مدونات البنك الدولي
Syndicate content

Michelle Obama

زيارة من ميشيل أوباما وتعهد بمبلغ 2.5 مليار دولار لجعل الفتيات يتعلمن

Donna Barne's picture
هذه المدونة متوفرة باللغات التالية: English | Français | Español


جلبت السيدة الأولى للولايات المتحدة ميشيل أوباما حماسها لقضية تعليم الفتيات وأطلقت رسالة قوية أمام الجمهور المحتشد في قاعة مؤتمرات البنك الدولي قبيل اجتماعات الربيع: ادعموا تعليم المراهقات لأنه واحد من أكثر الاستثمارات ذكاءً يمكن أن يقوم به أي بلد.

كانت أوباما تتحدث أمام الجمهور الصحيح، فهم وزراء المالية والتنمية المكلفين باتخاذ قرارات مهمة في مجال الإنفاق، وخبراء في التنمية، وزعماء للمجتمع المدني، والقطاع الخاص، والإعلام.

وأشاد رئيس مجموعة البنك الدولي جيم يونغ كيم بالسيدة أوباما بوصفها "من المدافعين الأبطال عن حقوق الفتيات والنساء." وأعلن كيم أن مجموعة البنك الدولي سوف تستثمر 2.5 مليار دولار خلال خمس سنوات في مشاريع تعليمية تفيد المراهقات إفادة مباشرة.

ورحبت أوباما بهذا الخبر باعتباره "رائعا حقا. فهو ليس مجرد استثمار عظيم للموارد بل أيضا تأكيد قوي على رسالة" المجموعة.

وتابعت قائلة "إنه تعبير عن إيماننا بقوة التعليم في تغيير حياة وآفاق ملايين الفتيات حول العالم، وكذلك آفاق أسرهن ومجتمعاتهن المحلية وبالطبع بلدانهن".

وعقد الحدث في ذكرى اختطاف جماعة بوكو حرام الإرهابية 200 تلميذة نيجيرية قبل عامين.