزابيث الامبراطورة الروسية عام 1745. كانت هذه الترتيبات الأبوية للزواج شائعة على ما يبدو بين الأسر المالكة في أوروبا في تلك الفترة.

Pages