هل أصبحت الهواتف المحمولة أكثر شعبية من دورات المياه؟

|

الصفحة متوفرة باللغة

تزيد النسبة المئوية للمشتركين في خدمات الهاتف المحمول حاليا عن من يستخدمون خدمات الصرف الصحي. في عام 2000، لم تكن هذه النسبة تتجاوز 12% من سكان العالم، لكنها ارتفعت إلى حوالي 97% بحلول عام 2015- وهو اتجاه ثابت في مختلف مناطق العالم.1

وتتجاوز هذه الزيادات في مستخدمي الهواتف المحمولة بكثير عدد الأشخاص الذين يستخدمون على الأقل خدمات الصرف الصحي الأساسية التي تشتمل على مرافق صرف صحي مُحسّنة غير مشتركة مع أسر معيشية أخرى.2 وفي عام 2015، بلغت النسبة المئوية لسكان العالم الذين يستخدمون على الأقل خدمات الصرف الصحي الأساسية حوالي 70% - وهو معدل لم يزد سوى بنسبة 10 نقاط مئوية في السنوات الخمس عشرة الماضية.3

تشكل خدمات الصرف الصحي عنصرا بالغ الأهمية في الحد من تفشي أمراض الإسهال، ويمكن أن تقلل بدرجة كبيرة من الآثار الصحية الضارة المرتبطة بالاضطرابات الأخرى المسؤولة عن الوفاة والأمراض بين ملايين الأطفال. للمزيد من المعلومات عن الاتجاهات العالمية والإقليمية بشأن خدمات الصرف الصحي، انظر أطلس أهداف التنمية المستدامة 2018.

1: https://data.worldbank.org/indicator/IT.CEL.SETS.P2

2: برنامج الرصد المشترك بين منظمة الصحة العالمية واليونيسف https://washdata.org

3: https://data.albankaldawli.org/indicator/SP.ADO.TFRT

انضم إلى النقاش