هذه المدونة متوفرة باللغات التالية: English | Français   بلغ الصراع السوري مستوى مخيفا بتحوله إلى أكبر أزمة نزوح يشهدها العالم منذ الحرب العالمية الثانية، حيث غادر أكثر من نصف السكان منازلهم منذ…

أكسيل بوملر, Julie Biau, Phoram Shah |

© البنك الدولي لا شيء يبعث على الرضا أكثر من ابتسامة على وجه طفل. يصدق هذا بشكل خاص عندما يكون الطفل ضحية للحرب.

Qiyang Xu, Wandi Huang |

يوجد في الوقت الراهن 66 مليون نازح قسرياً في أنحاء العالم، فقد فر 26 مليون شخص من بلدانهم كلاجئين، وأصبح 40 مليون شخص نازحين داخل بلدانهم – وهو ما يُعد أسوأ أزمة من نوعها منذ الحرب العالمية…

عمر كاراسابان |

حصلت على إجازة من البنك الدولي للتطوع في أحد مخيمات اللاجئين التابعة للمفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين في العراق خلال شهري ديسمبر/كانون الأول 2014 ويناير/كانون الثاني 2015. قبل شهرين…

Flavius Mihaies |

هناك إجماع على أن الصراعات تكبد الاقتصاد خسائر باهظة، من بينها الدمار الواسع الذي يصيب البنية التحتية والمساكن، وتعطيل التجارة والنقل والإنتاج، ناهيك عن الخسائر في الأرواح والمعاناة البشرية…

شانتا ديفاراجان, ليلي متقي |

يأتي اليوم العالمي للاجئين مرةً واحدةً كل عام، لكن القضايا التي يُقصَد منه إبرازها وتسليط الضوء عليها هي شاغل يومي للبنان. ولأن لبنان يستضيف أكبر عدد من اللاجئين في العالم قياسا على عدد سكانه، فإن…

نوح يارو |

15 مارس/آذار 2017. حدقت في وجهي بفضول ظاهر وهي ترشف العصير من علبة في يدها.  وبدا لون سترتها القرمزي متناقضا مع ملامحها الشاحبة. ولولا الارتخاء في ذراعها، لكانت مثل أي طفلة أخرى في الخامسة من…

أكانكشا باند |

على مدى السنوات الست الماضية، فر من سوريا ما لا يقل عن نصف الأطباء السوريين البالغ عددهم 30 ألفا - وربما أكثر. وكما هو الحال بالنسبة لغيرهم من اللاجئين السوريين، فقد ذهبوا إلى أي مكان استطاعوا…

كينت جاربر |

ساد الصمت في القاعة. ولم يبد أحد الرغبة في الحديث. قمت بإعادة السؤال مرة أخرى "ما هي أهم التحديات التي تواجهكم كل يوم؟ "سوبة هي شابة في أوائل العشرينات تعيش في طرابلس - واحدة من المناطق…

رينيه ليون سولانا |

هذه المدونة متوفرة باللغات التالية: English بول جوك، وهو أحد قادة المجتمع المحلي (على اليسار)، لاجئ من جنوب السودان يمشي مع أطفاله الصغار في منطقة (كاكوما 4) بمخيم كاكوما للاجئين الذي أقيم لإيواء…

Raouf Mazou |