مدونات البنك الدولي
Syndicate content

كيف يقوم قادة المدن بإنجاز الأمور؟ التعلم من رؤساء البلديات في اليابان

Sameh Wahba's picture
هذه المدونة متوفرة باللغات التالية: English
مشاركون في حدث التعمّق التقني للمدن التنافسية يتمتعون بالسير عبر منطقة ميناتو ميراي 21 (وساعة عالمية في الخلفية)،
والتي تهدف إلى تركيز الأنشطة ذات القيمة المضافة العالية ونوعية حياة عالية في منطقة متكاملة بوسط مدينة يوكوهاما.
تصوير: TDLC


لم تعد مهمة رؤساء البلديات وقادة المدن تقتصر على توفير خدمات فعالة لمواطنيهم بالمدن. بل أصبح خلق فرص العمل يتصدر التحدي أمام التنمية الاقتصادية على الصعيد العالمي.

فالمدن تحتاج إلى فرص عمل وفرص اقتصادية لمواطنيها، والوسائل اللازمة لتوليد إيرادات ضريبية لتمويل المشاريع التي تلبي الطلب المتزايد لسكانها على الخدمات الأساسية. إن تقرير مجموعة البنك الدولي الرئيسي عن المدن القادرة على المنافسة يستعرض كيف أن خلق فرص العمل في المدن أمر حيوي- ملحّ وإن كان واسع النطاق أيضا.

وفي نوفمبر تشرين الثاني 2017، قضينا أسبوعا مع ما يقرب من 30 من مسؤولي المدن والحكومات وصانعي السياسات من عدة بلدان، من بينها الأرجنتين وشيلي وكرواتيا ومصر وإثيوبيا وماليزيا والفلبين ورومانيا وجنوب أفريقيا وتونس وأوغندا. ويمثل هؤلاء القادة مدنا متنوعة في جميع أنحاء العالم، لها هدف مشترك – كيف نزيد قدرة المدن والمناطق على المنافسة؟

وكان العديد منهم يتعاملون مع مشهد مؤسسي مجزأ، غالبا ما يكون فيه الاختصاص الولائي متداخلا - مما يستلزم وضوح الدوائر والإجراءات المؤسسية. وكافح البعض لتنسيق استراتيجيات التنمية الاقتصادية مع القطاع الخاص. كما أن الافتقار إلى بيانات اجتماعية واقتصادية كافية على المستوى الوطني لدفع عملية وضع السياسات المستندة إلى الأدلة يفاقم من المشاكل. فقادة المدن لا يبحثون عن درس نظري – بل عن أدلة عما ينجح وما لا ينجح وأمثلة عملية قابلة للتنفيذ عن كيفية التطبيق.

قضينا الأسبوع ضمن عملية تعمق فني حيث كنا ندرس ونعيش تجربة مدينتين استثنائيتين باليابان، هما يوكوهاما وكوبي. وتتعامل هاتان المدينتان مع ما يلي:

  • تدفق السكان،
  • التحول إلى التصنيع بوتيرة سريعة،
  • الاستجابة للتحديات البيئية،
  • الوصول إلى الحدود التكنولوجية،
  • التعرض لفقاعة المساكن،
  • بل حتى التعرض لكارثة ضخمة (زلزال كوبي) والتعافي منه.

ما الذي يجب القيام به؟

يستخدم قادة المدن قائمة بالإجراءات التدخلية لزيادة القدرة التنافسية، بما في ذلك المؤسسات واللوائح، والبنية الأساسية والأراضي، والمهارات والابتكار، ودعم المشاريع وتمويلها. ويؤثر رؤساء البلديات تأثيرا مباشرا على العديد من هذه العوامل، ويعملون مع قادة على المستويين الإقليمي والوطني لتشكيل أدوات أخرى للتدعيم.

كان الموضوع المشترك هو أن نمو الوظائف على المدى البعيد تحركه في العادة قطاعات اقتصادية. على سبيل المثال، قامت كوبي باستصلاح الأراضي واجتذبت الاستثمارات في مجموعة علوم الحياة، وذلك لبناء جسر بين البحوث الطبية وإضفاء الطابع التجاري. وعلى مدى 15 عاما، اجتذبت المجموعة أكثر من 500 شركة، متفوقة على مثيلاتها في سنغافورة – وهي مدينة يسكنها ما يقرب من ستة أضعاف عدد سكان كوبي. واستثمرت يوكوهاما في البنية التحتية المادية، لإعادة هيكلة اقتصادها - من الميناء والصناعات الثقيلة إلى البحوث والتطوير في المجالات الجديدة.

من يفعل ذلك؟

يختلف نطاق ولاية سياسات المدينة وتوفر مواردها اختلافا كبيرا عن نظيراتها الوطنية، ولكن أيضا فيما بين المدن. صانعو السياسات في المدن هم أطراف في شبكة معقدة، ويمكنهم أن يزيدوا بانتظام من نفوذهم عن طريق العثور على تحالفات وخلقها وتنظيم المعلومات. استجابت يوكوهاما وكوبي لسياستهما المحدودة من خلال إيجاد طرق منتظمة لتوسيعها. واستعانتا بحلفاء يمكنهم توسيع قدراتهم، وبناء تحالفات قوية للنمو على طول الطريق.

وتوفر هذه التحالفات ما يلي:

  • مصادر التمويل المؤسسية (مثل التنصت على البرامج الوطنية)؛
  • مصادر التأثير غير الرسمية (مثل الصناعة المحلية التي لها تأثير في الهيئة التشريعية الوطنية)؛
  • مصادر القدرات الجديدة (على سبيل المثال اجتذاب مؤسسة ريكين لأول مرة بدلا من مستثمر رئيسي).

دراسة الحالة عن يوكوهما،, التي طُرحت أثناء منتدى المدن العالمي الذي عقد يوم 11 فبراير شباط، تضمنت التفاصيل.

كيف يمكن القيام بذلك؟

قادة المدن يدركون أن استراتيجية التنمية الاقتصادية وحدها غير كافية، بل إن آليات التنفيذ وأنظمة تقديم الخدمات بنفس القدر من الأهمية (بل حتى أهم منها) لتحقيق النتائج المرجوّة. كل من يوكوهاما وكوبي قامت بعناية وبصبر ببناء القدرات المؤسسية للتصميم والتنفيذ والإدارة. ويشمل ذلك القدرة على تنفيذ المهام الأساسية للمشاريع - سواء الشراء أو التوظيف أو التصرف في الأصول أو ما شابه ذلك؛ القدرة على تراكم المعارف - ملاحظة ما نجح منهجيا، وتعديل الخطط وتجريب الأفكار الجديدة؛ والقدرة على التنسيق - لتعبئة أصحاب المصلحة من أجل إزالة العقبات عندما تنشأ في التنفيذ.

وقد عرض التفاعل مع قادة المدن إلى جانب التبادل العملي بين الأقران سؤالا بالغ الأهمية على فرق البنك الدولي - ما هي مسارات النجاح الاقتصادي عبر مختلف أنواع المدن؟ ونظرا للاختلافات الهائلة في التحديات والسياقات والقدرات، ما الذي سيحتاج إليه الأمر لمساعدة قادة المدن على تحقيق التنافسية؟ وستواصل جهودنا في المستقبل التركيز على مساعدة المدن على تحسين تصميم وإدارة وتنفيذ السياسات والبرامج والمشاريع. وسيساعد فهم الدروس المستمدة من تجارب يوكوهاما وكوبي على مواجهة هذا التحدي.

روابط ذات صلة:

التعليقات

أرسلت من قبل كمال علي عمار في

أين ليبيا من هذا الكلام كله وكيف السبيل لخلق فرص عمل في دولة مثل ليبيا تعتبر من الدول ذات موقع استراتيجي و موارد قوية يجب ان تساعدو ليبيا حت نمدد يد العون الي جميع الاشقاء العرب

وشكرا

أضف تعليقا جديدا

Plain text

  • Allowed HTML tags: <br> <p>
  • تنقسم الأسطر والفقرات تلقائيا.