مدونات البنك الدولي
Syndicate content

China

تخزين الطاقة يمكن أن يفتح الأبواب أمام حلول الطاقة النظيفة في الأسواق الناشئة

Alzbeta Klein's picture
هذه المدونة متوفرة باللغات التالية: English
تخزين الطاقة أداة حاسمة لتمكين الإدماج الفعال للطاقة المتجددة وإطلاق منافع محلية لتوليد إمدادات الطاقة النظيفة القادرة على الصمود. تصوير: المؤسسة المالية الدولية
تخزين الطاقة أداة حاسمة لتمكين الإدماج الفعال للطاقة المتجددة
وإطلاق منافع محلية لتوليد إمدادات الطاقة النظيفة القادرة على الصمود. تصوير: مؤسسة التمويل الدولية


لأكثر من مائة سنة، كان يجري بناء الشبكات الكهربائية مع افتراض أن الكهرباء سيتم توليدها ونقلها وتوزيعها واستخدامها في آن واحد لأن تخزين الطاقة ليس مجديا اقتصاديا. لكن هذه الفكرة بدأت في التغير الآن. فتخزين الطاقة في بطاريات على نطاق الشبكة الموحدة على وشك أن يصبح ذا جدوى اقتصادية. وهذا خبر سار، ليس فقط لأن ما يزيد على مليار شخص حول العالم ما زالوا يعيشون دون كهرباء، ولكن أيضا بسبب المساهمة الهائلة التي يمكن لتخزين الطاقة أن يقدمه لزيادة العرض واستخدام الطاقة النظيفة.

فمع انتشار توليد الطاقة النظيفة في جميع أنحاء العالم، فإن تقلباتها في المعروض بدأت تؤثر على أنظمة الكهرباء التي يعد تخزين الطاقة عاملا رئيسيا لها. ويمكن أن يساعد التخزين في فترات ارتفاع وانخفاض المتاح من طاقة الشمس والرياح وتمكين توزيع الطاقة من التغير من وقت التوليد إلى وقت ذروة الطلب. ولا يوجد حد معين جيدا لإمدادات الطاقة المتجددة الضرورية لكفالة عدم توقف الإمدادات ولكن في معظم الحالات، يبدأ مشغلو نظم الشبكات الاستثمار في التخزين عندما يأتي 10% من إجمالي إمداداتهم من خلال المصادر المتجددة لطاقة الرياح والطاقة الشمسية.

الاختناقات المرورية والتلوُّث وحوادث الطرق: هل تستطيع التكنولوجيا إنهاء مشكلات النقل في المناطق المدنية؟

Shomik Mehndiratta's picture
هذه المدونة متوفرة باللغات التالية: English


هل ستنقذنا التكنولوجيا من مشكلات الانتقال في المناطق المدنية؟

​أدَّى التوسُّع الحضري ونمو الدخول إلى زيادة سريعة في أعداد السيارات والمركبات في أنحاء آسيا وأفريقيا وأمريكا اللاتينية. ومع أن 50% من سكان العالم يعيشون حاليا في المدن، فإنه من المتوقع أن تزيد تلك النسبة إلى 70% بحلول عام 2050. وفي الوقت نفسه تنبِئ الاتجاهات المعتادة إذا استمر الوضع على ما هو عليه بأننا قد نشهد بحلول 2050 مليار سيارة إضافية، سيتراص معظمها في الشوارع المكتظة بالفعل في المدن الهندية والصينية والأفريقية.

خبراء الاقتصاد ولغة الأرقام

Pabsy Pabalan's picture
هذه المدونة متوفرة باللغات التالية: English | Français | Español | 中文



إلى كل من أصيب بالإحباط بسبب الأرقام- وأنا من بينهم.
 
أتذكر قبل الالتحاق بالجامعة مباشرة عندما سألني والداي ما هي الدرجة العلمية التي أريد أن أسعى للحصول عليها. حينها أجبت بغموض "أي شيء إلا الرياضيات". حتى خلال دراساتي العليا، اخترت درجة ليس بها سوى القليل من الرياضيات في منهجها الدراسي. ولكن من سخرية الأقدار أن ينتهي بي المطاف الآن إلى العمل بمجموعة البنك الدولي التي تمثل الأرقام لغتها الأساسية. لكن ثمة أنباء سارة، ليس فقط للمبتدئين من أمثالي، ولكن للجميع- وهي أن الأرقام يمكن أن تكون مدهشة ومفيدة بل ومسلية.
 
"رقمي المفضل" هي سلسلة مقتطفات على اليوتيوب تبين كيف يمكن للأرقام أن تمنحنا رؤية فريدة عن التنمية العالمية والإنسانية. فخبراء الاقتصاد بالبنك الدولي يتبادلون ما لديهم من حكايات عن أرقامهم المفضلة – ليثبتوا كيف يؤكد تألقهم (وحس الفكاهة لديهم) أن الأرقام جزء حيوي من حياتنا اليومية. وتظهر لقطات الفيديو أن الخبراء الاقتصاديين لا يتعاملون مع مجرد أرقام. بل إنهم يضفون عليها إحساسهم ورؤيتهم الشخصية إزاء قضايا ذات صلة في مختلف أنحاء العالم.