مدونة تابعة للبنك الدولي حول القضايا التي تهم الشباب Youthink!
Syndicate content

السلامة على الطرق: كيف يمكن للشباب المساعدة في جهود التوعية

Maria Cristina Gallegos's picture
هذه المدونة متوفرة باللغات التالية: English | Français | Español | 中文 | Русский

 السلامة على الطرق: كيف يمكن للشباب المساعدة في جهود التوعية

شيلا أتيينو من كينيا تحث دائما طلابها على النظر في كلا الاتجاهين قبل عبور الشارع.

وهي تدرك أهمية الحذر أثناء السير في الطريق. فقد كان عمرها 11 عاما فقدت صديقا عزيزا لها. كان في طريقه إلى المدرسة، حين فقد حياته بسبب شاحنة مسرعة. ولذا، قررت أتيينو التي تبلغ من العمر الآن 26 عاما أنه حان الوقت للتحرُّك. وأصبحت مُنسِّقة للمنطقة الأفريقية لمنظمة يورز YOURS (E) ، وهي منظمة عالمية يقودها الشباب وتهتم بقضايا السلامة على الطرق. وهي أيضا قائدة مجموعة في جماعة كينية يطلق عليها يورز كينيا (E) YOURS-K (E) . وتهدف هذه المجموعة إلى "استخدام كل السبل الممكنة لضمان أن يصل كل مستخدمي الطرق بسلام إلى مقاصدهم."

فحوادث الطرق هي السبب الأول (E) من أسباب وفاة الشباب على مستوى العالم وفقا لبيانات حملة الأمم المتحدة من أجل سلامة الطرق في العالم. وتذهب التقديرات إلى أن التكاليف الاقتصادية لحوادث الطرق في البلدان النامية لا تقل عن 100 مليار دولار سنويا. وبسبب العدد المذهل من حوادث الطرق كل عام، تم إعلان هذا العقد بأنه عقد الأمم المتحدة للعمل من أجل سلامة الطرق (2011-2020). (E) وحددت الأمم المتحدة 10 أسباب (E) في أن حوادث الطرق أشد خطرا مما نتصور. ويقول التقرير إن الوفيات الناجمة عن حوادث الطرق أكبر مما تسببه الملاريا وأن 90 في المائة من الوفيات والإصابات تحدث في البلدان النامية.

والخبر السار هو أن الوفيات المرتبطة بحوادث الطرق يمكن تفاديها أو الحد منها. وقال مارك سانفورد شوتين، كبير خبراء النقل في البنك الدولي، "يجب على كل قطاعات المجتمع المشاركة .. الحكومة والقطاع الخاص وكل المجتمعات المحلية. ويمكن للشباب أن يتحمَّلوا المسؤولية الملقاة على عاتقهم بأن يصبحوا نماذج تُحتذى".

وأتيينو واحدة من تلك النماذج. فهي تُنظِّم حلقات عمل في كينيا لزيادة الوعي بقضية سلامة الطرق. وفي ديسمبر/كانون الأول 2011، نظَّمت عرض 3000 حذاء (E) ، وهو تصوير مؤثِّر لآثار حوادث الطرق. حيث وضعت المجموعة أحذية على امتداد مسار العرض للتعبير عن مقتل 3000 كيني كل عام في حوادث الطرق.

وقالت نيللي الغصيني مسؤولة برامج يورز في لبنان "أكبر تحد نواجهه هو محاولة تغيير موقف الشباب من سلامة المرور على الطرق. وفي البلدان المنخفضة والمتوسطة الدخل أيضا لا يملك الشباب سيارات ويمشي معظمهم إلى المدرسة أو العمل. وسلامة المشاة قضية مهمة".

وسلامة المشاة هي محور الأسبوع العالمي الثاني للأمم المتحدة للسلامة على الطرق (E) ، الذي تم الاحتفال به في الفترة ما بين  6 إلى 12 مايو/آيار 2013. ويجري تشجيع المنظمات والحكومات وكل الجهات المعنية بهذا الأمر على تخطيط فعاليات وطنية ومحلية لتوليد الاهتمام والعمل من أجل سلامة المشاة.

وعليه، ما الذي يمكنك عمله لحفظ سلامتك على الطريق؟ نشر برنامج يورز دليل عمل الشباب والسلامة على الطرق (E) ، وهي مجموعة أدوات هدفها تشجيع الشباب من شتَّى أرجاء العالم وتوعيتهم. وتظهر الرسوم التوضيحية التالية التي أعدتها يورز بعض الخطوات التي يمكن للشباب اتخاذها ليكونوا ظاهرين بشكل أفضل للسائقين ولتفادي الحوادث.

 السلامة على الطرق: كيف يمكن للشباب المساعدة في جهود التوعية  
المصدر: YOURS

تعتقد أتيينو أن الحوادث على الطرق يمكن أن تتضاءل بشدة إذا تعاون المجتمع الدولي والحكومات المحلية والمجتمع المدني وعملوا مع الشباب. وقالت أتيينو "الشباب هم أبرز المدافعين عن سلامة الطرق. ويجب أن يطالبوا بقوانين السلامة على الطرق في مجتمعاتهم حتى يمكنهم الذهاب إلى المدرسة في سلام. والشباب يمكنهم حث صناع القرار وتوعيتهم والمطالبة بالسلامة على الطرق".

فما الذي يمكنك عمله في مجتمعك لزيادة الوعي بسلامة المرور على الطرق. هل لديك أي تجارب مثل تجربة شيلا أتيينو؟ نريد أن نسمع أفكارك وخبراتك والتحديات التي تواجهها فيما يتعلق بسلامة المرور على الطرق. سجل تعليقاتك أدناه.

للاطلاع على مزيد من المعلومات، قم بزيارة موقع السلامة على الطرق – حان الوقت للتعلم من دروس الماضي (E) .

أضف تعليقا جديدا