Youthink! The World Bank's blog for youth
Syndicate content

Agriculture

خمسة أسباب لضرورة اختيار الشباب العمل في مجال الزراعة

Andy Shuai Liu's picture
هذه المدونة متوفرة باللغات التالية: English | Español | Français
ما المجال الذي تطمح إلى ارتياده؟ هل تريد أن تكون فنانا أما رجل أعمال أم صانع سياسة؟
 
أم هل رغبت في أي وقت مضى في أن تعمل مزارعا؟ لن أندهش لو قلت لا.
 
فحين نقارن بين اختيارات الشباب لمجالات العمل، سنجد كثيرين منهم في العالم النامي ينأون في العادة عن الزراعة. وأنا شخصيا كنت شعرت بالرغبة في التحرر من القرى الصغيرة وحقول الأرز التي نشأت وأنا أشاهدها كل يوم. ومع استمرار هذا الإيمان التقليدي، فإن الزراعة تعني نمط حياة قديما ومستقبلا محدود الفرص للشباب.
 
لكني علمت لاحقا أني كنت على خطأ. فالعديد من الأدلة تثبت لنا أن الزراعة تتيح للشباب وسيلة حيوية لحصد النجاح وتنمية مستقبل مستدام. بعبارة أخرى فإني أعتقد أنه بوسع الشباب، بل يجب، أن يختاروا الزراعة. وفيما يلي خمسة أسباب لذلك:
 
1. الزراعة مهمة لمستقبل التنمية.

 

 

 
تزيد فعالية الزراعة نحو أربع مرات عن القطاعات الأخرى في الحد من الفقر. ويعتمد العالم على الزراعة بشكل متزايد لإنتاج مزيد من الغذاء المغذي وتحسين موارد الرزق للسكان المتزايدة أعدادهم وخاصة الفقراء منهم. فما الذي يمكن أن يكون أكثر أهمية من كونه جزءا من حل مؤكد لهذا التحدي الأساسي؟

صاحب مشروع يعتمد على فراشات الشيا لمحاربة سوء التغذية

Anne Senges's picture
هذه المدونة متوفرة باللغات التالية: Français | English | 中文 | Русский | Español
صاحب مشروع يعتمد على فراشات الشيا لمحاربة سوء التغذية


في حين أن شجرة الشيا معروفة بثمارها المستخدمة في إنتاج الزبدة التي لها العديد من الفوائد (خاصة الجلد والتغذية) فليس هناك الكثير مما هو معروف عن الفراشات التي تتغذى على أوراقها. وهذا بالضبط هو ما شرع شاب من بوركينا فاسو في تغييره.

كيف أنقذ الشباب الموز في أوغندا

Ravi Kumar's picture
هذه المدونة متوفرة باللغات التالية: English | Français | Español | Русский

كيف أنقذ الشباب الموز في أوغندا

تخيل أنك تعيش في أوغندا، ذاك البلد الواقع بشرق أفريقيا ولا يطل على أية ساحل ويعيش به أكثر من 14 مليون نسمة يتناولون الموز بشكل يومي تقريبا. في الحقيقة، من المفترض أن تتناول أنت أو أي شخص تعرفه ممن يقيمون في أوغندا نحو 0.7 كيلوغرام من الموز في اليوم. وليس هناك شعب في العالم يتناول الموز أكثر من الأوغنديين.

لكن فجأة، يتعرض الموز، الذي يمثل طعامك الرئيسي، للخطر، إذ بدأ مرض الذبول البكتيري للموز (BBW) في مهاجمة أشجار الموز، وتسبب بالفعل في تدمير 90 في المائة من محصول الموز في بعض المزارع. ومن المعروف أن هذا المرض ينتشر سريعا في التربة ويصيب نباتات أخرى ويمكن أن يدمر المحصول كله خلال عام.