مواقع التواصل الاجتماعي أدوات نقوم من خلالها بالتواصل المباشر معكم في شتى أنحاء الأرض. وبها نشارككم أيضا أخبارنا ومشاريعنا وخططنا الهادفة لإنهاء الفقر المدقع في العالم وتعزيز الرخاء المشترك. ومن…

بسام سبتي |

هذه المدونة متوفرة باللغات التالية: English | Español | Français التبريد والتجميد أساسيان لزيادة إنتاجية العامل وتحسين نتائج التعليم وحفظ الطعام والحد من الفاقد منه والارتقاء بالرعاية الصحية ودعم…

Karin Shepardson |

لم تشهد منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا قط مثل هذا الضغط على شبكات البنية التحتية المتقادمة مثلما يحدث اليوم، وأكثر هذه المشكلات وضوحًا اليوم هي الزيادة الهائلة في احتياجات الكهرباء. وتشير…

سامح مبارك, معز شريف , فاني ميسفلد رينغيوس |

[[tweetable]]null[[/tweetable]]منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا هي منطقة التناقضات. فبها أعلى معدلات بطالة من بين البلدان النامية في العالم، وفي المتوسط نجد أن معدلات البطالة بين النساء والشباب…

شانتا ديفاراجان |

يمثل الاتفاق الذي توصل إليه 196 بلدا في باريس، للعمل بشكل جماعي على الحدّ من ارتفاع متوسط درجات الحرارة في العالم إلى ما دون درجتين مئويتين فوق مستويات ما قبل الثورة الصناعية، علامة بارزة على…

Charles Cormier |

نشهد حاليا تحولات في الصناعات الكبرى نتيجةً للابتكارات التقنية السريعة والترابط فيما بين الصناعات. فالاندماج بين قطاعي النقل والبرمجيات، على سبيل المثال، أدى إلى ظهور تطبيقات خرائط جوجل وويز وأوبر…

ريم محسن يوسف |

. كبير خبراء منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا شانتا ديفراجان يناقش التصورات الإقتصادية المحتملة للمنطقة.

شانتا ديفاراجان |

سؤال واحد يثار غالباً كلما التقيت  زملائي العاملين على قضايا تغيُّر المناخ ألا وهو: مدى قدرة  قطاع الطاقة في الشرق الأوسط على التكيف مع واقع تحجيم الإنبعاثات الكربونية. في مايو/أيار 2015، امتلأ…

Charles Cormier |

عندما باشرت عملي في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا قبل عامين، كان من المفاجئ لي أن منطقة معروفة بكونها مستودعا للطاقة – تنتج 30% من نفط العالم، ولديها 41 % من الاحتياطي العالمي المعروف للغاز، وأهم…

Charles Cormier |

. مع انخفاض أسعار النفط في العالم، يحتدم النقاش في العالم العربي الآن حول تأثير هذا الانخفاض على دول المنطقة. حيث أصبح الهاشتاغ المستخدم في المناقشات وهو #النفط_دون_50_دولار، الأكثر تداولاً في…

شانتا ديفاراجان |