Syndicate content

أبريل/نيسان 2018

لماذا تعتبر بيانات استخدام الوقت هامة بالنسبة للمساواة بين الجنسين – ولماذا يصعب العثور عليها

Eliana Rubiano-Matulevich's picture
هذه المدونة متوفرة باللغات التالية: English | Français | Español
© ستيفان جلاديو / البنك الدولي

تتزايد أهمية بيانات استخدام الوقت بالنسبة لسياسة التنمية حيث إن تلك البيانات تبين عدد الدقائق أو الساعات التي يخصصها الأفراد لبعض الأنشطة مثل العمل بأجر، والعمل بدون أجر بما في ذلك الأعمال المنزلية ورعاية الأطفال، والترفيه وأنشطة الرعاية الذاتية. ومن المسلم به الآن أن رفاه الفرد لا يعتمد فقط على الدخل أو الاستهلاك ولكنه يعتمد أيضا على كيفية قضاء الوقت. وبالتالي يمكن أن تحسن هذه البيانات من فهمنا للطريقة التي يتخذ بها الأفراد قراراتهم بشان الوقت وأن توسع من معرفتنا بالرفاه.

تكشف بيانات استخدام الوقت كيف يقضي الرجل والمرأة وقتهما بطرق مختلفة، وذلك جزئيا بسبب المعايير والأدوار التي تتعلق بنوع الجنس. فهناك توزيع غير متكافئ في وقت العمل بأجر ووقت العمل بدون أجر حيث تتحمل المرأة عموما مسئولية أعلى بصورة غير متكافئة عن العمل بدون أجر وتقضي نسبيا وقت أقل في العمل بأجر بالمقارنة بالرجل.