Many of us move in circles where we take our mobility across borders for granted. The pull of a better education or a higher paying job has taken so many of us far away from home. Beyond our…

Marie Francoise Marie-Nelly |

  لعله من الملاحظ أن عملية الحصول على تعليم أفضل و البحث عن وظائف أعلى أجرا قد أخذتنا بعيداً عن الأوطان. وبعيدا عن تجاربنا الشخصية، فقد أثبتنا في البنك الدولي المزايا الناجمة عن تيسير حركة العمالة…

ماري فرانسواز نيلي |

Well, what other title could you possibly give this post? This photograph is of a group of young Moroccan men and women, gathered here to meet with their potential German employers. Where?  … in…

Manjula Luthria |

حسنا، هل هناك عنوان آخر يصلح لهذه المدونة؟ هذه صورة فوتوغرافية لمجموعة من الشبان والشابات المغاربة الذين تجمعوا هنا للقاء أرباب عمل محتملين جاءوا من ألمانيا. أين؟ في الدار البيضاء "كازابلانكا…

مانيويلا لوثريا |

It has taken almost three years for Adnan to get back to school. After fleeing Syria, and an uncertain stay in Turkey, then another in Austria, he and his mother finally found asylum in Berlin in…

Simon Thacker |

  استغرق الأمر نحو ثلاث سنوات لكي يعود عدنان مرة أخرى إلى المدرسة. بعد الفرار من سوريا، والإقامة غير المستقرة في تركيا ثم في النمسا، أخيراً وجد عدنان وأمه ملاذاً في برلين في يونيو/حزيران. هذا هو…

سايمون ثاكر |

الأرقام مذهلة: فقرابة ثلث سكان الجزائر والمغرب تقل أعمارهم عن 15 عاما، وتليهما مباشرة تونس. وهذه الطفرة الكبيرة في أعداد الشباب تضع ضغوطا هائلة على النُظُم التعليمية في بلدان المغرب العربي.

أدريانا جاراميلو |

The numbers are staggering. Almost one third of the populations of Algeria and Morocco are under the age of 15, with Tunisia following close behind. This ‘youth bulge’ is placing immense pressure…

Adriana Jaramillo |