مدونات البنك الدولي
Syndicate content

ifc

التحدي الذي يواجه التوظيف حاليا أكبر من أي وقت مضى في أشد البلدان فقرا

Akihiko Nishio's picture
هذه المدونة متوفرة باللغات التالية: English | Français | Español | 日本語
باحثون في معهد بحوث CSIR-Crops (CSIR-CRI) في غانا. © داسان بوبو / البنك الدولي 
باحثون في معهد بحوث CSIR-Crops (CSIR-CRI) في غانا. © داسان بوبو / البنك الدولي

خلال العقد القادم، سيبحث حوالي 600 مليون شخص، يعيش معظمهم في أفقر بلدان العالم، عن فرص عمل. ستحتاج منطقة جنوب آسيا وحدها إلى إيجاد أكثر من 13 مليون وظيفة كل عام لمواكبة الاتجاهات السكانية. وفي إفريقيا جنوب الصحراء، على الرغم من قلة عدد سكانها نسبيا، سيكون التحدي أشد، حيث سيتعين إنشاء 15 مليون وظيفة كل عام.

ومما يزيد من تعقيد هذا الوضع، يشكل التحدي أمام التوظيف مصدر قلق في الوقت الراهن أيضا. فأعداد كبيرة من سكان البلدان الفقيرة ممن يعملون بالفعل يشغلون وظائف غير رسمية منخفضة الأجر ومتدنية الإنتاجية، غالباً ما تكون خارج الاقتصاد الرسمي الذي يسدد الضرائب. فمع استمرار اتجاهات التوسع العمراني، يبحث عشرات المهاجرين داخليا عن عمل، لكنهم لا يستطيعون العثور على وظائف عالية الجودة بأجر، كما أنهم لا يمتلكون المهارات التي تتطلبها الأسواق. ونتيجة لذلك، يبقى الكثير منهم على هامش الاقتصاد ويسهمون إسهاما محدودا في نمو بلدانهم.

مساعدة شرق أفريقيا على اجتذاب الاستثمارات في القطاعات ذات الأولوية

Axel van Trotsenburg's picture
هذه المدونة متوفرة باللغات التالية: English | 中文 | Français | Español
© سارة فرحات / البنك الدولي
© سارة فرحات / البنك الدولي

يجمع منتدى تمويل التنمية هذا الشهر معا قادة القطاعين العام والخاص للتحدث عن كيفية زيادة تدفقات التمويل الخاص إلى ثلاثة قطاعات أساسية لتحقيق التنمية في منطقة شرق أفريقيا، وهي: الصناعات الزراعية ، وتمويل الإسكان، والسياحة. ويرى قادة المنطقة أن هذه القطاعات على درجة كبيرة من الأهمية لتحقيق النمو المستدام، وإيجاد فرص عمل، والتحول الاقتصادي في بلدانهم على المدى الطويل.

ترعى مجموعة البنك الدولي هذا المنتدى سنويًا من أجل تحقيق التواصل بين الأطراف المعنية الأساسية التي يمكنها، بالعمل معًا، تغيير مشهد الاستثمار في أقل البلدان نموًا. ويتمثل هدفنا في تحديد ما يمكن أن يسهم به كل طرف من الأطراف الفاعلة، بالإضافة إلى بحث الأفكار والمبادرات والشراكات الواعدة التي تحتاج مزيدا من الزخم حتى يكتب لها النجاح. وإنه لوقت حاسم أن نصبح فيه شركاء في الاستثمار في هذه المنطقة التي تضم اقتصادات بالغة النشاط والكثير من الابتكارات.

لماذا ينبغي للمستثمرين أن يجازفوا بالاستثمار في أشد البلدان هشاشةً في العالم؟

Stephanie von Friedeburg's picture
هذه المدونة متوفرة باللغات التالية: English | Español | Français
التمويل متناهي الصغر في جمهورية الكونغو الديمقراطية © أنَّا كوبلانك/مؤسسة التمويل الدولية
التمويل متناهي الصغر في جمهورية الكونغو الديمقراطية © أنَّا كوبلانك/مؤسسة التمويل الدولية


تُؤثِّر الهشاشة والصراعات والعنف على أكثر من ملياري شخص في أنحاء العالم. ومع أن معدلات الفقر بوجه عام آخذة في الانحسار، فإن الحال ليس كذلك في البلدان المتأثِّرة بالصراعات.

وهذه البلدان المنكوبة بموجات لا تكاد تنقطع من عدم الاستقرار السياسي والاقتصادي هي في الغالب أشد البلدان احتياجاً إلى الاستثمارات الخاصة. ولكنها أيضاً الأماكن التي لا يجرؤ إلا قلة من المستثمرين على الذهاب إليها. فالمَخاطِر فيها تفوق فيما يبدو المغانم المرجوة.

وأحد أهداف الأمم المتحدة للتنمية المستدامة هو انتشال ملايين البشر من براثن الفقر المدقع بحلول عام 2030 - وهو التزام غير عادي يحمل أيضاً بين طياته تكلفة غير عادية.

إذا نظرنا إلى الوراء: هل كان مطار الملكة علياء الدولي شراكة ناجحة بين القطاع العام والخاص؟

Alexandre Leigh's picture
هذه المدونة متوفرة باللغات التالية: English


أحيانا ما يكون ممارسو شراكات القطاع العام والخاص مذنبين باعتقادهم أن التوقيع على الاتفاق هو نهاية القصة. ولا تستطيع أن تلومهم حقا. فإنشاء شراكة ناجحة عملية طويلة الأمد مع كثير من الجهات الفاعلة المعنية، لكل أولوياته. ويجب أن تتم المراجعات التفصيلية التقنية والاقتصادية والبيئية والاجتماعية للتأكد من جدوى المشروع وقابليته للحصول على قرض. وكثيرا ما تكون الإصلاحات القطاعية لازمة. ويجب أن يبقى الأطراف المعنية -بما في ذلك جمهور المواطنين- على علم تام بالتطورات. ويجب أن يكون العطاء التنافسي الحيوي لأي شراكة شفافا تماما، حتى لا يشك أحد في مشروعية النتائج. إنها عملية طويلة شاقة حتى النهاية، وأنا لا ألوم ممارسي هذه الشراكات من رفع العلم بمشقة وإعلان النصر ثم المضي قدما.

تخزين الطاقة يمكن أن يفتح الأبواب أمام حلول الطاقة النظيفة في الأسواق الناشئة

Alzbeta Klein's picture
هذه المدونة متوفرة باللغات التالية: English
تخزين الطاقة أداة حاسمة لتمكين الإدماج الفعال للطاقة المتجددة وإطلاق منافع محلية لتوليد إمدادات الطاقة النظيفة القادرة على الصمود. تصوير: المؤسسة المالية الدولية
تخزين الطاقة أداة حاسمة لتمكين الإدماج الفعال للطاقة المتجددة
وإطلاق منافع محلية لتوليد إمدادات الطاقة النظيفة القادرة على الصمود. تصوير: مؤسسة التمويل الدولية


لأكثر من مائة سنة، كان يجري بناء الشبكات الكهربائية مع افتراض أن الكهرباء سيتم توليدها ونقلها وتوزيعها واستخدامها في آن واحد لأن تخزين الطاقة ليس مجديا اقتصاديا. لكن هذه الفكرة بدأت في التغير الآن. فتخزين الطاقة في بطاريات على نطاق الشبكة الموحدة على وشك أن يصبح ذا جدوى اقتصادية. وهذا خبر سار، ليس فقط لأن ما يزيد على مليار شخص حول العالم ما زالوا يعيشون دون كهرباء، ولكن أيضا بسبب المساهمة الهائلة التي يمكن لتخزين الطاقة أن يقدمه لزيادة العرض واستخدام الطاقة النظيفة.

فمع انتشار توليد الطاقة النظيفة في جميع أنحاء العالم، فإن تقلباتها في المعروض بدأت تؤثر على أنظمة الكهرباء التي يعد تخزين الطاقة عاملا رئيسيا لها. ويمكن أن يساعد التخزين في فترات ارتفاع وانخفاض المتاح من طاقة الشمس والرياح وتمكين توزيع الطاقة من التغير من وقت التوليد إلى وقت ذروة الطلب. ولا يوجد حد معين جيدا لإمدادات الطاقة المتجددة الضرورية لكفالة عدم توقف الإمدادات ولكن في معظم الحالات، يبدأ مشغلو نظم الشبكات الاستثمار في التخزين عندما يأتي 10% من إجمالي إمداداتهم من خلال المصادر المتجددة لطاقة الرياح والطاقة الشمسية.

ثلاثة مفاهيم خاطئة عن المرأة في مجال الأعمال التجارية الزراعية تعوق الشركات

Nathalie Hoffmann's picture
هذه المدونة متوفرة باللغات التالية: English | Español


دحض المفاهيم الخاطئة الشائعة عن المرأة في الأعمال التجارية الزراعية يمكن أن يطلق العنان لفرص الأعمال أمام القطاع الخاص

جمع الاجتماع الأخير للمنتدى الاقتصادي العالمي في دافوس قادة العالم معا لمناقشة بعض أكثر القضايا إلحاحا في عصرنا، كالزراعة والأمن الغذائي وتعزيز الاحتواء الاجتماعي. وفي ضوء التوقعات الراهنة بأن يرتفع عدد سكان العالم إلى أكثر من 9 مليارات نسمة بحلول عام 2050، وأن يسجل الطلب على الأغذية ارتفاعا حادا، فإن الحاجة إلى معالجة تحديات الأمن الغذائي أصبحت أكثر إلحاحا من ذي قبل.

وتتزايد الحاجة كذلك لاتخاذ تدابير أقوى للحد من الفجوة بين الجنسين- فالنساء لا يجب أن ينتظرن 170 سنة لسد هذه الفجوة.

قبل اجتماع دافوس، أصدرت مؤسسة التمويل الدولية (IFC) تقريرا عن الأعمال التجارية الزراعية، بعنوان "الاستثمار في المرأة على امتداد سلاسل القيمة لقطاع الأعمال التجارية الزراعية" يبرز كيفية قيام الشركات بزيادة الإنتاجية والكفاءة في القطاع الزراعي من خلال سد الفجوات الاقتصادية والاجتماعية بين النساء والرجال على طول سلسلة القيمة، من المزرعة إلى تجارة التجزئة وما بعدها. وكما تشير البحوث التي أجريتها بخصوص هذا التقرير، فإن إيجاد حل لاثنين من أكثر التحديات إلحاحا- الأمن الغذائي والمساواة بين الجنسين- ليس بالأمر العسير.

من المليارات إلى التريليونات: تحويل المليارات من المساعدات الرسمية إلى تريليونات من الموارد التمويلية

Bassam Sebti's picture
هذه المدونة متوفرة باللغات التالية: English | Français | Español

هناك ضرورة لاتخاذ إجراءات عاجلة لتعبئة تريليونات الدولارات من موارد خاصة وإعادة توجيهها وإطلاقها لضمان تحقيق النمو العالمي والازدهار المشترك.

ومنذ عام 1956، قامت مؤسسة التمويل الدولية، وهي عضو مجموعة البنك الدولي وتركز على القطاع الخاص، بتوفير 2.5 مليار دولار عن طريق القروض في شكل رأس المال المدفوع من المساهمين فيها لاستثمار ما يزيد على تريليون دولار من أجل تنمية القطاع الخاص. وقد أثبتت خبرة المؤسسة التي تبلغ 60 عاماً قدرة هذا القطاع على خلق حلول مبتكرة ومجدية تجارياً تحقق الأثر الإنمائي.

مليارات إلى تريليونات: تمويل الأهداف العالمية

Gavin E.R. Wilson's picture
هذه المدونة متوفرة باللغات التالية: English | 中文 | Español | Français
The Penonomé project in Panama will be the largest wind farm in Central America. © Penonomé


سيفتتح البابا فرانسيس صباح الغد أعمال دورة الجمعية العامة للأمم المتحدة حول أهداف التنمية المستدامة وبنهاية اليوم، سيكون زعماء العالم قد قاموا بإقرار الأهداف السبعة عشر. وتُعد هذه مناسبة تاريخية تستحق الاحتفال بها، لكن العمل الجاد سيبدأ في صباح يوم الاثنين. وذلك عندما يتحول التركيز من الماهية إلى الكيفية.

تغطي الأهداف الستة عشر الأولى طائفة متنوعة من الاحتياجات الإنمائية بالغة الأهمية، حيث تتناول بإسهاب الأهداف الإنمائية للألفية التي تم الاسترشاد بها في جهود التنمية منذ عام 2000. ويختلف الهدف الأخير من أهداف التنمية المستدامة اختلافا نوعيا. فبدلاً من الاستفاضة في شرح ما نرغب في تحقيقه، يتناول هذا الهدف الكيفية التي سنحقق بها هذه الأهداف. فهو يركز على وسائل التنفيذ.

إنهاء الفقر وتعزيز الرخاء المشترك يتعلق بتحقيق الإمكانيات البشرية

Ted Chu's picture
هذه المدونة متوفرة باللغات التالية: English | 中文 | Español | Français

© Vikash Kumar

بقيت مفتونا طوال حياتي بمفهوم حدود المعرفة. ما الذي أتى بنا إلى هنا؟ ماذا بعد؟ عندما كنت طفلا كان كتابي المفضل هو "10 آلاف لماذا؟"، وهي سلسلة علوم شعبية تتضمن كل أنواع الأسئلة التي تبدو تافهة مثل "لماذا يقل عدد النجوم في السماء خلال الشتاء؟"

وقد كتبت رسالة الدكتوراه عن نظرية حدود كفاءة الإنتاج – كيف يمكن تحديد الوحدات الأكثر كفاءة في شبكة الإنتاج وقياس الحدود الفنية. وأصبحت فيما بعد خبيرا في الاقتصاد الكلي، واتسع مجال اهتمامي ليشمل تحديد البلدان التي تقف على حدود النمو. ومن ثم، بدأت في دراسة أكثر المفكرين عمقا وأصبحت على قناعة بأن البشرية تقف على حدود جديدة للتطور الكوني.

سد الفجوة أمام النساء في عالم الأعمال

Caroline Anstey's picture
هذه المدونة متوفرة باللغات التالية: English

سد الفجوة أمام النساء في عالم الأعمال

ما المطلوب ليدرك العالم مزايا مساندة سيدات الأعمال في الدول النامية؟

إذا كان يبدو توجيه هذا السؤال أمرا غريبا في القرن الحادي والعشرين، تدبر في بعض الحقائق. نعرف أنه على المستوى العالمي تشكل النساء نحو نصف القوى العاملة. وندرك أن في البلدان النامية، 30 إلى 40 في المائة من أصحاب الأعمال الحرة الذين يديرون مشروعات صغيرة ومتوسطة من النساء.

لكن إليكم شيئا ربما لا تعرفونه: 9 على الأقل من كل 10 مشروعات مملوكة للنساء لا يمكنها الحصول على قروض. لذا، تخيل حجم الإحباط الذي يصيب امرأة من إحدى البلدان النامية، بدأت مشروعا صغيرا يجتذب عددا جيدا من العملاء، ولديها خطة عمل لنمو مشروعها، لكن ليس بوسعها الحصول على قرض لتوسيع أنشطتها. هذه ليست قصة منفردة. إنه شعور بالإحباط تشترك فيه كثير من النساء في العالم النامي. ويبدو إحباط هؤلاء النساء مشابها إلى حد كبير لخيبة الأمل التي لا تزال عالقة في أصوات النساء الأكبر سنا في البلدان الغنية، وهن يصفن كيف كانت البنوك ترفض منذ نحو ثلاثة عقود منحهن قروضا عقارية، بالرغم من حصولهن على دخل مضمون.

اليوم في العالم النامي، نعرف أنه إذا زاولت النساء العمل الحر فمن المرجح أن يعملن في شركات صغيرة وقطاعات أقل ربحية. لماذا؟