Syndicate content

التعليم

نهج جديد ناجح لأداء المحفظة في الدول المغربية الذي يمكن ان يعمل في جميع الدول

Afef Haddad's picture
هذه المدونة متوفرة باللغات التالية: English | Français

عندما يتعلق الأمر بتحسين أداء المحفظة وجدت وحده اداره الدول المغربية ومالطا حلا يعمل بشكل جيد لشراكة مع نظراء الحكومه لتشكيل فريق قوي لدعم التنفيذ (IST) 

استضاف البنك الدولي في أوائل آذار/مارس 2019 ثمانية ممثلين حكوميين من مختلف الوزارات والمؤسسات (بما في ذلك البنك المركزي) من الجزائر وليبيا والمغرب وتونس. ويشكل هؤلاء الممثلون ما يسميه وحده اداره الدول المغربية ومالطا بي (ISTs) كان لديهم أسبوع حافل من التدريب علي عمليات البنك الدولي من الاستراتيجية إلى النتائج علي الأرض الواقع وتقييمات التقدم الميداني. كما انهم شاركوا ايضا في استعراض المحفظة الفصلية لمنطقة الشرق الاوسط وشمال افريقيا للاطلاع بشكل مباشرعلي الطريقة التي تشارك بها المنطقة والشركاء في العمليات من أجل أداء أفضل لمحافظ اللاستثمار وتصميمهم علي تكرار النهج مع وزاراتهم القطاعية. وقد لعب الممثلون الحكوميين دورا رئيسيا في تحسين أداء محفظه الدول المغربية وتعزيزنسب انفاقها ، و بالتالي فانهم يلعبون دورا رئيسيا في تسريع النتائج علي ارض الواقع للمستفيدين.: "ان نجاح فريق الدعم التنفيذ يعتمد علي المشاركة الدؤوبة لنظرائنا طوال العام وخلال ثلاثه اجتماعات رسميه: وهي دوره التخطيط في البداية ، واستعراض منتصف العام ، واستعراض النتائج في نهاية سنه مالية". قالت السيدة ماري فرانسواز ماري نيللي ، المديرالقطري للدول المغربية ومالطا. 

الشباب والعمل التطوعي في لبنان: شواهد على إحداث أثر اجتماعي

Rene Leon Solano's picture
هذه المدونة متوفرة باللغات التالية: English | Français

جان مسيحي كاثوليكي، وغرازييلا مسيحية أرثوذوكسية، وعلي مسلم شيعي، ورقية مسلمة سنية، وأشرف درزي التقوا للمرة الأولى حينما قاموا بالتسجيل للعمل معا في أحد المشروعات المجتمعية. هذا المشروع كان واحدا من 22 مشروعا مجتمعيا تم تمويلها في المرحلة الأولى من البرنامج الوطني للتطوُّع في لبنان في عام 2015، واستفاد منها ما يقرب من 1300 من الشباب لبناني في أنحاء البلاد. 

اشتملت المشروعات التي نفَّذتها جمعيات أهلية محلية، على سبيل المثال لا الحصر، على حملات للتوعية الصحية، ورعاية كبار السن والمعوقين، وتنظيف الحدائق العامة وملاعب كرة القدم ومسارات المشي وإعادة تأهيلها، وتنظيم الأنشطة الفنية والرياضية التي تشمل الجميع، وتنظيم حملات التوعية بممارسات إدارة النفايات الصلبة. 

الشرق الأوسط وشمال أفريقيا والثورة الصناعية الرابعة... فرصة يجب اغتنامها

Ferid Belhaj's picture
هذه المدونة متوفرة باللغات التالية: English | Français


إن المسار التقليدي للتصنيع في البلدان النامية ربما لم يعد متاحاً لمنطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا. ولكن لا ينبغي أن يكون هذا مدعاةً للأسف، إذ أن طموحات وتطلعات سكان المنطقة من الشباب الحاصلين على حظ وافر من التعليم تتجاوز كثيراً خطوط تجميع السيارات. ويجدر الإشارة إلى أن إحلال الآلات محل البشر للقيام بأنماط العمل المتكرر لخطوط التجميع سيتزايد بشكل كبير في الفترة القادمة. وتُتيح الوتيرة السريعة للتطوُّر التكنولوجي الذي يُحرِّك هذه العملية أو ما يُطلَق عليها "الثورة الصناعية الرابعة" للبلدان النامية فرصاً جديدة، فرصاً ينبغي للمنطقة اغتنامها. 
 

الاستثمار في قدرات النساء لتعزيز النمو في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا

Lili Mottaghi's picture
هذه المدونة متوفرة باللغات التالية: English | Français

هناك امرأة واحدة من بين كل خمس نساء في سن العمل في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا تعمل في وظيفة مدفوعة الأجر أو تبحث بحثًا جادًا عن عمل. وفي الوقت الراهن، لا تشكل النساء سوى 21% من القوى العاملة ولا يسهمن سوى بنسبة 18% من إجمالي الناتج المحلي في هذه المنطقة. ولو شهد العقد الماضي تضييق الفجوة بين الجنسين في المشاركة في القوى العاملة لتضاعف معدل نمو إجمالي الناتج المحلي في المنطقة أو زاد بمقدار حوالي تريليون دولار من حيث الناتج التراكمي. ولكن بدلًا من ذلك، فقد امتدت الفجوة الحالية بين الجنسين في سوق العمل التقليدية إلى بقية قطاعات الاقتصاد، بما في ذلك قطاع التكنولوجيا، مما أثر في حصول النساء على الخدمات الرقمية واستخدامها. وبالمقارنة مع الرجال، فإن احتمال امتلاك النساء هواتف محمولة يقل بنسبة 9% واستخدام الإنترنت المحمول بنسبة 21%.

تونس: برامج شبكات أمان اجتماعي متينة من أجل رأس مال بشري قوي

Antonius Verheijen's picture
هذه المدونة متوفرة باللغات التالية: English | Français
 School in Douar Hicher – Tunis, Tunisia.


باعتبارها أحد رواد مشروع رأس المال البشري الجديد الذي وضعه البنك الدولي، كانت تونس إحدى الدول الست التي قدمت عرضاً عن رؤيتها لتنمية رأس المال البشري في الاجتماعات السنوية للبنك الدولي التي عقدت في أكتوبر المنصرم في بالي، إندونيسيا.

تجربتي كرائد أعمال في مصر

Mostafa Amin's picture
هذه المدونة متوفرة باللغات التالية: English | Français

مصر سوق كبير يصل تعداد سكانه لحوالي 100 مليون نسمة بينما يزخر بالعديد من الفرص لرواد الأعمال المدربين. وكما هو الحال بالنسبة للعديد من البلدان النامية، يواجه سوق العمل في مصر صعاب، بيد أن كثيرين يرون في هذا نعمة غير ظاهرة للعيان. 

ففي بلد يبحث الملايين فيه عن وظائف، هناك أيضا ملايين عزفوا عن البحث بينما ساروا نحو خلق فرصهم وليس مجرد البحث عنها. قد يبدو هذا أمرا صعب التصديق ، لكن الواقع هو أن الفقراء في البلدان النامية يتمتعون بروح"ريادة الأعمال"- ربما تفوق تلك السائدة في البلدان المتقدمة. وهو ما سجله البروفيسور هاجون تشانغ في كتابه 23 شيئا لن يقولوها لك عن الرأسمالية.

التعليم في تونس: التكنولوجيا كأداة لدعم تحسين المدارس

Noah Yarrow's picture
هذه المدونة متوفرة باللغات التالية: English | Français


بدأت وزارة التربية والتعليم العالي في تونس برنامج المدارس الرقمية في مايو/أيار 2015، وذلك في إطار برنامجها الإصلاحي الأوسع نطاقا.

بداية العام الدراسي الجديد - مخاطر أم فرص لتونس؟

Michael Drabble's picture
هذه المدونة متوفرة باللغات التالية: Français | English
 Lyubov Timofeyeva | Shutterstock.com - Grandfather and granddaughter walking back from school in Sousse, Tunisia

إنه ذلك الوقت من العام مرة أخرى. في غضون بضعة أيام، سيتوجه أكثر من مليوني طالب تونسي في المراحل الابتدائية والإعدادية والثانوية عائدين إلى المدارس. وسيحذو حذوهم مئات الملايين من الأطفال في بلدان الشمال الذين يعودون إلى المدارس كل عام بين أواخر أغسطس/آب وأوائل سبتمبر/أيلول. وهذه بالتأكيد مناسبة تدعو إلى الاحتفال!

مدرسة "يوكلبتس" تدرس مهارات المواطنة من خلال برنامج تعليمي

Simon Thacker's picture
هذه المدونة متوفرة باللغات التالية: English | Français


ليسيه "يوكلبتس"هي مدرسة ثانوية في مدينة نيس بفرنسا تقع بالقرب من المطار، تحيطهامن الغرب والشمال ضاحية تشكل الطبقة العاملة معظم سكانها، وتحدها من الشرق منطقة أغلب قاطنيها من الطبقة المتوسطة. تضم المدرسة مجموعة متنوعة الأعراق من الطلاب الذين يتحاشون الإختلاط في الغالب. ولذا، فإن ما يثير الإعجاب هو قيام علاقة عمل بين مروان، لاجئ سوري ابن 12 ربيعا والذي لم يمض على وجوده في فرنسا أكثر من شهور قليلة ويتحدث القليل من الفرنسية، وبين شارلوت، قائدة فريق البنات للتنس ابنة 17 ربيعا.

العودة إلى المدرسة 2017

Web Team's picture
هذه المدونة متوفرة باللغات التالية: English | Français


في أعقاب التقرير الأول عن التنمية في العالم الذي دار محور تركيزه الرئيسي على التعليم وأهميته القصوى لإيجاد مجتمعات مستقرة وشاملة للجميع، قمنا بإطلاق سلسلتنا السنوية بعنوان "العودة إلى المدرسة" التي تركز على حالة التعليم في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا. وبدأنا السلسلة بإجراء مقابلة تضمنت جزأين مع السيدة صفاء الطيب الكوجلي، مديرة مجموعة الممارسات العالمية المعنية بالتعليم في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا بالبنك الدولي، ودار موضوع هذه المقابلة حول التحديات التي تواجهها أنظمة التعليم في المنطقة والجهود المبذولة للتصدي لهذه التحديات.
 
على مدى السنوات القليلة الماضية، تمثل أحد الشواغل الرئيسية في تعليم الأطفال اللاجئين السوريين، كيف تعاملت أنظمة التعليم في البلدان المضيفة مع هذا التحدي؟
 
صفاء الطيب الكوجلي: في شهر سبتمبر/أيلول هذا، من المتوقع تسجيل حوالي 350 ألف طفل لاجئ سوري في لبنان والأردن في نظام التعليم الرسمي العام. والتزم البلدان منذ بداية أزمة اللاجئين بتقديم خدمات التعليم لجميع الأطفال في أراضيهما، وعملا بصورة نشطة للوفاء بهذا الوعد بمساندة المجتمع الدولي.

Pages