Syndicate content

#wdr2018

أزمة تعلّم: 9 رسوم بيانية من تقرير عن التنمية في العالم 2018

Tariq Khokhar's picture
هذه المدونة متوفرة باللغات التالية: English | Español | Français | 中文

هناك أزمة في التعلم. ومع تباين جودة التعليم وكمية مواده تباينا واسعا داخل البلدان وفيما بينها، ينمو مئات الملايين من الأطفال حول العالم دون أن يكتسبوا حتى أبسط المهارات الحياتية.

ويستند تقرير عن التنمية في العالم 2018 إلى مجالات تتراوح من الاقتصاد إلى علم الأعصاب لاستكشاف هذه القضية، كما يقترح تحسينات يمكن أن تطبقها مختلف البلدان. ويمكن الحصول على التقرير الكامل هنا، ولإعطاء لمحة عما يرد في التقرير، فإني أعرض بعض الرسوم البيانية والأفكار التي وجدت أثناء قراءته أنها الأكثر لفتا للانتباه.

كل سنة دراسية إضافية ترفع الدخل ما بين 8% و10%

 

يضع التقرير عدة حجج بشأن قيمة التعليم. أتعلمون ما هي أوضح حجة لي؟ إن التعليم يمثل أداة قوية لزيادة الدخل. فكل سنة دراسية إضافية تزيد دخل الفرد بنسبة تتراوح بين 8% و 10%، ولا سيما للنساء. ولا يرجع هذا فقط إلى أن الأكثر قدرة أو أصحاب العلاقات الأفضل هم من يحصلون على قدر أكبر من التعليم: "التجارب الطبيعية" من مجموعة متنوعة من البلدان - مثل هندوراس وإندونيسيا والفلبين والولايات المتحدة والمملكة المتحدة - تثبت أن التعليم يؤدي حقا إلى زيادة الدخل. وترتبط زيادة التعليم أيضا بالتمتع بحياة أطول وأكثر صحة، كما أن له فوائد دائمة للأفراد والمجتمع ككل.