مدونات البنك الدولي
Syndicate content

تسعير الكربون

الاختناقات المرورية والتلوُّث وحوادث الطرق: هل تستطيع التكنولوجيا إنهاء مشكلات النقل في المناطق المدنية؟

Shomik Mehndiratta's picture
هذه المدونة متوفرة باللغات التالية: English


هل ستنقذنا التكنولوجيا من مشكلات الانتقال في المناطق المدنية؟

​أدَّى التوسُّع الحضري ونمو الدخول إلى زيادة سريعة في أعداد السيارات والمركبات في أنحاء آسيا وأفريقيا وأمريكا اللاتينية. ومع أن 50% من سكان العالم يعيشون حاليا في المدن، فإنه من المتوقع أن تزيد تلك النسبة إلى 70% بحلول عام 2050. وفي الوقت نفسه تنبِئ الاتجاهات المعتادة إذا استمر الوضع على ما هو عليه بأننا قد نشهد بحلول 2050 مليار سيارة إضافية، سيتراص معظمها في الشوارع المكتظة بالفعل في المدن الهندية والصينية والأفريقية.

التصدي لتغير المناخ .. من أجل أطفالنا

Jim Yong Kim's picture
هذه المدونة متوفرة باللغات التالية: English | Français | Español | 中文

إذا كان لديك أطفال أو أحفاد، فربما تكون قد تساءلت ماذا سيكون عليه شكل العالم لهم خلال 20 أو 30 عاماً. هل سيكون مكاناً أفضل؟ هل سيؤثر تغير المناخ على حياتهم؟

إنه شيء فكرت أنا فيه كثيراً منذ أصبحت رئيساً لمجموعة البنك الدولي في يوليو/تموز 2012. فخلال الأشهر القليلة الأولى بعد أن توليت هذا المنصب، اطلعت على تقرير عن تغير المناخ، وقد اصابتني نتائج التقرير بالصدمة. وأدركت عندئذ أن التصدي لتغير المناخ سيكون أحد أهم أولوياتي كرئيس لمؤسسة إنمائية مهمتها انهاء الفقر المدقع بحلول عام 2030 وتعزيز الرخاء المشترك. وإذا لم نبدأ في السيطرة على تغير المناخ، ستفشل مهمة انهاء الفقر.

وفي الأسبوع الماضي ألقيت محاضرة عن تغير المناخ في جامعة جورج تاون في واشنطن داخل قاعة تغص بشباب يفكرون بالتأكيد في تأثير تغير المناخ على حياتهم. ويتوقع علماء المناخ أنه إذا لم نفعل شيئاً للحد من الانبعاثات الكربونية، فإن درجات الحرارة قد ترتفع بما يصل إلى 4 درجات مئوية بحلول الثمانينات من هذا القرن. لقد كان متوسط درجات الحرارة خلال العصر الجليدي الأخير أقل مما هو عليه اليوم بما يتراوح بين 4.5 درجة و 7 درجات مئوية، وقد تغيرت درجة الحرارة تدريجياً على مدى آلاف السنين. إننا نتحدث عن هذا النوع من التغير في درجة الحرارة الذي قد يحدث في المستقبل خلال فترة قصيرة جداً من الزمن. إن الحياة على الأرض ستكون مختلفة اختلافا جذريا.





عام الفرص لمكافحة تغير المناخ - وإحداث تغيرات في اقتصادات العالم

Jim Yong Kim's picture
هذه المدونة متوفرة باللغات التالية: English | Français | Español | 中文
وإحداث تغيرات في اقتصادات العالم

أعلن العلماء أن العام الماضي كان أشد الأعوام حرارة على الإطلاق على وجه الأرض منذ بدء تسجيل درجات الحرارة في عام 1880، ووجدت سلسلة من التقارير العلمية أن ذوبان الأنهار الجليدية والظواهر المناخية المتطرفة آخذة في التفاقم. ومما لا شك فيه أن على زعماء العالم أن يلزموا أنفسهم هذا العام بإحداث تحولات جوهرية في اقتصادات بلدانهم لمكافحة التغيرات المناخية.

لابد أن نضع حدا لعقود من استخدام دعم الوقود الأحفوري الضار، وإعادة توجيه هذه الموارد لصالح الفئات التي تحتاج إليها. ولابد كذلك أن نضع سعرا للانبعاثات الكربونية، وأن نبدأ في الحد من التلوث الذي يفاقم التغيرات المناخية. وعلى قادة العالم أن يتوصلوا إلى اتفاق دولي واقعي بشأن المناخ في باريس يلزم بلدان العالم كافة بخفض انبعاثات غازات الدفيئة.

التحرك إزاء تغير المناخ لا يتطلب تضحيات اقتصادية

Sri Mulyani Indrawati's picture
هذه المدونة متوفرة باللغات التالية: English | 中文 | Français | Español
التحرك إزاء تغير المناخ لا يتطلب تضحيات اقتصادية

التحرك مطلوب بإلحاح إزاء تغير المناخ، لكن لا ينبغي أن يأتي بالضرورة على حساب النمو الاقتصادي. هذه هي الرسالة المحورية للجنة العالمية للاقتصاد وتغير المناخ (e) التي أتشرف بأن أكون أحد أعضائها.

تقرير اقتصاد جديد للمناخ، (e) الصادر مؤخرا عن اللجنة، يعزز الرؤية التي تقول بأن التغيرات الهيكلية والتكنولوجية الكبرى في الاقتصاد العالمي تجعل بالإمكان حاليا تحقيق كلا الهدفين: تنمية ذات مستويات متدنية من الكربون ونمو اقتصادي أفضل.