Youthink! The World Bank's blog for youth
Syndicate content

أمريكا اللاتينية والبحر الكاريبي

الشباب ودورهم في الحد من الفساد في أمريكا اللاتينية

Ledda Macera's picture
هذه المدونة متوفرة باللغات التالية: English | Español | Français
 الشباب ودورهم في الحد من الفساد في أمريكا اللاتينية
فتاة من المكسيك. الصورة: © كيرت كارنمارك/البنك الدولي

في عالم التنمية، غالباً ما يُنظر إلى الأطفال على أنهم ضحايا الفقر والجوع وعدم المساواة الاجتماعية الذين لا حيله لهم، ولكن الأبحاث تشير إلى أن الشباب يمكن أن يكونوا في كثير من الأحيان قوى قادرة على إحداث التغيير. وغالباً ما تنتقل المعلومات عن الوقاية من الأمراض وتحسين العادات الصحية التي تُقدم إلى الأطفال في المدارس ومن خلال وسائل الاعلام الاجتماعية وغيرها من الوسائل إلى الآباء والأمهات والأسر وحتى المجتمعات المحلية، وهذا بالتالي يشجع على إحداث تغيير إيجابي من أسفل إلى أعلى. ولحسن الحظ، يبدو أن خبراء التنمية يدركون ذلك ويستفيدون منه!

خمسة أسباب لضرورة اختيار الشباب العمل في مجال الزراعة

Andy Shuai Liu's picture
هذه المدونة متوفرة باللغات التالية: English | Español | Français
ما المجال الذي تطمح إلى ارتياده؟ هل تريد أن تكون فنانا أما رجل أعمال أم صانع سياسة؟
 
أم هل رغبت في أي وقت مضى في أن تعمل مزارعا؟ لن أندهش لو قلت لا.
 
فحين نقارن بين اختيارات الشباب لمجالات العمل، سنجد كثيرين منهم في العالم النامي ينأون في العادة عن الزراعة. وأنا شخصيا كنت شعرت بالرغبة في التحرر من القرى الصغيرة وحقول الأرز التي نشأت وأنا أشاهدها كل يوم. ومع استمرار هذا الإيمان التقليدي، فإن الزراعة تعني نمط حياة قديما ومستقبلا محدود الفرص للشباب.
 
لكني علمت لاحقا أني كنت على خطأ. فالعديد من الأدلة تثبت لنا أن الزراعة تتيح للشباب وسيلة حيوية لحصد النجاح وتنمية مستقبل مستدام. بعبارة أخرى فإني أعتقد أنه بوسع الشباب، بل يجب، أن يختاروا الزراعة. وفيما يلي خمسة أسباب لذلك:
 
1. الزراعة مهمة لمستقبل التنمية.

 

 

 
تزيد فعالية الزراعة نحو أربع مرات عن القطاعات الأخرى في الحد من الفقر. ويعتمد العالم على الزراعة بشكل متزايد لإنتاج مزيد من الغذاء المغذي وتحسين موارد الرزق للسكان المتزايدة أعدادهم وخاصة الفقراء منهم. فما الذي يمكن أن يكون أكثر أهمية من كونه جزءا من حل مؤكد لهذا التحدي الأساسي؟

كيف نخلق وظائف للشباب

Ravi Kumar's picture
هذه المدونة متوفرة باللغات التالية: English | Français | 中文

لو سألت أحد ملايين الشباب في نيروبي أو نيودلهي عن مخاوفهم بالنسبة للمستقبل، ستجد من الأرجح أن إجابتهم تنصب في قلقهم على العثور على وظيفة.

هناك أكثر من 1.2 مليار شاب وشابة تتراوح أعمارهم بين 15 و24 عاما في العالم، 75 مليون منهم عاطلون عن العمل، وفقا لمنظمة العمل الدولية (ILO).

ونحن نعلم أن انتقال الشباب بسلاسة إلى مرحلة البلوغ والمساهمة في المجتمع تحتاج إلى وظائف. ويحتاج العالم إلى خلق 5 ملايين وظيفة كل شهر خلال العقد المقبل لضمان أن 1.2 مليار شاب لديهم فرصة لتأمين مستقبل لائق.

خمسة أشياء لم تعرفها من قبل عن البنك الدولي

Ravi Kumar's picture
هذه المدونة متوفرة باللغات التالية: English | Français | Español | 中文 | Русский

البنك الدولي هو أكبر ممول دولي للتعليم.

.البنك الدولي هو أكبر ممول دولي للتعليم

 

التعليم هو أهم أداة يحتاجها الشباب للحصول على وظائف جيدة. وهذا هو السبب في أن البنك يعمل مع الحكومات الوطنية، ووكالات الأمم المتحدة، ومنظمات المجتمع المدني، وشركاء آخرين في البلدان النامية لضمان حصول الجميع على التعليم. (E)

الفتيات والتكنولوجيا مفتاح تغيير العالم

Liviane Urquiza's picture
هذه المدونة متوفرة باللغات التالية: English | Español | Français

الفتيات والتكنولوجيا مفتاح تغيير العالم
امرأة شابة تعمل على الحاسوب. مدينة تونس (تونس). صورة: آرني هول/البنك الدولي

"قيام الفتيات بأعمال البرمجة ليس مجرد شيء رائع، لكنه يضاعف أيضا فرص إيجاد أدوات مبتكرة وجعل العالم مكانا أفضل للجميع". كانت هذه كلمات صديقتي جولي التي عملت مُطوِّرة برامج على شبكة الإنترنت طيلة السنوات الأربع الماضية. وقد شاركت أيضا في بضعة برامج تطوعية في أفريقيا، ولا سيما لتدريب النساء الشابات على أدوات تكنولوجيا المعلومات.

كيفية عمل البنك الدولي مع الشباب

Ravi Kumar's picture
هذه المدونة متوفرة باللغات التالية: English | Français | Español | Русский | 中文

الطلاب في برنامج للتعليم الفني يسانده البنك الدولي في أنتيوكيا بكولومبيا.

 
تحدثتُ بالأمس في ملتقى الشباب يتحدث YouthTalks، ذلك الحدث السنوي الرئيسي لشبكة التواصل الشبابي (Y2Y) (E) في مجموعة البنك الدولي، وهي تجمع للشباب من موظفي مجموعة البنك هدفه ضخ أفكار جديدة في عمليات البنك وفي الوقت نفسه تمكين الشباب في عملية التنمية.

وتناول حديثي مشاركة البنك الدولي مع الشباب أكبر شريحة سكانية في العالم الآن. وفي قاعة اجتماعات كبيرة في مقر البنك الدولي في واشنطن، كان مهنيون شبان، وجامعيون حديثو التخرج وطلاب جامعيون حريصين على معرفة كيف يساعدهم البنك ويعمل معهم. ولأنني شاب من بلد نام، كنت متعاطفا معهم في التحديات التي يواجهونها ومشاعر خيبة الأمل التي تصيبهم.