Syndicate content

البيئة

الشباب والعمل التطوعي في لبنان: شواهد على إحداث أثر اجتماعي

Rene Leon Solano's picture
هذه المدونة متوفرة باللغات التالية: English | Français

جان مسيحي كاثوليكي، وغرازييلا مسيحية أرثوذوكسية، وعلي مسلم شيعي، ورقية مسلمة سنية، وأشرف درزي التقوا للمرة الأولى حينما قاموا بالتسجيل للعمل معا في أحد المشروعات المجتمعية. هذا المشروع كان واحدا من 22 مشروعا مجتمعيا تم تمويلها في المرحلة الأولى من البرنامج الوطني للتطوُّع في لبنان في عام 2015، واستفاد منها ما يقرب من 1300 من الشباب لبناني في أنحاء البلاد. 

اشتملت المشروعات التي نفَّذتها جمعيات أهلية محلية، على سبيل المثال لا الحصر، على حملات للتوعية الصحية، ورعاية كبار السن والمعوقين، وتنظيف الحدائق العامة وملاعب كرة القدم ومسارات المشي وإعادة تأهيلها، وتنظيم الأنشطة الفنية والرياضية التي تشمل الجميع، وتنظيم حملات التوعية بممارسات إدارة النفايات الصلبة. 

حل أزمة المياه في بيروت

Saroj Kumar Jha's picture
هذه المدونة متوفرة باللغات التالية: English | Français
باتريك أبي سلوم / البنك الدولي

إنها بيروت، عاصمة الصمود والنخوة التي احتضنت، ولا تزال تحتضن، الحضارات والثقافات بألوانها المتنوعة. فهي التي صمدت، وما زالت تصمد اليوم، في وجه الأزمات المتواصلة في محيطها، الواحدة تلو الأخرى. 

فعلى الرغم من نعمة الموارد الطبيعية التي يتمتع بها لبنان، ما زال سكان بيروت يعانون نقصا حادا في إحدى أهم مكونات الحياة: المياه. ويشهد على ذلك ازدحام طرقاتها بصهاريج المياه التي تختلط ابواقها بأصوات المدينة. ويؤثر هذا النقص الحاد في المياه على 1.6 مليون شخص من سكان بيروت ومنطقة جبل لبنان، لاسيما أفقر أنحاء المدينة، التي يعيش حوالي 460 ألف من سكانها على أقل من 4 دولار أميركي في اليوم، مما يضطرهم إلى تسيير أمورهم للتعويض عن ساعات قليلة تتوفر فيها مياه الشرب يوميا. وفي بعض المناطق، قد تنخفض فترة توزيع مياه الشفة إلى ثلاث ساعات يوميا خلال موسم الصيف، حيث تبلغ الأزمة ذروتها. 

حان الوقت للتركيز على إدارة المياه في العالم العربي كمصدر للنمو والاستقرار

Anders Jagerskog's picture
هذه المدونة متوفرة باللغات التالية: Français | English


طعم مياه الشرب في قطاع غزة كطعم مياه البحر. فقد أدت سنوات من الإهمال وسوء الإدارة، وذلك بسبب النزاعات المتكررة إلى حد كبير، إلى استنفاد طبقة المياه الجوفية الطبيعية في القطاع بشكل مطرد لتحل محلها مياه البحر ومياه الصرف الصحي غير المعالجة، وهو ما يثير القلق الشديد بشأن الصحة العامة.

وفي سوريا، دمرت سلسلة من موجات الجفاف التي ضربت البلاد منذ عام 2006 سبل العيش لملايين السوريين الذين اعتمدوا على الزراعة.  وقد قدرت الأمم المتحدة أنه بين عامي 2008 و2011، أثّر الجفاف على 1.3 مليون شخص في البلاد، منهم 800,000 تضرروا بشدة. اضطر الناس على ترك أراضيهم، وارتفعت مستويات الفقر، وعانى جزء من السكان من انعدام الأمن الغذائي.

لمحة عن الكهرباء في اليمن: المساعدة في تعزيز الطاقة الشمسية من خلال ريادة الأعمال والابتكار بقلم: سارة بديع

Sara Badiei's picture
هذه المدونة متوفرة باللغات التالية: English
كان للصراع المستعر في اليمن منذ أوائل 2015 تأثير مدمر على البنية التحتية. فصنعاء أكبر مدن اليمن التي يبلغ عدد سكانها نحو مليوني نسمة تعيش بالكامل بدون شبكة كهرباء. وفي واقع الأمر، كانت ست مدن من كل 10 مدن تم مسحها في منتصف 2017 من قبل البنك الدولي، في إطار المرحلة الثانية من تقرير تقييم الأضرار والاحتياجات في اليمن، لا يمكنها الحصول على الكهرباء العامة، بينما في المدن الأربع الباقية لا يتوفر التيار الكهربي إلا بضع ساعات يوميا. 
  

الطاقة الشمسية - إعادة توفير الكهرباء لمواطني قطاع غزة

Sara Badiei's picture

يقول أحد كبار مسؤولي قطاع الطاقة في غزة، "لا يحصل سكان قطاع غزة على الكهرباء إلا لمدة ساعتين فقط كل 24 ساعة."

حتى قبل عشر سنوات مضت، كان قطاع غزة يتمتع بإمدادات الكهرباء على مدى 24 ساعة يوميا. ولكن بحلول عام 2016، تقلصت هذه المدة إلى 12 ساعة في اليوم بسبب النقص الحاد في الكهرباء- وما لبث الوضع أن تدهور سريعا منذ ذلك الحين.

المغرب: نموذج مشرق في طريق التحول إلى الطاقة الشمسية

Zhihong Zhang's picture
هذه المدونة متوفرة باللغات التالية: Français



عندما يأتي ذكر الطاقة الشمسية، تتجه جميع الأنظار نحو الصين. ففي العام الماضي وحده، أضافت الصين 34 ألف ميغاواط من الطاقة الكهربائية الشمسية، أي أكثر مما لدى الولايات المتحدة واليابان وأوروبا مجتمعين. إذن فما السبب في إرسال الصين الأسبوع الماضي وفداً من 30 عضواً في جولة دراسية إلى المغرب لمعرفة المزيد عن مشاريع الطاقة الشمسية هناك؟

بين المادي وغير الملموس

Dan Petrescu's picture
هذه المدونة متوفرة باللغات التالية: English
إنها كنيسة صغيرة، بحجم حظيرة . مكعبٌ صغيرٌ مبني من الأحجار المقطعة دون انتظام. رغم عزلتها، فهي تقبع على أرضٍ مقدسةٍ تاريخياً؛ عتيقةً بما يكفي لحمل الذكريات. وعلى تواضعها فهي ليست مُهمَلة، فأبوابها ونوافذها طليت حديثاً باللون الأبيض، وعلى حافة نافذتها تستريح شمعة ذابت منذ وقتٍ غير بعيد. يقصدها المؤمنون، وأولئك المتأملون. يمشون طويلاً ليزوروها مرةً واحدةً في العام، للصلاة والشعور بالاطمئنان، وباقي أيام السنة تبقى الكنيسة وحيدة، شاهدةً على أصوات الرياح ودورانها. إنها كنيسة مار موسى الحبشي في بسري في لبنان، ولكنها يمكن أن تكون أي كنيسة في العالم. تجلس هذه الكنيسة ضمن مخطط السد المنوية إقامته على نهر الأولي. سيشكل السد خزاناً مائياً سيؤمن إمدادات المياه الضرورية إلى ما يقرب من 2 مليون شخص في منطقة بيروت الكبرى، والذين يحصلون على ثلاث ساعات فقط من الماء يومياً خلال أكثر من نصف العام. 
 

بعد طول انتظار: إصدار شهادات خفض الكربون لبرنامج تخريد سيارات التاكسي في مصر!

Juha Seppala's picture
هذه المدونة متوفرة باللغات التالية: English | Français
 ChameleonsEye l Shutterstock.com

ربما يتذكر البعض منكم المدونة التي نشرتها زميلتي هولي كرامبيك عن مشروع تخريد وإعادة تدوير المركبات في مصر. يمكنكم قراءة مقالاتها السابقة على الرابطين التاليين هنا وهنا. يطمح هذا المشروع إلى تحديث أسطول النقل العام في مصر، بدءا من أسطول تاكسي القاهرة، ليتسع ويضم أنماطا أخرى من النقل العام تشمل مركبات الميني باص والحافلات.

تجربة التمويل القائم على النتائج لمواجهة مخاطر الكوارث والصمود إزاء تغير المناخ بالمغرب

Axel Baeumler's picture
هذه المدونة متوفرة باللغات التالية: English | Français
Rain over Djemaa El Fna Square, Marrakech, Morocco - Shanti Hesse l Shutterstock.com

هل يمكن للتمويل  القائم على النتائج أن يساعد البلدان على الاستعداد بشكل أفضل  لمواجهة الكوارث الطبيعية؟ وهل يمكن أن نستخدم الحوافز المالية لتشجيع الوقاية من الكوارث بدلا من التصدي  لها؟ وكيف يمكن لبرامج التأمين أن تخفف من الآثار المالية التي غالبا ما تصاحب الكوارث؟
نعمل مع الحكومة في المغرب لتجربة أول قرض لبرنامج  يقوم على النتائج يقدمه البنك الدولي في مجال إدارة مخاطر الكوارث والصمود إزائها.

أطفال اليمن يموتون في سبيل الحصول على القليل من الماء

Farouk Al-Kamali's picture
هذه المدونة متوفرة باللغات التالية: English | Français
Oleg Znamenskiy l Shutterstock.com

في الوقت الذي يشهد اليمن حرباً طاحنة منذ حوالى عام  ، يعاني أزمة مياه مقلقة تهدد السكان بالعطش وتضع خطر الأمن المائي الى جانب المخاطر الرئيسية الأخرى التي تهدد البلد الغارق في الصراعات والأزمات.  كانت اليمن الى ما قبل الحرب تصنف كواحدة من أكثر الدول التي تواجه أزمة  في المياه  ، وكان الخبراء يحذرون من نضوب المياه الجوفية في اليمن بحلول عام 2017 ، لكن الحرب فاقمت المشكلة الى حد كبير ، ففي ظل  الاضطرابات وغياب الدولة وانتشار النزاعات المسلحة ، زاد الاستنزاف الجائر للمياه الجوفية ، وانهارت مؤسسات المياه الحكومية.

Pages