ما هي القواسم المشتركة بين أشد اقتصادات العالم فقرا

|

الصفحة متوفرة باللغة

إن القضاء على الفقر المدقع بحلول عام 2030 يتطلب توجيه الاهتمام إلى الأماكن التي يشتد فيها ترسُّخ الفقر. فما الذي يميِّز تلك الأماكن؟ وفقا لتقرير جديد صدر بعنوان "الهشاشة والصراع: في الخطوط الأمامية للحرب ضد الفقر"، فإن الإجابة على هذا السؤال تكمن في أن هذه الأماكن تقع في بيئات هشة أو متأثرة بالصراعات، أو في أفريقيا جنوب الصحراء.

يكشف التقرير في الواقع أننا نعيش في كوكب شديد التقسيم. وبناء على "التنبؤات الآنية" لمعدلات الفقر لعام 2019 في جميع اقتصادات العالم، فإن 43 اقتصادا بها أعلى معدل للفقر المدقع تقع إما في بيئات هشة ومتأثرة بالصراعات أو في منطقة أفريقيا جنوب الصحراء - ويُصنف أكثر من ثلث تلك الاقتصادات في هاتين الفئتين. وفي تلك الاقتصادات جميعا، يعيش ما لا يقل على خمس السكان في فقر مدقع.

وفي مقابل ذلك، فإن معدلات الفقر في جميع الاقتصادات التي لا تقع في أفريقيا جنوب الصحراء أو بيئات هشة ومتأثرة بالصراعات تقل عن 19%. لكن الأمر لم يكن دوما كذلك. ففي بداية الألفية، كانت معدلات الفقر في عشرين اقتصادا لا تقع في بيئات هشة ومتأثرة بالصراعات ولا في منطقة أفريقيا جنوب الصحراء أعلى من تلك النسبة.

ما هي القواسم المشتركة بين أشد اقتصادات العالم فقرا

هذه المدونة جزء من سلسلة تستخدم بيانات من التقرير الجديد، "الهشاشة والصراع: في الخطوط الأمامية للحرب ضد الفقر". يوضح التقرير سبب أهمية معالجة الهشاشة والصراع لأهداف الفقر ورسم اتجاهات العمل. يقدم تقديرات جديدة للرفاهية في بيئات هشة أو متأثرة بالصراعات (FCS)، وسد الثغرات في المعرفة السابقة، ويحلل الطبيعة المتعددة الأبعاد للفقر في هذه الظروف. إنه يوضح أن الحرمان من البيانات في بيئات هشة أو متأثرة بالصراعات حال دون صورة عالمية دقيقة للهشاشة والفقر وتفاعلاتها، وهو يشرح كيف تتعامل استراتيجيات القياس الجديدة المبتكرة مع هذه التحديات.