Syndicate content

في بطولة 2014، سيفوز بكأس العالم ... المهاجرون!

Christian Eigen-Zucchi's picture
 هذه المدونة متوفرة باللغات التالية: English

بدأت الأدوار النهائية لكأس العالم لكرة القدم في البرازيل اليوم - لتضع نهاية للانتظار الذي طال أمده! إنها تعني أشياء مختلفة للعديد من مليارات البشر في مختلف أنحاء العالم الذين سيتجمعون لمشاهدتها، ليطلقوا أحاسيس جياشة بالفخر والمجد لبلادهم، أو الشعور بالإذلال والغضب. وسيتذكر العالم الأهداف التي احتسبها الحكام وما وجهوه من دعوات بعد مرور عشرات السنين، حيث ستكون موضوع نقاش ساخن يجري بحماس عن 'المباراة الجميلة". وتتمثل إحدى السمات الرئيسية لهذا التعبير الأسمى عن العولمة في أن معظم اللاعبين هم من المهاجرين، إما يلعبون لفريقهم الوطني بينما يقيمون حالياً في بلدان أخرى (مثل ليونيل ميسي، الذي ولد في الأرجنتين، ويعيش في إسبانيا، ويلعب لمنتخب الارجنتين)، أو يلعبون لفريق وطني مختلف عن موطنه الأصلي (مثل دييجو كوستا، الذي ولد في البرازيل، ويعيش في إسبانيا، ويلعب لإسبانيا)، أو كليهما (مثل ميروسلاف كلوز، الذى ولد في بولندا، ويعيش في إيطاليا، ويلعب لألمانيا). وقد جمع مركز بيو للأبحاث مقالة ومعلومات مصورة (انفوجرافيك) رائعين عن مكان لعب نجوم بطولة كأس العالم 2014 خلال الموسم العادي (متاحان هنا) (e). ويتضح من التحليل أن 476 من اللاعبين (65 في المائة) من 736 من اللاعبين في البرازيل ضمن فرقهم الوطنية لكرة القدم يقضون بقية العام في اللعب لأندية خارج البلدان التي يمثلونها. وبالنسبة للبوسنة والهرسك، وغانا، وساحل العاج، وأوروغواي، فإن لاعباً واحدا فقط من كل فريق مكون من 23 لاعباً يلعب في البلد الذي يمثله.

وبالمثل، نشرت بوابة "كوارتز ديجيتال نيوز" الإعلامية الرقمية مقالة ممتازة توضح أن 78 من اللاعبين ولدوا خارج البلدان التي يمثلونها في البرازيل (متاحة هنا) (e). والمنتخب الوطني الجزائري يضم 15 لاعباً ولدوا في فرنسا. والمنتخب الوطني السويسري لديه 6 لاعبين ولدوا خارج البلاد، حيث كشفت نتائج الانتخابات الأخيرة بوضوح الاتجاه نحو مناهضة الهجرة.

ويحدد الاتحاد الدولي لكرة القدم (الفيفا) في المادة السابعة من نظامه الأساسي (متاح هنا) (e) معايير الأهلية لاكتساب جنسية جديدة، وهي تنص على أنه يحق للاعب الحصول على جنسيات جديدة ويكون مؤهلاً للعب إذا لم يكن قد لعب لفريق وطني آخر، وينطبق عليه أحد الشروط التالية:

(أ) ولد على أرض اتحاد الكرة المعني

(ب) ولدت أمه البيولوجية أو أبوه البيولوجي على أرض اتحاد الكرة المعني؛

(ج) ولدت جدته أو جده على أرض اتحاد الكرة المعني؛

(د) عاش خمس سنوات على الأقل بشكل متواصل بعد بلوغ سن 18 عاماً على أرض اتحاد الكرة المعني.

ومهما كانت المعايير، وفي ظل جميع الاحتمالات، فإن جميع هؤلاء اللاعبين مهاجرين بمحض ارادتهم، فضلا عن هجرتهم بأمان وبشكل قانوني، وبذلك فإنهم يحققون أحلامهم. ويطلق عليهم مركز بيو "نخبة المهاجرين للعمل". ويبرز ما حصلوا عليه من حق الوصول والتنقل الاستثنائي الذي توفر لهم من خلال مواهبهم الخاصة ما يمكن أن تحققه الهجرة، وكذلك أوضاع الملايين ممن هم أقل منهم حظاً. إن نجوم كرة القدم الذي يشرفون كأس العالم 2014 في البرازيل يمثلون ويلعبون من أجل جميع المهاجرين في جميع أنحاء المعمورة - يا له من احتفال سيكون رائعاً.

أضف تعليقا جديدا

Plain text

  • Allowed HTML tags: <br> <p>
  • تنقسم الأسطر والفقرات تلقائيا.
بارسال هذه الرسالة أنت توافق على سياسة الخصوصية.