مدونات البنك الدولي
Syndicate content

تغير المناخ

مناطق ابتلعها البحر ... حيث البنية التحتية الساحلية والوظائف تواجه آثار تغير المناخ

Karin Erika Kemper's picture
هذه المدونة متوفرة باللغات التالية: English | Español | Français


الحياة تتغير بسرعة للمجتمعات الساحلية في غرب أفريقيا. وفي بعض المناطق، تتآكل السواحل بما يصل إلى 10 أمتار في السنة. ويؤدي تزايد شدة العواصف وارتفاع منسوب البحار إلى اختفاء المنازل والطرق والمباني التي كانت بمثابة معالم للأجيال.

هذه الصور الفائزة تبرز مستقبل المدن المستدامة

Xueman Wang's picture
هذه المدونة متوفرة باللغات التالية: English | Español | Français

كانت الفرضية وراء مسابقة صور المدن المستدامة بسيطة. فقد أردنا أن نعرف ما "يراه" الناس حول العالم حين يسمعون عبارة "المدن المستدامة".

إن الصور المقدمة إلينا - ونحن في المنتدى العالمي للمدن المستدامة تلقينا أكثر من 90 مشاركة من أكثر من 40 بلدا في جميع أنحاء العالم - واضحة للغاية.

إن الرسالة التي حاول المصورون إيصالها هو حاجة: سواءً الحاجة الملحة إلى البنية التحتية التي تؤدي إلى مدن أكثر استدامة وقادرة على الصمود، أو الحاجة إلى التطلع إلى مبادئ أكثر مراعاة للبيئة عند بناء مجتمعات مستدامة للجميع.

الكوارث يمكن أن تشكل نقطة تحول لبناء القدرة على الصمود

Christelle Chapoy's picture
هذه المدونة متوفرة باللغات التالية: English
البنك الدولي ©


بعد شهر فقط من الدمار الذي أحدثه الإعصاران إيرما وماريا في منطقة البحر الكاريبي، والذي أثّر على ملايين البشر، لم يعد أمام جزر الكاريبي الصغيرة أي خيار سوى إعادة البناء بشكل أفضل وأقوى مع تحول وتيرة العواصف إلى "وضع معتاد جديد". وكان موسم الأعاصير هذا نشط بشكل خاص حيث سجل 10 عواصف متتالية تحوّلت في قوتها إلى أعاصير.

وأثناء اجتماع وفود منطقة الكاريبي مع شركاء دوليين خلال الاجتماعات السنوية لمجموعة البنك الدولي وصندوق النقد الدولي في وقت سابق من هذا الشهر، كانت إحدى الرسائل الرئيسية هي أن مثل هذه الكوارث يمكن أن تشكل نقطة تحول لبناء المزيد من المرونة والتخطيط للمستقبل الأكثر استدامة. وأشار رئيس وزراء جرينادا ميتشل إلى أن جرينادا عازمة على إعادة البناء بشكل أفضل بعد إعصار إيفان في عام 2004، قائلا: "عندما تكون هناك أزمة، دعونا لا نهدرها".

أين نحن الآن على طريق تحقيق النقل المستدام؟

Nancy Vandycke's picture
هذه المدونة متوفرة باللغات التالية: English | Español | Français
أين نحن الآن على طريق تحقيق النقل المستدام؟


الإجابة، للأسف، ليس بعيدا. فالعالم خارج المسار الصحيح لتحقيق النقل المستدام. ويجري تلبية الطلب على نقل الناس والبضائع بشكل متزايد حول العالم على حساب الأجيال المقبلة.

هذا هو ما توصل إليه تقرير النقل العالمي، وهو أول تقييم لقطاع النقل العالمي وما تحقق من تقدم نحو الوصول إلى النقل المستدام.

ويعد هذا أول منتج رئيسي من أجل مبادرة "النقل المستدام للجميع"، وهي شراكة عالمية بين أصحاب المصلحة المتعددين، تم اقتراحها العام الماضي في مؤتمر قمة الأمم المتحدة للعمل من أجل المناخ، بهدف تحقيق مستقبل يتسم بالاستدامة. ويضع إصدار هذه الدراسة قطاعا أغفله المجتمع الدولي في كثير من الأحيان على الخريطة باعتباره عنصرا أساسيا للتصدي لقضايا الاحتواء والصحة وتغير المناخ والتكامل العالمي.

ويعرف التقرير النقل المستدام فيما يتعلق بأربعة أهداف: وصول الجميع إلى وسائل النقل، والكفاءة، والسلامة، والنقل الصديق للبيئة. وإذا أردنا تحقيق النقل المستدام، فإن هذه الأهداف الأربعة تحتاج إلى متابعة متزامنة.

للتأمين المستند إلى المؤشرات أثر إنمائي في أشد المناطق احتياجا

Ceyla Pazarbasioglu's picture
هذه المدونة متوفرة باللغات التالية: English | Français | Español


العديد من سكان العالم معرضون للصدمات المناخية، سواء أكان ذلك بسبب الجفاف أو الفيضانات أو عدم انتظام هطول الأمطار أو الكوارث الطبيعية. وبالنسبة للبلدان والمدن والمجتمعات المحلية، فإن التأمين المستند إلى المؤشرات أداة حيوية لإدارة المخاطر تتيح لضحايا هذه الصدمات أن يستمروا في الحصول على التمويل وبناء القدرة على مواجهة المخاطر مستقبلا.

یقوم التأمین، أو المؤشر المعیاري، بتأمین المنافع بناء علی مؤشر محدد مسبقا لفقدان الأصول والاستثمارات نتیجة لأحداث مناخية أو غیرها من الأحداث الکارثیة. وفي المقابل، يعتمد التأمين التقليدي على تقييم الأضرار الفعلية.

كيف يمكن اختبار جودة المياه؟ اختبارات كيميائية بميزانيات محدودة

Jessica Anne Lawson's picture
هذه المدونة متوفرة باللغات التالية: English
عينات للتحليل الصبغي
تصوير:  مؤسسة التراث الكيميائية على فليكر  

ملاحظة للمحرر: هذا هو الجزء الثاني من سلسلة مدونات عن خيارات التكنولوجيا البسيطة لمراقبة جودة المياه ويأتي ضمن المشاع الإبداعي 2.0.

بفضل الكيمياء الحديثة، نستطيع رصد آلاف المواد الكيميائية في المياه، حتى ولو كانت بتركيز بسيط للغاية. فقائمة الاختبارات المتنامية والمتاحة باستمرار تظهر هائلة، بينما الغالبية العظمى من الطرق تتطلب مختبرات متقدمة للغاية. ولحسن الحظ، لا نحتاج إلى الاختبار في كل شيء! فمجموعة أصغر من الاختبارات الأكثر عملية يمكن أن تنبئ بشكل كيميائي جيد عن جودة المياه لأغراض الرقابة. والخبر السعيد هو أن هناك أنواع من هذه الاختبارات التي تتسم ببساطة التكنولوجيا تصلح في ظل ضآلة الميزانية.

رسم خريطة منظومة ريادة الأعمال البيئية بالمغرب

Rosa Lin's picture
هذه المدونة متوفرة باللغات التالية: English | Français


بدأ فريق مجموعة البنك الدولي في جمع الإجابة على هذه الأسئلة: من هم رواد الأعمال البيئية في المغرب، وما هو المناخ الذي يعملون فيه؟ ووجدوا أن:

* نحو نصف أنشطة ريادة الأعمال البيئية التي شملها المسح في المغرب تدار بشكل منفرد.
* 84% من رواد الأعمال الذين شملهم المسح كانوا ممولين ذاتيا في المراحل الأولى.
* 54% من رواد الأعمال أجمعوا على أن صعوبة الحصول على معلومات عن السوق تمثل أكبر عقبة أمام ممارسة أنشطة الأعمال في المغرب.

التصحر ليس مصيرا محتوما

Magda Lovei's picture
هذه المدونة متوفرة باللغات التالية: English | Français


في شرق وغرب أفريقيا، يعيش نحو 300 مليون شخص على أراض جافة ويعتمدون في كسب رزقهم على الأنشطة التي تقوم على الموارد الطبيعية. وبحلول عام 2030، قد يزيد ذلك الرقم إلى 540 مليونا. في الوقت نفسه، قد يتسبب تغير المناخ في اتساع رقعة الأراضي الجافة في أفريقيا بنحو 20%.

يتجاوز تدهور الأرض، والمياه، والغابات القدرات المؤسسية والحدود الجغرافية. وكذلك حالات الجفاف والفيضانات المتكررة. وهو ما يجبرنا على زيادة التزامنا بالاستخدام المستدام للموارد الطبيعية، والتأقلم مع تغير المناخ والتخفيف من آثاره، وتحسين الأمن الغذائي والمائي.

’إصلاح‘ التعافي من الكوارث

Jo Scheuer's picture
هذه المدونة متوفرة باللغات التالية: English | Español | Français
تصوير: مستخدم فليكر danvicphoto

الارتباط بين الفقر والكوارث يزداد وضوحا، إذ يوضح بحث جديد أن الأحداث المناخية الشديدة وحدها تدفع 26 مليون شخص تقريبا إلى براثن الفقر كل عام. ومع عوامل أخرى كتغير المناخ وتوسع المدن ونمو السكان تزيد من هذا الاتجاه، فإن الفاقد السنوي يتجاوز 500 مليار دولار ولا تظهر أي بادرة على التراجع.

لكن مع محدودية الموارد والوقت، غالبا ما يتم تجاهل الاستعداد الكافي لتلك الأحداث الشائعة بالبلدان النامية. والنتيجة هي نمط من انعدام الكفاءة في التعافي يهدد بالخطر التنمية المستدامة ويترك الملايين من أشد الناس ضعفا دون رعاية.

Pages