Syndicate content

يجب أن تكون لدينا الجرأة لتحسين التعلم في الفصول الدراسية

Jim Yong Kim's picture
هذه المدونة متوفرة باللغات التالية: English | 中文 | Français | Español
يجب أن تكون لدينا الجرأة لتحسين التعلم في الفصول الدراسية

التعليم هو أحد السبل المضمونة لإنهاء الفقر المدقع في عصرنا. ومع ذلك، لازال هناك 121 مليون طفل متسللين من التعليم وخارج المدارس اليوم. وهؤلاء الشباب هم الأصعب فيما يتعلق بالوصول إليهم، بسبب الفقر، والعوائق المرتبطة بنوع الجنس، والعيش في مناطق نائية والإعاقة. ويتعين علينا أن نقدم دفعة جديدة منسقة لإلحاق جميع الأطفال بالتعليم.

وبالإضافة إلى هذا التحدي المتمثل في تحسين الانتظام في الدراسة والحصول على الخدمة التعليمية، فإننا سنواجه مشكلة أصعب في الفترة المقبلة: وهي ضمان تعلم الأطفال وهم في المدرسة. فالحقيقة المحزنة هي أن معظم نظم التعليم لا تخدم أفقر الأطفال بشكل جيد. ونحو 250 مليون طفل لا يستطيعون القراءة أو الكتابة، رغم التحاقهم بالمدرسة وحضورهم فصولهم بها لسنوات. ويمثل ذلك فشلاً مأساوياً للتطلعات التعليمية لشباب العالم.

لقد تعهدت البلدان في جميع أنحاء العالم، منذ 15 عاماً في داكار، بجعل التعليم الابتدائي من الأولويات القصوى. وقامت البلدان النامية بجهد بطولي لإلحاق الأطفال بالتعليم، ودعمت مجموعة البنك الدولي هذا الهدف بمبلغ 40 مليار دولار في صورة استثمارات في مجال التعليم. وينعقد هذا الأسبوع المنتدى العالمي للتعليم (e) في كوريا الجنوبية لإعادة التأكيد على الالتزام بإتاحة الفرصة للجميع للالتحاق بالتعليم، وكذلك لإيجاد طرق جديدة لتحسين نوعية التعليم لجميع الأطفال.

قوة الإيمان في المساعدة على إنهاء الفقر المدقع: خمسة عوامل رئيسية جاهزة

Sonia Porter's picture
هذه المدونة متوفرة باللغات التالية: English | Español | Français

تحسين الفهم واستغلال دور الإيمان في التنمية أصبح مجالا يتزايد الاهتمام به وإشراكه في أنشطة مجموعة البنك الدولي. واجتمع خمسة زعماء لمنظمات دينية بارزة في المقر الرئيسي لمجموعة البنك الدولي في واشنطن الشهر الماضي لحضور نقاش قوي مع رئيس المجموعة جيم يونغ كيم عن الدور الأساسي الذي يمكن للزعماء الدينيين ومنظماتهم أن يلعبوه في المساعدة على إنهاء الفقر بحلول عام 2030. وفيما يلي خمسة عوامل رئيسية مستخلصة من نقاشاتهم نأمل بأن يتم البناء عليها في النقاش الجاري بين مجموعة البنك الدولي وبين المنظمات الدينية وزعمائها.

1. إنهاء الفقر مسؤولية أخلاقية.

شدد المتحدثون بقوة على فكرة أن إنهاء الفقر ليس مجرد الشيء الصحيح الذي ينبغي عمله، بل هو مسؤوليتنا الأخلاقية كأعضاء في الجنس البشري. وتظهر هذه الفكرة بشكل جلي في كثير من التقاليد الدينية، ومن ثم فهناك مساحة كما اقترح المتحدثون لهذا النوع من الفكر في أي حوار أوسع نطاق حول التنمية. وقال بوجيا سوامي>، المشارك في تأسيس تحالف واش بين الأديان "سيموت 22 ألف طفل اليوم ببساطة لأنهم يعيشون في فقر... وحين نقبل أن هؤلاء الأطفال الاثنين والعشرين ألفا هم أبناؤنا فإننا ندرك أنه يجب ألا ندعو لهم فحسب بل يجب أن نعيلهم أيضا."

2. تخفيف حدة الفقر يتطلب نهجا متعدد الأوجه.

Left to right, Sarvodaya Shramadana Movement General Secretary Vinya S. Ariyarante; Interfaith WASH Alliance Co-Founder Pujya Swami Chidanand Saraswati; World Bank Group President Jim Yong Kim; Voice of America Religion Correspondent Jerome Socolovsky; Islamic Relief Worldwide CEO Mohamed Ashmawey; American Jewish World Service President Ruth Messinger; Carolyn Woo, President and CEO, Catholic Relief Services. © Simone D. McCourtie/World Bankمن الفساد إلى تغير المناخ، ومن الإفراط في الاستهلاك إلى التطرف، تتضافر قضايا عديدة لتهيئة الظروف ليبقى الفقر المدقع يعذب ضميرنا الجماعي. وأبرزت النقاشات مدى التعقيد المذهل للفقر، وضرورة العمل عبر مختلف القطاعات للتصدي له. وعن ذلك قال الرئيس التنفيذي لمنظمة الإغاثة الإسلامية محمد عشماوي "يجب أن ننظر إلى المشكلة نظرة شاملة... وإلا فلن يتم حلها."

3. لإنهاء الفقر المدقع، يجب أن نتصدى للترف المفرط.

قال فينيا أرياراتن، الأمين العام لحركة سارفودايا شرامادانا "لا يمكن التركيز على الفقر فحسب للقضاء على الفقر... بل يجب أيضا أن نتصدى للترف والإفراط في الاستهلاك." وعن ذلك قال عشماوي إن فكرة "أن الله خلق العالم بما يكفي الجميع عليه" هي خيط مشترك في كثير من التعاليم والنصوص الدينية؛ مضيفا أنه كما توضح بيانات البنك الدولي فإن العلاقة بين النمو وتخفيف الفقر تحتاج إلى التعديل لخلق مجتمعات أكثر عدلا.

زلزال نيبال – بعد مرور أسبوع

Johannes Zutt's picture
هذه المدونة متوفرة باللغات التالية: Español
هذه المدونة متوفرة باللغات التالية: English
© Banco Mundial


انقضى أسبوع على الزلزال المدمر الذي ضرب نيبال بقوة 7.8 درجة وكان مركزه يقع على بعد 75 كيلومترا شمال غربي كتمندو وقد بدأ للتو إحصاء عدد القتلى.

ومع ارتفاع عدد القتلى إلى أكثر من 6000 اليوم، تركزت التقارير الأولى عن حجم الدمار على جهود البحث والإنقاذ في وادي كتمندو الذي يسهل الوصول إليه والانهيار الهائل على مخيم على جبل إيفرست وانهيار كثير من المعابد الهندوسية التاريخية في كتمندو وباتان وباختابور.

الهجرة والتنمية: فكرة قيمتها 100 مليار دولار

Alejandra de Lecea's picture
هذه المدونة متوفرة باللغات التالية: English | 中文 | Español | Français
الهجرة والتنمية: فكرة قيمتها 100 مليار دولار

 

في وقت لاحق من العام الحالي، ستعقد قمة تمويل التنمية في أديس أبابا. وستتركز النقاشات على أجندة ما بعد عام 2015 وتنفيذ أهداف التنمية المستدامة التي ستحتاج إلى موارد تمويلية هائلة.

فمن أين ستأتي كل هذه الأموال؟

لدى ديليب راثا، الاقتصادي الأول ورئيس الشراكة العالمية المعنية بالهجرة والتنمية بمجموعة البنك الدولي، فكرة قيمتها 100 مليار دولار.

فهو يعتقد أن أربعة خيارات تمويلية مرتبطة بالهجرة تستند إلى اعتبارات السوق وغير مستغلة تماما قد تعزز البنية التحتية للأسواق المالية في البلدان النامية وتوجيه التحويلات الوافدة إلى استثمارات. وهدفه من ذلك هو جمع ما لا يقل عن 100 مليار دولار سنويا.

نظرة تأمل حول قضية الغذاء

Kalyan Panja's picture
هذه المدونة متوفرة باللغات التالية: Français | English | Español

هل وجود مواد فاتحة للشهية ومقبلات مثل الجراد، وحساء من الأعشاب البحرية، وطبق رئيسي مكون من برجر من صنع الإنسان على الشواية يمكن أن يثير حاسة الشم لدينا ويحرك شهيتنا؟ نعم علينا أن نعتاد على قائمة أغذية مماثلة. وذلك لآنه بحسب تقديرات الأمم المتحدة، فحتى يتسنى توفير الطعام لما يبلغ 2.5 مليار نسمة إضافية سيسكنون المعمورة بحسب التنبؤات في 2050، فإننا سنحتاج إلى مضاعفة الإنتاج العالمي من المواد الغذائية، والحد من الهالك، وتجربة بدائل للمواد الغذائية.

إعلان الفائزين في مسابقة #مدونة من أجل التنمية

Elizabeth Howton's picture
هذه المدونة متوفرة باللغات التالية: English | Français | Español

في أول مسابقة نقيمها من هذا النوع، دعونا المدونين إلى مشاهدة بث فيديو عبر الإنترنت عن أحداث عقدت خلال اجتماعات الربيع لمجموعة البنك الدولي/صندوق النقد الدولي ثم الكتابة عنها. وقد شارك في المسابقة أكثر من عشرين مدونا معظمهم من بلدان نامية حول العالم.

واختار المتسابقون موضوعات متنوعة شملت ما يلي:

قوة الإيمان في المساعدة على إنهاء الفقر (كالوندا موسا عن مدونة مراجعة السياسات الأفريقية)

خطة عمل 2015: تعبئة المواطنين للتحرك من أجل البشر والكوكب (بيجيتا موهانتي عن مدونة العقل العاري) • إدارة الأراضي والزراعة المراعية للمناخ (مانجالاهي راندريانومانانا عن مدونة الزراعة الرأسمالية)

وكتب الفائز بالجائزة الأولى، كاليان بانجا، أيضا مدونة عن حدث الزراعة المراعية للمناخ وجمع حقائق وفيرة عن الأمن (غياب الأمن) الغذائي العالمي الذي كان يمثل صدى جيدا للحدث الرئيسي عن مستقبل الغذاء.

روسو ليس أول وليس آخر من طرح فكرة العقد الاجتماعي

Mehrunisa Qayyum's picture
هذه المدونة متوفرة باللغات التالية: English | Français | Español

يشير استقصاء للبنك الدولي إلى أن "50 في المائة من مواطني الوطن العربي غير راضين عن الخدمات العامة في منطقتهم"، وقد دفع هذا الاستقصاء إلى عقد ليس جلسة واحدة ولكن جلستين حول هذا الشأن في اجتماعات الربيع للبنك الدولي وصندوق النقد الدولي. وبالتالي فليس من قبيل المصادقة أن المفهوم الاجتماعي كسر الدائرة BreaktheCycle# قد ظهر في ندوة أخرى في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا بعنوان “خلق فرص العمل وتحسين الخدمات: عقد اجتماعي جديد في العالم العربي، " تناولت مجدداً موضوع العقد الاجتماعي في كل من البلدان المصدرة والمستوردة للنفط.

وبمنتهى الأمانة، كان من السهل استعارة بعض التعليقات التي تم التغريد بها من البث المباشر عبر الإنترنت بعنوان "الثقة والصوت المسموع والحوافز: التعلم من قصص النجاح المحلية في تقديم الخدمات في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، لأن المفهوم الاجتماعي "كسر الدائرة" BreaktheCycle# ينطبق على أعمال الكفاح اليومية التي يقوم بها مواطنون في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا للحصول على الخدمات العامة ــ بافتراض حصولهم على الخدمات في نهاية المطاف .

سلسلة Music4Dev# الجديدة تهدف إلى المساعدة على إنهاء الفقر بأغنية واحدة

Korina Lopez's picture
هذه المدونة متوفرة باللغات التالية: English | Français | Español

 

إنهاء الفقر. قبل فترة ليست بالطويلة كانت هذه الفكرة تبدو مستحيلة بل سخيفة أيضا. لكن مع اقترابنا من عام 2030 يبدو هدف إنهاء الفقر المدقع في متناول اليد. وقد علمنا أن كلا منا، نحن المواطنين العالميين، ينهض بمسؤولية لضمان أن يستطيع كل شخص الحصول على مياه للشرب وصرف صحي وتعليم ومساواة – حسنا، كل شيء. والعمل يبدأ بالوعي. فلو كان الناس لا يعرفون أن هذا التغيير مطلوب تغييره فلن يحدث ذلك التغيير مطلقا. ولهذا الغرض أنشأنا سلسلة جديدة لرفع الوعي بشأن الفقر بعنوان Music4Dev# حيث نرحب بالفنانين من أنحاء العالم لمشاطرة موسيقاهم مستخدمين البنك الدولي كمسرح لهم، حرفيا.

نيبال تحتاج إلى مساندتك

Saurav Rana's picture
هذه المدونة متوفرة باللغات التالية: Français | Español
سوراف رانا / البنك الدولي

لابد أنكم جميعا قد سمعتم بما تعرضت له نيبال من زلزال مدمر وهزات عديدة خلال الأيام القليلة الماضية. وأنا أكتب هذه المدونة وقعت هزة أخرى بعد 36 ساعة من الزلزال الرئيسي.

وقد كنت محظوظا لأن أسرتي بخير. لقد كنا فعلا محظوظين. وقد خيم معظم سكان كتمندو في الخلاء في خيام أقيمت في عدة أماكن في أنحاء المدينة كالمدارس وثكنات الجيش والحقول. وقام بتنسيق بعضها مسؤولو الإغاثة في حين أقام الأهالي البعض الآخر. وفي بعض المناطق، كانت عمليات حرق الجثث تجري على مبعدة خمسة أمتار فحسب من أماكن نوم الأهالي. وقد زادت الأمطار من صعوبة الأوضاع في وقت تجيش فيه العواطف وتضطرب. كل هذا يحدث في كتمندو فقط.

كيف تكون رسالة نصية بسيطة هي الفارق بين النجاح والفشل

Roxanne Bauer's picture

تنتشر الهواتف المحمولة في جميع أنحاء العالم، وقد توصل باحثون إلى أن إرسال رسالة نصية للتذكير يمكن أن تساعد الناس على مواصلة أعمالهم حتى النهاية، ما يزيد من نجاح الإجراءات التدخلية في التنمية.

"الناس بحاجة إلى تذكيرهم بشكل أكبر مما يحتاجون إلى توجيههم."


هذه هي الكلمات الحكيمة لصامويل جونسون، وهو مؤلف إنجليزي وناقد ومعد قواميس. ورغم أنه عاش قبل 200 عام فإن الإجراءات التدخلية الدولية في مجال التنمية تثبت صحتها كل يوم.
 

​تذكير بالملاريا
من المعروف على نطاق واسع أن عدم الالتزام بكورس علاجي كامل بالمضادات الحيوية يؤدي إلى فشل العلاج ويمكن أن يقوي من مقاومة البكتيريا لهذه المضادات الحيوية ما يهدد قدرة العقاقير الحالية على العلاج. ولهذا أهمية بالغة في علاج الملاريا، التي تصيب – حسب منظمة الصحة العالمية – 198 مليون شخص كل عام وتتسبب في وفاة 584 ألفا منهم. والعبء شديد بشكل كبير في أفريقيا حيث يقع حوالي 90 في المائة من الوفيات بالملاريا وبين الأطفال دون الخامسة الذين يشكلون 78 في المائة من جميع الوفيات. فقد أدى انخفاض معدلات الالتزام بالعلاج بالعقاقير المركبة المستندة إلى مادة الأرتيميسينين إلى انتشار الملاريا المقاومة للمضادات الحيوية في كثير من مناطق العالم وخاصة في أفريقيا. ومن أقوى وأبسط الأسباب لعدم امتثال المصابين بالعلاج الكامل هو النسيان.

Pages