مدونات البنك الدولي
Syndicate content

Agriculture and Rural Development

أسعار الطاقة ترتفع 7% في مايو/أيار

John Baffes's picture
هذه المدونة متوفرة باللغات التالية: English

أفادت النشرة الوردية للبنك الدولي (Pink Sheet) ارتفاع أسعار سلع الطاقة أكثر من 7% في مايو/أيار، مع زيادة أسعار الغاز الطبيعي الأمريكي (+27%)، والفحم (+12%)، والنفط (+7%).

وتغيرت أسعار السلع الأولية غير سلع الطاقة قليلا حيث وازنت زيادة نسبتها 1.4% في أسعار المشروبات انخفاضا بنسبة 2% في أسعار المواد الخام، وأسعار الأسمدة بنسبة 1.1%.

وارتفعت أسعار المعادن 0.4%، مدفوعة بزيادة أسعار النيكل (+3%) والألومنيوم (+2%).

وتراجعت أسعار المعادن النفيسة 2.1%، مدفوعة بتراجع مماثل في أسعار الذهب.

النشرة الوردية هي تقرير شهري يراقب تحركات أسعار السلع الأولية.

أسباب ارتفاع أسعار السلع الأولية في تسعة رسوم بيانية

John Baffes's picture
هذه المدونة متوفرة باللغات التالية: English

زادت أسعار السلع الأولية في مطلع عام 2018 مدعومةً بعوامل العرض والطلب، ومن بينها تسارع وتيرة النمو العالمي الذي أدى إلى ارتفاع الطلب على معظم السلع الأولية الصناعية، وقيود المعروض التي تؤثر على السلع الأخرى.

الرسم البياني 1: من المتوقع ارتفاع أسعار السلع الأولية في جميع القطاعات

يُتوقَّع ارتفاع مؤشر أسعار الطاقة بنسبة 20% في عام 2018، وهو ما يرجع بدرجة كبيرة إلى ارتفاع أسعار النفط. ويمثل ذلك تعديلا بالزيادة بواقع 16 نقطة مئوية عن المستويات في أكتوبر/تشرين الأول 2017. ومن المتوقع زيادة أسعار المعادن بنسبة 9% في عام 2018، وذلك بسبب ارتفاع الطلب. ومن المتوقع أيضا زيادة أسعار المنتجات الزراعية بأكثر من 2%.

الارتفاعات المتوقعة في أسعار السلع الأولية خلال عام 2018 (التغيُّر بالنسبة المئوية من 2017 إلى 2018)

 

الرسم البياني 2: اكتساب الأسعار زخما صعوديا

اكتسبت معظم أسعار السلع الأولية زخما كبيرا في أوائل عام 2018. فقد ارتفعت أسعار الطاقة يقودها النفط والغاز الطبيعي. وارتفع مؤشر البنك الدولي لأسعار الطاقة بواقع الضعف في أبريل/نيسان 2018 مقارنةً بمستواه في الربع الأول من عام 2016. وزادت أسعار المعادن بنسبة 4% في ظل اشتداد الطلب العالمي وتقلُّص المعروض والاحتكاكات التجارية-مؤشر المعادن هو حالياً أعلى بنسبة 50% عما كان عليه في الربع الأول من عام 2016. وسجَّلت أسعار المنتجات الزراعية أكبر زيادة ربع سنوية خلال عامين في الربع الأول من عام 2018، وذلك بسبب تقلُّص المساحات المزروعة في أمريكا الشمالية والاضطرابات في المعروض المرتبطة بأحوال الطقس في أمريكا الجنوبية. وتُعد أسعار المنتجات الزراعية أعلى بنسبة 10% عن مستواها في الربع الأول من عام 2016.

ارتفعت أسعار الطاقة في نوفمبر تشرين الثاني، وانخفضت أسعار المشروبات والأسمدة – الصحيفة الوردية

John Baffes's picture
هذه المدونة متوفرة باللغات التالية: English

قالت الصحيفة الوردين الصادرة عن البنك الدولي إن أسعار السلع الأولية من الطاقة ارتفعت بنسبة 8% في نوفمبر تشرين الثاني، وهو الشهر الخامس على التوالي لارتفاعها، وذلك نتيجة لارتفاع أسعار النفط بنسبة 9%.

وحققت أسعار السلع الزراعية مكاسب هامشية حيث تعادل انخفاض أسعار المشروبات بنسبة 1% نتيجة مع ارتفاع أسعار المواد الغذائية بنسبة 1%، خاصة المطاط الطبيعي (بنسبة 12%) والقطن (2‏%). وانخفضت أسعار الأسمدة بنسبة 3%، متأثرة بانخفاض اليوريا بنسبة 6%.

ولم تتغير أسعار المعادن والفلزات. إذ عادلت الزيادة في أسعار النيكل وخام الحديد انخفاض أسعار الرصاص والألومنيوم. وارتفعت أسعار المعادن الثمينة ارتفاعا هامشيا.

التحقنا بثورة الغذاء – وأنت أيضا تستطيع

Nataliey Bitature's picture
هذه المدونة متوفرة باللغات التالية: English | Français | Español
موسانا كارتس
موسانا كارتس، هي شركة توفر للباعة الجائلين سيارات نظيفة تعمل بالطاقة الشمسية بغية تحسين ظروفهم المعيشية في البلدان النامية.

تشهد المدن في أفريقيا منذ عقدين طفرة ومعدلات نمو عالية بلغت 3.5% سنويا. ومن المتوقع أن يستمر هذا المعدل من النمو حتى عام 2050. مع هذا المعدل من النمو، سيصبح نشاط بيع الطعام في الشوارع واحدا من أهم مكونات النظام الغذائي الأفريقي. ولن يستطيع القطاع الرسمي مواكبة هذا النمو!

هنا تدخل شركتي، موسانا كارتس، التي تواجه ثورة الغذاء من آخر حلقة في سلسلة القيمة الغذائية. موسانا كارتس، التي تعمل حاليا في أوغندة، تضبط وتحسن إنتاج واستهلاك الأطعمة التى تباع في الشوارع.

المرأة والمدن والفرص: دفاعا عن تأمين حقوق حيازة الأراضي

Klaus Deininger's picture
هذه المدونة متوفرة باللغات التالية: English | Español


تأتي مسألة الأراضي والحيازة في صميم العديد من التحديات الإنمائية الملحة اليوم. فنسبة الأراضي المسجلة بصورة موثوقة لا تتعدى على الأكثر 10% من الأراضي الزراعية بأرياف أفريقيا. وخلال مؤتمر الأراضي والفقر السنوي الذي يعقد هذا الأسبوع بمقر البنك الدولي، سنسمع كيف تؤدي هذه الفجوة الشاسعة في توثيق حيازة الأراضي إلى حجب الفرص والخدمات عن الملايين من أفقر فئات البشر في العالم، وكيف تؤدي إلى زيادة التفاوت وعدم المساواة بين الجنسين، وتقوض الاستدامة البيئية.

ومما يبعث على التفاؤل، أنه سيكون هناك استعراض للعديد من الحالات التي تصدت فيها البلدان أو المدن أو المجتمعات المحلية لهذا التحدي بطرق مبتكرة. وتزيد المصادر الجديدة للبيانات والخيارات التكنولوجية كثيرا من إفساح المجال أمام تحسين حيازة الأراضي وربط الحيازة باستخدام الأراضي، وتشير إلى أن قيود السياسات واللوائح التنظيمية هي التي تحول في كثير من الأحيان دون الاعتراف بحقوق الفقراء في حيازة الأراضي. ومن شأن إزالة هذه العراقيل والتجريب الحذر للأساليب المنهجية منخفضة التكلفة أن يسمح بسرعة توسيع نطاق التغطية بالمستندات المعترف بها قانونا – مع ما لذلك من فوائد بعيدة المدى على التنمية.

إن لتأمين حقوق ملكية الأراضي وتحديدها تحديدا واضحا فوائد جمة، لاسيما بالنسبة للنساء والفئات الأخرى الأولى بالرعاية. أولا، يقدم تأمين الحقوق الحوافز المشجعة على الاستثمار في تحسين جودة إنتاجية الأراضي، ويثني عن الممارسات المضرة بالبيئة (على سبيل المثال، تجريف الأراضي.) في ملاوي، يخشى 22% من صغار المزارعين من انتزاع أراضيهم، وهو هاجس يؤدي إلى انخفاض الإنتاجية، لاسيما بين النساء، مما يكبد الاقتصاد الوطني ملايين الدولارات من الخسائر في المحصول.

خط الدفاع الأول ضد تفشي الأوبئة على الصعيد الوطني هو تمويل التأهب لمكافحتها

Peter Sands's picture
هذه المدونة متوفرة باللغات التالية: English
صورة الدكتور جساما إبراهيم، أحد الناجين من الإيبولا، في المركز الطبي
كوناكري، غينيا، في 16 مارس/آذار 2015. تصوير © دومينيك شافيز/البنك الدولي


مبرر الاستثمار في التأهب لمكافحة الأوبئة هو مبرر مقنع تماما، أو على الأقل ينبغي أن يكون كذلك. فهناك بضعة أمراض قد تقتل عددا كبيرا من الأشخاص كوباء الإنفلونزا، ويمكن كذلك لبضعة مخاطر أن تتسبب في تعطيل النشاط الاقتصادي كانتشار الخوف من تفشي الوباء سريعا. ومن شأن تعزيز القدرات مثل مراقبة الأمراض ومختبرات التشخيص ومكافحة العدوى أن يكون أكثر فعالية وأقل تكلفة بكثير من إنفاق الأموال على احتواء تفشي الأمراض عند ظهورها. ومع ذلك، حتى الآن، المجتمع العالمي لم تستثمر بشكل كاف في مجال التأهب. ونتيجة لذلك، فقدت الكثير من الأرواح ومصادر الرزق، ومازال العالم معرضا لأوجه ضعف على نحوٍ مرعب.

المهارات والإنتاجية الزراعية

Markus Goldstein's picture
هذه المدونة متوفرة باللغات التالية: English
Almin Zrno / World Bank
 

هل المهارات مهمة للإنتاجية الزراعية؟ أعد رشيد العجاج وكارين ماكورس ورقة بحثية جديدة رائعة تناولت هذا السؤال. تركز الورقة في الأساس على كيفية قياس المهارات بشكل أفضل، ولقد بذل المؤلفان قدرا هائلا من الجهد في إعدادها. لكن لمن يتحرق منكم شوقا لمعرفة الإجابة- فالمهارات مهمة حقا إذ أن المهارات المعرفية وغير المعرفية والفنية تفسر ما بين 12.1 و16.6 من التغير في الغلة. وقبل أن نخوض في الأمر، دعونا نتحدث (كثيرا) عن القياس (إذا كنت ترغب في الحصول على المزيد من المعلومات عن المحاصيل انتقل لأسفل).

ركز العجاج وماكورس جهدهما على قياس ثلاث مجموعات من المهارات نعتقد أنها مهمة للزراعة. لذا انطلقا إلى غرب كينيا لمقابلة نحو 900 مزارع. وأنصب تركيزهما على ثلاث مجموعات من المهارات: المهارات المعرفية، والمهارات غير المعرفية، والمهارات الفنية.

وفيما يتعلق بالمهارات المعرفية كانا يعنيان مهارات مثل الحساب والقراءة. ولقياس هذا، لم يعتمدا فقط على مصفوفات ريفن المتتابعة واختبار قدرة الذاكرة على تذكر الأرقام بل استخدما أيضا بعض الاختبارات الحسابية واختبارا للقراءة والفهم.

تعني المهارات غير المعرفية الكثير من الأمور لأشخاص آخرين. فبعض زملائي الذين تفكروا في هذا الأمر كثيرا يسمونها المهارات الاجتماعية العاطفية وهو تعريف أكثر وضوحا (واعترض أخصائي نفسي أعمل معه على كلمة مهارات، حيث أن هناك أسئلة بخصوص كيف ومتى يمكن التأثير فيها).