نصف فقراء العالم يعيشون في خمسة بلدان فقط

|

الصفحة متوفرة باللغة


 من بين 736 مليون شخص من الفقراء فقرا مدقعا حول العالم عام 2015، كان 368 مليون شخص - أي نصفهم - يعيشون في 5 بلدان فقط. البلدان الخمسة التي لديها أكبر عدد من الفقراء فقراً مدقعاً هي (بالترتيب التنازلي):  الهند ونيجيريا وجمهورية الكونغو الديمقراطية وإثيوبيا وبنغلاديش. كما أنها أكثر بلدان جنوب آسيا وأفريقيا جنوب الصحراء من حيث عدد السكان، وهما المنطقتان اللتان تضمان معاً 85% من فقراء العالم (629 مليون شخص). لذلك، فإن تحقيق تقدم مستمر ملموس نحو تحقيق الهدف العالمي المتمثل في الحد من الفقر المدقع (من يعيشون على أقل من 1.90 دولار في اليوم) إلى أقل من 3% بحلول عام 2030 سيتطلب أن يحدث الخفض الكبير في مستويات الفقر في هذه البلدان الخمسة.

ومع ذلك، يجب علينا ألا نغفل عن العديد من البلدان الأخرى ذات معدلات الفقر المرتفعة. كما تكشف توقعات الفقر لعام 2030 لهذه البلدان الخمسة، من المرجح أن تكون النتائج متباينة (انظر الشكل 2). وعندما تستند التوقعات إلى البلدان التي تنمو وفقاً لمعدلات النمو السابقة (المتوسط ​​الإقليمي على مدى السنوات العشر الماضية)، فإن الفقر المدقع في الهند وبنغلاديش يقترب من الصفر بحلول عام 2030، لكن الفقر المدقع في نيجيريا وجمهورية الكونغو الديمقراطية وإثيوبيا لا يزال مرتفعًا إلى حد بعيد. ويشير التقدم المتباين فيما بين هذه البلدان الخمسة إلى تفاوت التقدم على نطاق أوسع على مستوى العالم. فالنتيجة التي تمثل القضاء على الفقر المدقع في جميع أنحاء العالم تقريبا باستثناء منطقة واحدة، أفريقيا جنوب الصحراء، لا تقدم بالتأكيد صورة لعالم خال من الفقر. وكما تم التأكيد عليه في تقرير الفقر والرخاء المشترك 2018، يجب أن نتجاوز التركيز على خفض معدل الفقر العالمي إلى أقل من 3٪ ونسعى جاهدين لضمان أن جميع البلدان وجميع البشر يمكنهم المشاركة في منافع التنمية الاقتصادية.
لمعرفة المزيد، اقرأ تقرير الفقر والرخاء المشترك 2018 الذي صدر مؤخرًا بعنوان "حل معضلة الفقر".

المواضيع

انضم إلى النقاش