مدونات البنك الدولي
Syndicate content

#كل_يوم_أرى

أربعة أمثلة عن وسائل التواصل الاجتماعي والتنمية

Zubedah Robinson's picture
هذه المدونة متوفرة باللغات التالية: English | Français | Español
 
Most Shocking Second A Day video by Save The Children

 

شاهد الفيديو أعلاه. إنه من حملة انقذوا الأطفال ويدور حول ما يمكن أن يحدث للأطفال الذين يعيشون في بلد غرق في الصراع ويثير تساؤلات حول ما إذا كانت الطفلة ستشهد عيد ميلادها القادم.

وقد شاهد الفيديو أكثر من 50 مليون شخص. إذ أرادت منظمة انقذوا الأطفال توصيل رسالة بأن الحرب في سوريا، وكذلك جميع الحروب، ليست بعيدة فعلا عن حياتنا - وأننا جميعا نهتم بأطفالنا.

ويظهر هذا الفيديو قوة وسائل التواصل الاجتماعي في عالم التنمية الدولية. ولدى مجموعة البنك الدولي خبرة واسعة في الاستفادة من قنوات التواصل الاجتماعي لحشد جمهور جديد حول قضايا حيوية تؤثر على الفقراء. وبصفتي عضوا في فريق التواصل الاجتماعي الذي يركز على استمرار مشاركتكم، أنتم جمهورنا، فإني أود أن أعرض عليكم أفكاري الشخصية من هذه التجارب، سواء في البنك الدولي أو من منظمات أخرى.

وأود أن أسمع منكم المزيد عن هذا الموضوع في نهاية المدونة.

وقام أمير حاتم علي بعمل رائع في ورقة بحثية حيث حدد لصانعي السياسات ومنظمات التنمية أفضل السبل لبناء قاعدة عن وسائل التواصل الاجتماعي. وقدم مبررات قوية بأن وسائل التواصل الاجتماعي تسهم في تعزيز مهارات تكنولوجيا المعلومات والاتصال وتدعيم المشاركة والتحول الديمقراطي في الدول النامية. وأنا أوافقه على هذا.

وفي مجموعة البنك الدولي، تدير فرقنا الإبداعية حملات وتجرب أساليب رقمية مختلفة وتفتح قنوات جديدة عبر وسائل التواصل الاجتماعي للوصول إلى أعداد ضخمة من البشر حول العالم.

المتأهلين لنهائيات مسابقة #كل_يوم_أرى عبر إنستغرام وتكريم فخري لعشرين آخرين من قبل ناشيونال جيوغرافيك

Mario Trubiano's picture
هذه المدونة متوفرة باللغات التالية: English | Français | Español

اختتم البنك الدولي مسابقة للصور الفوتوغرافية تحت عنوان #كل_يوم_أرى يوم 13 فبراير/شباط. وتلقينا أكثر من 1400 مشاركة. ولا نغالي حين نقول إن عدد المشاركات ونوعيتها تجاوز جميع توقعاتنا. لقد طلبنا من الجمهور العام مشاركتنا رؤيته للعالم، وكانت القصص المصورة التي تلقيناها من كل منطقة رائعة. وبجانب الصور نفسها، تضمنت معظم المشاركات شرحا تفصيلياً لسياق كل صورة، وساعد ذلك المشاهدين على فهم القصص التي وراء الصور.

مبروك لجميع المتأهلين في مسابقة البنك الدولي عبر إنستغرام، كل يوم أرى. سوف نقوم بإعادة نشر كل صورة من الصور العشرين المتأهلة على حساب البنك الدولي بالإنكليزية: @worldbank للاطلاع على الصور والتصويت عليها، قم بزيارة هاشتاغ #EachDayISeeFinalist. ينتهي التصويت في ٩ مارس/آذار في الساعة ٩ صباحا بتوقيت الساحل الشرقي للولايات المتحدة. الصور المتأهلة من تصوير المستخدمين أدناه: @interior_girl0 @ginamardones @aliveinnyc @javierimedinac @dereknazley @ahmadmousa @roman_social @emfeltson @arlethzarate @dickarruda @suzannemariew @helpintl @nineteenfiftyone @sarafarid

A video posted by البنك الدولي (@albankaldawli) on

كل يوم أرى قتلا

Bassam Sebti's picture
هذه المدونة متوفرة باللغات التالية: English | Français
وقف الصبي ينتحب أمام جثة والده. لم يصدق أن أباه، الذي كان قد خرج لتناول الافطار، قد انتهى مقتولا. إذ فجّر انتحاري بحزام ناسف نفسه داخل أحد مطاعم بغداد المزدحمة في عام 2005.

كنت أغطي التفجير لصحيفة واشنطن بوست عندما رأيت الصبي يصبح رقما آخرا يضاف لأعداد ضحايا الحرب. في الأخبار، قد يكون هذا الصبي رقما يشار إليه، لكنه في الواقع أصبح يتيما، وخسارته لوالده تضاف إلى العقبات التي تقف في طريق تحقيق التنمية المستدامة.

عندما كنت مراسلا في بلدي العراق الذي مزقته الحرب، رأيت الموت كل يوم -- في المدارس والأسواق والحافلات، وحتى في دور العبادة. والأسوء من ذلك أن هذا ما زال يحدث، ليس في العراق فحسب، بل في العديد من البلدان الأخرى كذلك. فقد باتت الصراعات والحروب والطائفية والعنصرية أحداثا نشهدها يوميا في الأخبار. وهذا أمر مقلق جدا.

كل يوم أرى تغييرا. ما الذي تراه؟

Korina Lopez's picture
هذه المدونة متوفرة باللغات التالية: English | Français | Español
The mural, called 'The Wait,' painted on the outside of Washington D.C. restaurant Mothership.
جدارية على واجهة مطعم ماذرشيب (السفينة الأم) في واشنطن العاصمة

بعد أعمال الشغب التي وقعت إثر وفاة مارتن لوثر كينغ عام 1968 توقف الزمن في بعض الأجزاء المهدمة من واشنطن العاصمة وطريق جورجيا أفينيو والأحياء المجاورة. منازل وشركات متهدمة، وأعداد قليلة من الزوار، ما لم تحسب السيارات المارة على طريق جورجيا أفينيو وهو أحد الطرق الرئيسية التي تربط ولاية ميريلاند والعاصمة واشنطن. لكن بالمرور سريعا إلى عام 2015 تجد مباني سكنية جديدة شاهقة الارتفاع قد شيدت على أنقاض منازل عمرها 100 عاما أو يزيد. تظهر مطاعم جديدة لامعة إلى جوار مطاعم تملكها الأسر ذاتها منذ أجيال. وأشاهد سكان منذ سنوات طويلة وبعض الشباب ينتظرون الحافلة. يبدو أن الشيء الوحيد الذي بقي على حاله هو المرور. البعض يصف هذه التغييرات الحديثة بإعادة الحياة والبعض الآخر يصفها بالتطوير الحضري.  

ما الذي تراه كل يوم وترغب في تغييره؟

Mario Trubiano's picture
هذه المدونة متوفرة باللغات التالية: English | Français | Español | 中文

مهما يكن المكان الذي تعيش فيه حول العالم، فإنك ترى وتمر بأشياء كل يوم تجعلك تمعن التفكير فيها، تثير استياءك أو تلهمك، ترغب في أن تكون مختلفة، أو تمنحك الأمل. بدلا من أن تتجاوزها في سيرك أو تتجاهلها أو تتظاهر بأنها ليست مشكلة، نريد منك أن تصورها وتشاركنا إياها للمساعدة على رفع الوعي بالمشكلة في المنطقة التي تعيش فيها.

إن البنك الدولي يتوجه إليك اليوم، باعتبارك مواطنا عالميا، لتجسيد المشاكل التي تمر بها وتراها غير قابلة للحل مثل الحصول على مياه نظيفة أو الفساد أو المواقد النظيفة أو الصرف الصحي أو التفاوت بين الجنسين أو أي تحديات حقيقية أخرى تواجه مجتمعك المحلي. ولهذا الغرض فإننا ندشن مسابقة #كل_يوم_أرى على إنستغرام لمشاركة صور العالم حولنا للمساعدة على جذب الانتباه إلى المشاكل الاقتصادية والاجتماعية المتعددة التي تواجه المجتمعات المحلية في جميع أنحاء العالم.