مدونة تابعة للبنك الدولي حول القضايا التي تهم الشباب Youthink!
Syndicate content

كيف تنقل فكرتك من حيز العقل إلى السوق؟

Ravi Kumar's picture
هذه المدونة متوفرة باللغات التالية: English | Français
                  
كيت كيغورو كيت كيغورو

عندما كبرت كيت كيغورو في قرية صغيرة بكينيا، كانت تربى كما لو كانت ولدا. لم تكن كذلك بالطبيعة.

فقد كانت هي الطفلة الوسطى في أسرة من أربع فتيات. وقد رزق والداها في أول مرة بتوأمتين. وكانت أمها مشغولة بهما، ولذا فقد كانت تمضي أغلب وقتها مع والدها. وقبل 30 دقيقة من إطلاعها المستثمرين والمستشارين على شركتها الوليدة الجمعة الماضية في واشنطن، قالت لي "هذا هو السبب في أننا نشعر بالارتياح في العمل في مجال يسوده الذكور."
 
كانت كيغورو البالغة من العمر 16 عاما موجودة في البنك الدولي الأسبوع الماضي لجمع الأموال والترويج لعقيدة، وهو تطبيق على الهاتف المحمول يتصدى للتحديات المتعلقة بالتحقق من حضور الموظفين إلى العمل في المؤسسات الكبرى. وقد دعاها برنامج المعلومات من أجل التنمية infoDev، وهو برنامج عالمي متعدد المانحين أطلقته مجموعة البنك الدولي بهدف تشجيع العمل الحر من أجل النمو المستدام الشامل ومن أجل التوظيف في البلدان النامية.
 
وحضرت كيغورو و16 آخرين من أصحاب العمل الحر مخيّم المحمول للشركات الناشئة الذي صمم لمساعدة أصحاب العمل الحر في مجال الهاتف المحمول والتي ما تزال في مراحلها الأولى في الأسواق الصاعدة. وكما شاطرتنا كيغورو قصتها، لم يكن من الصعب إدراك أن الشباب هم القوة الدافعة وراء صعود أفريقيا.
 
أكثر من 200 مليون شخص في أفريقيا تتراوح أعمارهم بين 15 و24 عاما. وسرعان ما يتعلمون ويطبقون ما تعلموه رغم التحديات، مثلهم في ذلك مثل كيغورو. وقد كبرت في قرية ليس بها كهرباء أو مياه جارية. وتوفي والداها وهي بعد صغيرة، لكنها ما لبثت أن استكملت تعليمها بمساعدة أخواتها. ورأت الكمبيوتر لأول مرة عندما كانت في الثالثة عشرة من عمرها.
 
والآن، وبعد 13 عاما، لا تجوب نصف الكرة الأرضية فقط لجمع المال من أجل مشروعها، بل أيضا لمساعدة بنات وطنها على تعلم كيفية التشفير. شجعها الأمل في حل المشاكل وإلهام الآخرين على المثابرة وسط ثقافة تقبع فيها الفتيات داخل حدودهن ويلتزمن بالمعايير الذكورية.
 
وتتذكر أيام الجامعة حينما كانت هي الفتاة الوحيدة بين الطلاب الدارسين للكمبيوتر. ولم يختلف الوضع بالنسبة للعمل في قطاع التكنولوجيا.
 
وفي حديثها عن إصرارها على ألا تطيع التقاليد طاعة عمياء، قالت مازحة "أنا عنيدة." وللتأكيد على ضرورة استفادة الفتيات الأخريات في كينيا من كامل طاقاتهن، تعمل كيغورو مع تجمع أكيراشيكس Akirachix النسائي للتكنولوجيا لإلهام الفتيات الكينيات من أجل تعلم التكنولوجيا.
 
وقد شهد مخيّم المحمول للشركات الناشئة اشتراك أعداد متساوية من الرجال والنساء من أصحاب العمل الحر المتشوقين جميعا إلى تعلم كيفية الارتقاء بالمنتجات، ونماذج أنشطة الأعمال، وبرامج التسويق. وقد كان واضحا وأنا أستمع إلى برامجهم أن جميعهم ملتزم بقضية ما، سواء كانت مساعدة المزارعين في المناطق النائية من العالم على بيع محاصيلهم بسهولة، أو التيقن من وصول المجوهرات من الأحياء الفقيرة في أفريقيا إلى الأسواق العالمية.

ويساعد البنك الدولي أصحاب العمل الحر أولئك على نقل أفكارهم من " حيز العقل إلى السوق"، وفقا لتعبير فاليري داكوستا، مدير برنامج المعلومات من أجل التنمية.

أضف تعليقا جديدا