أبوبكر عبد الرحمن (لم يتم التحقق)

ديسمبر/كانون الأول 28, 2017

الأمن الغذائ ،مسألة في غاية الأهمية والحساسية خاصة في المناطق ذات الخصوصية من حيث الفقر وضعف الوسائل المستخدمة ،وبتالي فإن تشجيع المبادرات الفردية ،والجماعية،عامل أساسي وضروري كما أن دعم المزارعين القرويين وتوفير المياه الضرورية للري المزارع وتحسين نوعية البذور وجعلها أكثر مقاومة أقل استخدام للمياه كما أن استخدام آليات حديثة الري يقلل من استخدام المياه.
إكتظاظ االمدن وانشار العشوائيات فيها كل ذا لك ناتج عن هجرة أهل الريف وبتالي فإن سياسة توطينهم في أماكنهم من خلال توفير وسائل العيش والمتمثل في العمل في مجال زراعة وتربية المواشي وهو نشاطهم لذي كانوا يعتمدون عليه.
في موريتانيا علي سبيل المثال ،تعاني الكثير من المناطق من ظاهرة التصحر وزحف الرمال ،وتخلي الكثير من المزارعين عن مواقعهم نتيجة قلة الأمطار ،وإنعدام وسائل بديلة لوقاية المزارع،وللحد من هذه الظاهرة يجب علي السلطات توفير المياه من خلال حفر الآبار ،وبناء السدود لحفظ المياه