Youthink! The World Bank's blog for youth
Syndicate content

تكنولوجيا المعلومات والاتصالات

ما هي العلاقة بين الشباب والحكومة المفتوحة والتنمية؟

Felipe Estefan's picture
هذه المدونة متوفرة باللغات التالية: English | Español | Français
فيلبه اسطفان وجوزيف مانسيلا
نحن نعيش اليوم في زمن لم يسبق له مثيل في تاريخ البشرية. هذا الزمن الذي تتوافر فيه جميع المقومات التي كان وما زال لها الدور الكبير في تبادل المعرفة والخبرة بسرعة كبيرة في وقت قليل.
 

كيف أنقذ الشباب الموز في أوغندا

Ravi Kumar's picture
هذه المدونة متوفرة باللغات التالية: English | Français | Español | Русский

كيف أنقذ الشباب الموز في أوغندا

تخيل أنك تعيش في أوغندا، ذاك البلد الواقع بشرق أفريقيا ولا يطل على أية ساحل ويعيش به أكثر من 14 مليون نسمة يتناولون الموز بشكل يومي تقريبا. في الحقيقة، من المفترض أن تتناول أنت أو أي شخص تعرفه ممن يقيمون في أوغندا نحو 0.7 كيلوغرام من الموز في اليوم. وليس هناك شعب في العالم يتناول الموز أكثر من الأوغنديين.

لكن فجأة، يتعرض الموز، الذي يمثل طعامك الرئيسي، للخطر، إذ بدأ مرض الذبول البكتيري للموز (BBW) في مهاجمة أشجار الموز، وتسبب بالفعل في تدمير 90 في المائة من محصول الموز في بعض المزارع. ومن المعروف أن هذا المرض ينتشر سريعا في التربة ويصيب نباتات أخرى ويمكن أن يدمر المحصول كله خلال عام.

هل يمكن للشباب جعل حكومتهم أكثر خضوعا للمساءلة؟

Ravi Kumar's picture
هذه المدونة متوفرة باللغات التالية: English | Français | Español | Русский
Video: Opening Governments, Boosting Shared Prosperity

في صباح يوم جمعة ماطر خلال الأسبوع الأول من هذا الشهر، اعتلت امرأة شابة منصة قاعة في مركز مؤتمرات الملكة إليزابيث في وسط لندن للحديث عن الحكومة المفتوحة.

ورغم أن الجو كان عاصفاً وغائماً خارج القاعة، فإن فيفيان سيرت - كورتيز كانت مبتسمة ومفعمة بالطاقة على المنصة. وسيرت - كورتيز خبيرة في مجال المساءلة والشفافية من الفلبين. وبدأت، وهي ترتدي سترتها الرمادية، في الحديث عن "مشاركة المواطن في المراجعة والتدقيق"، وهو مشروع في الفلبين يشجع المواطنين على المشاركة في عملية التدقيق على المشاريع الحكومية ويبحث كيفية ضمان كفاءة استخدام الموارد العامة من قبل الحكومة.

المزايا السرية لأن تكون شابا

Ravi Kumar's picture
هذه المدونة متوفرة باللغات التالية: English | 中文 | Español | Français

المزايا السرية لأن تكون شابا

"ليس الشباب شيئا عظيما"، هكذا قال كريس كولفر، الممثل الأميركي البالغ من العمر 23 عاما والمغني ومؤلف مشروع "حياة الإنسان" الذي ترعاه مجلة إسكواير.
 
من الصعب على المرء أن يختلف مع كولفر. فالشباب عادة يتصفون بالتهور والقلق والعيش بلا هدف. لكن الأمور تغيرت خلال السنوات الأخيرة. وتجلى هذا التغير بشكل أوضح الأحد الماضي خلال قمة العمل الخيري الاجتماعي، وهو حدث سنوي يحتفي بالتكنولوجيا والعمل الاجتماعي.

خمسة أشياء لم تعرفها من قبل عن البنك الدولي

Ravi Kumar's picture
هذه المدونة متوفرة باللغات التالية: English | Français | Español | 中文 | Русский

البنك الدولي هو أكبر ممول دولي للتعليم.

.البنك الدولي هو أكبر ممول دولي للتعليم

 

التعليم هو أهم أداة يحتاجها الشباب للحصول على وظائف جيدة. وهذا هو السبب في أن البنك يعمل مع الحكومات الوطنية، ووكالات الأمم المتحدة، ومنظمات المجتمع المدني، وشركاء آخرين في البلدان النامية لضمان حصول الجميع على التعليم. (E)

الفتيات والتكنولوجيا مفتاح تغيير العالم

Liviane Urquiza's picture
هذه المدونة متوفرة باللغات التالية: English | Español | Français

الفتيات والتكنولوجيا مفتاح تغيير العالم
امرأة شابة تعمل على الحاسوب. مدينة تونس (تونس). صورة: آرني هول/البنك الدولي

"قيام الفتيات بأعمال البرمجة ليس مجرد شيء رائع، لكنه يضاعف أيضا فرص إيجاد أدوات مبتكرة وجعل العالم مكانا أفضل للجميع". كانت هذه كلمات صديقتي جولي التي عملت مُطوِّرة برامج على شبكة الإنترنت طيلة السنوات الأربع الماضية. وقد شاركت أيضا في بضعة برامج تطوعية في أفريقيا، ولا سيما لتدريب النساء الشابات على أدوات تكنولوجيا المعلومات.

الإنترنت ومشاركة المواطنين: الشباب المغربي يعيد صياغة ديمقراطيته

Liviane Urquiza's picture
هذه المدونة متوفرة باللغات التالية: Français | English | 中文 | Русский

 أتيحت لي هذا الأسبوع فرصة لمناقشة زيادة اهتمام المواطنين بالمشاركة في المغرب مع طارق النشناش. وإذا كان الاسم لا يعني شيئا لك، فهيا نتعرف على الرجل الذي يحمل هذا الاسم.

 الشباب المغربي يعيد صياغة ديمقراطيتهطارق عمره 34 عاما. وهو مهندس كمبيوتر وعلى دراية واسعة بالسياسة في بلاده. الشباب والمهارات وفهم القضايا: جمع العناصر الرئيسية ومزجها جيدا لينتهي بطائفة غنية من الإبداع. ما نتحدث عنه هو شاب مبدع يريد تغييرا ثوريا في دور المواطنين في بلده.

وفي أوائل عام 2011، كانت البدايات الأولى للربيع العربي على وشك التفجر. ونزل المغاربة إلى الشوارع للتنديد بالمظالم الاجتماعية والبطالة والفساد والدعوة إلى ملكية دستورية حقيقية. وفي مارس/آذار، أعلن الملك محمد السادس عن إطلاق إصلاحات دستورية. وبعد ذلك بعدة أيام، دشن طارق الموقع التشاركي الإلكتروني Reforme.ma الذي أسسه هو ومهندس كمبيوتر شاب آخر يدعى مهدي السلاوي الأندلسي. وساعد الموقع آلاف المغاربة على المساهمة في صياغة الدستور الجديد.

وقال طارق موضحا "يجب أن يكون بإمكان المواطنين التعبير عن آرائهم قبل أن يتخذ القادة السياسيون قرارات مهمة. وأحد الأهداف الرئيسية للموقع الإلكتروني Reforme.ma هو توعية الشباب وتشجيعهم على قراءة الدستور الذي سيحكم بلادهم قريبا وإبداء التعليقات عليه."

وعُرِضَت التعليقات والمقترحات التي نشرت على الموقع الإلكتروني على اللجنة الاستشارية المكلفة بالإصلاح الدستوري. ويقول طارق إن 40 في المائة من هذه المساهمات أُخذت في الحسبان عند صياغة الدستور الجديد. وهو نجاح باهر.
وبالإضافة إلى نجاح موقع Reforme.ma وموقع Floussna.ma (شفافية الإنفاق) -وهي مبادرة للإفصاح عن الإنفاق العام-، أطلق طارق مبادرة تشاركية ثالثة تهدف هذه المرة إلى مكافحة الفساد.