Syndicate content

الهدف الرابع من الأهداف الإنمائية للألفية: تراجع كبير في وفيات الأطفال على مدى العشرين عاما الماضية

Dereje Ketema Wolde's picture
هذه المدونة متوفرة باللغات التالية: English | 中文 | Français | Español

هذا هو المقال الرابع في سلسلة من المقالات عن الأهداف الإنمائية المستندة إلى طبعة 2015 من مؤشرات التنمية العالمية.

الهدف الرابع من الأهداف الإنمائية للألفية هو "تخفيض معدل وفيات الأطفال" ويقاس بالمقارنة بالهدف الرامي إلى "تقليص عدد وفيات الأطفال ممن هم دون سن الخامسة بمقدار الثلثين في الفترة من 1990 إلى 2015." يتضمن ذلك مؤشرات لقياس معدلات الوفاة بين من هم دون سن الخامسة، ومعدل وفيات الأطفال، ونسبة من تم تطعيمهم ضد الحصبة ممن بلغوا عامهم الأول.

انخفض عدد الأطفال الذين يموتون يوميا في الوقت الحالي بمقدار 17 ألفا بالمقارنة بعام 1990.

Screen Shot 2015-05-19 at 12.12.43 PM.png

في عام 1990، توفي 13 مليون طفل قبل أن يبلغوا عامهم الخامس، وبحلول عام 1999 انخفض هذا العدد بمقدار 10 ملايين، وفي عام 2013 ما لبث هذا العدد أن تراجع إلى أكثر قليلا من ستة ملايين. وهذا يعني أن عدد الأطفال الذين يموتون يوميا في الوقت الحالي قد انخفض بنحو 17 ألف بالمقارنة بعام 1990.

في عام 1990، كان متوسط وفيات الأطفال الذين تقل أعمارهم عن خمس سنوات في البلدان النامية 99 حالة وفاة بين كل ألف مولود حي؛ في عام 2013، انخفض عدد هذه الحالات إلى خمسين، أو نحو نصف معدلاتها عام 1990.

وهذا تقدم هائل. ولكن بناء على الاتجاه الحالي، يرجح أن تتخلف البلدان النامية عامة عن تحقيق هذا الهدف من الأهداف الإنمائية للألفية الجديدة. ورغم التحسن السريع الذي حدث منذ عام 2000، تظل معدلات وفيات الأطفال في منطقتي أفريقيا جنوب الصحراء وجنوب آسيا هي الأعلى بين باقي مناطق العالم.

تحدث 74 في المائة من حالات الوفاة بين الأطفال ممن هم دون سن الخامسة في السنة الأولى من العمر

Screen Shot 2015-05-19 at 12.19.17 PM.png

تحدث 74 في المائة من حالات الوفاة بين الأطفال ممن هم دون سن الخامسة في السنة الأولى من العمر، و تحدث 60 في المائة من هذه الحالات في فترة الولادة الأولى (الشهر الأول.) تشكل مضاعفات الولادة المبتسرة (قبل اكتمال 37 أسبوعا من الحمل) 35 في المائة من حالات الوفاة بين حديثي الولادة، والمضاعفات أثناء الولادة 24 في المائة.

لأن التراجع في معدلات الوفاة بين حديثي الولادة أبطأ من التراجع في معدلات الوفاة بين المواليد الأكبر سنا، فإن نصيب الوفيات من حديثي الولادة بين كل الأطفال الذين بلغوا سن الخامسة ارتفع من 37 في المائة عام 1990 إلى 44 في المائة عام 2013. سيكون للتصدي لحالات الوفاة بين حديثي الولادة أثر كبير على تخفيض معدلات الوفاة بين من هم دون سن الخامسة.

على الرغم من التراجع الكبير في معدلات الوفاة، مازالت الغالبية العظمى من حالات الوفاة بين الأطفال تنجم عن أسباب يمكن تلافيها أو عن أمراض يمكن الشفاء منها بوسائل علاج متاحة. فالالتهاب الرئوي والإسهال، والملاريا تتصدر أسباب الوفاة لنحو 30 في المائة من الوفيات بين الأطفال ممن هم دون سن الخامسة.

معدلات التطعيم ضد الحصبة ثابتة

Screen Shot 2015-05-19 at 12.21.07 PM.png

وصلت نسبة التطعيم ضد الحصبة بين الأطفال الذين بلغوا عامهم الأول في البلدان النامية نحو 83 في المائة عام 2013. وشهدت منطقتا أفريقيا جنوب الصحراء وجنوب آسيا ارتفاعا في معدلات التطعيم ضد الحصبة منذ عام 1990، إلا أن هذا الاتجاه ما لبث أن تباطأ مؤخرا في كليهما. وهذا الأمر يثير القلق، حيث يمكن أن يجعل إحداث المزيد من الانخفاض في معدلات الوفاة أكثر صعوبة.

المؤشرات والرموز المستخدمة في المقال:

معدلات الوفيات بين من هم دون سن الخامسة (في الألف)
معدلات الوفاة بين حديثي الولادة (لكل ألف مولود حي)
عدد الوفيات بين من هم دون سن الخامسة عدد الوفيات بين الأطفال عدد الوفيات بين حديثي الولادة
التطعيمات، الحصبة (نسبة الأطفال ممن تراوح أعمارهم بين 12 إلى 23 شهرا)

 

 

روابط ذات صلة

http://www.childmortality.org/

http://data.unicef.org/resources/gen2030

أضف تعليقا جديدا