#من_الممكن إنهاء الفقر

|

الصفحة متوفرة باللغة


لقد بات بمقدورنا تحقيق هدف إنهاء الفقر. فنسبة من يعيشون في فقر مدقع في أنحاء العالم انخفضت بمقدار الضعف منذ عام 1990  بفضل الجهود الدؤوبة لأعداد لا حصر لها من الأفراد والمنظمات والبلدان.

وتؤتي السياسات والبرامج الصحيحة ثمارها في الوقت الحالي؛ وما التركيز على مبادرات الطفولة المبكرة، والرعاية الصحية الشاملة، وتيسير الحصول على الكهرباء، والمياه النظيفة، والتعليم إلا غيض من فيض الأسباب التي أصبح معها ملايين البشر يعيشون اليوم حياة أفضل مما كانوا عليه بالأمس.  

وفي سياق السعي لبلوغ هذا الهدف، ستتجمَّع وفود من أكثر من 180 بلدا قريبا لحضور الاجتماعات السنوية لصندوق النقد الدولي ومجموعة البنك الدولي لتبادل المعارف وتقديم تعهدات تساعد في تقريبنا من إنهاء الفقر المدقع. إن "يوم إنهاء الفقر" – 17 أكتوبر/تشرين الأول- هو يوم لبيان التضامن العالمي في التصدِّي لهذا التحدِّي الذي نواجهه جميعا. 

فشارِكونا بإطلاعنا على شيء فعلتموه أو رأيتموه في مجتمعكم المحلي، من خلال الإبداع، والبراعة، والمثابرة، مما أسهم في تحقيق هدفي إنهاء الفقر المدقع بحلول عام 2030، وفي المساعدة على الحد من عدم المساواة والتفاوتات في أنحاء العالم. 

التقِطوا صورة أو مقطع فيديو لما فعلتموه وشاركوها على شبكات التواصل الاجتماعي باستخدام هاشتاغ #من_الممكن. وسنعرض أفكاركم أثناء فعالية يوم إنهاء الفقر. ونأمل في تعلُّم المزيد مع كل منكم مع سعينا لإعادة كتابة التاريخ. 

الآن سنحت لنا الفرصة لإحداث تغيير إيجابي. و#من_الممكن تحقيق ذلك! 

انضم إلى النقاش

فتحي احمد عويدات
09/28/2016

بنشر العلم والمعرفة يمكن القضاء على الفقر ,ولكن ليس كما هي في الوقت الحالي .النشر في عصرنا الحالي وخاصة في بعض الدول العربية الطرق فيها تقليدية جدا وتكرس الجهل اكثر من العلم .صار العلم عندنا شيء والمعرفة شيء اخر .وهنا الكارثة .والطريقة الانسب لقضاء على الفقر هي ابراز أهمية الفرد لأبدأ ان نقنع العنصر البشري انه عنصر مهم في التنمية .فهذا العصر عصره .عصر المعرفة لا عصر المال او الصناعة انما عصر المعرفة انه عصرك أيها الانسان ففجر طاقتك .

العيد الجزائري
09/28/2016

لا يمكن إنهاء الفقر بسبب عدم وجود رغبة لدى الدول الكبرى وعلى رأسها الولايات المتحدة الأمريكية، بل الفقر يزداد وسيزداد مع كل حرب توقدها الدول الظالمة لتحقيق مصالحها وما يحدث في سوريا واليمن وغزة والعراق ...خير دليل على ذلك

فضل محمد سعيد
10/03/2016

ا لفقر في اليمن كثيرًا أضافه الي الحرب وصراع أشخاص علي السلطه والمادة متجاهلين شعوبهم حسبنا الله عليهم

عمار
09/28/2016

نحن نموت من الفقر والضلم ونعيش في عالم مجهول في العراق<br />
ساعدونا<br />
ليس عندنا مؤى او وضيفة ولا يوجد لا امن ولا استقرار

نزار اﻻمين
09/29/2016

ان الفقر الرئيسي في السودان سببه الوﻻيات المتحدة بسبب هذا الحصار الذي فرضته على السودان وتزعمون انكم تريدون القضاء على الفقر ايها الامريكان فانتم سبب فقر

محمد أزهري الصومالي
09/30/2016

أولا يجب انهاء الحرب في جميع الدول ونشر المصالحة التامة في الدول العظمى واستعمال استراجيات حديثة تفوق الاساليب التجارية القديمة<br />
و اعطاء الدول كل الحقوق التجارية ونشر اهمية التجارة لتجنب الفقر<br />
والمهم في التجارة هي الامن السلام ولايمكن ان ننكر ان نسبة الفقر في العالم ازداد بسبب الحروب في بلاد الشام والعراق واليمن

عزالدين بن لطفي الفاهم الحمري
09/30/2016

هي فكرة بسيطة ويمكن ان تسخرو منها لاكن اعتقد ان مفعولها ناجح الفكرة هي ان يتبرع كل شخص بي دينار فقط ليس مبلغا كبيرة لاكنهو سوف يفك ازمة بلد لو ننظر ان عدد سكان مصر 100 مليون وعدد سكان السعودية 30مليون وهناك دول عدد سكانه كبيرة لو تاخد من دولة مصر مثلا كل شخص يدفع دينار كم يوف تجمع احسبها حولة نفسك والاموال لتي سوف تتحصل عليه ماذ ة سوف تعمل سوفة تحل مشكلة الفقر بشكل نصفي علي الاقل. ارجو ان تكون هاذة الفكرة مفيدو

عزالدين بن لطفي الفاهم الحمري
09/30/2016

هي فكرة بسيطة ويمكن ان تسخرو منها لاكن اعتقد ان مفعولها ناجح الفكرة هي ان يتبرع كل شخص بي دينار فقط ليس مبلغا كبيرة لاكنهو سوف يفك ازمة بلد لو ننظر ان عدد سكان مصر 100 مليون وعدد سكان السعودية 30مليون وهناك دول عدد سكانه كبيرة لو تاخد من دولة مصر مثلا كل شخص يدفع دينار كم يوف تجمع احسبها حولة نفسك والاموال لتي سوف تتحصل عليه ماذ ة سوف تعمل سوفة تحل مشكلة الفقر بشكل نصفي علي الاقل. ارجو ان تكون هاذة الفكرة مفيدو

tantan
10/01/2016

Marhban bikom fi Maroc

فضل محمد سعيد
10/03/2016

انشأ الله يكونَ العرب يخونوا دروس أقصد الزعماء وحدوا أرجوا منكم أعطوهم دروسا

عادل موراش
10/03/2016

مند العصور الوسطى والبشرية جمعاء تحلم بالحياة الكريمة لدرجة ان حلم المدينة الكاملة اصبح هدفا لكل حاكم وصاحب سلطة ما ادى الى تبلور فكرة الثراء الفاحش و البدخ لدى الحكام اما الرعية فلا هم لها سوى البحث عن ضروريات الحياة والابرز منهم من تتوفر له احدى الكماليات ,ومع توالي العصور اصبحت الضروريات لها قيمة الكماليات ورغم كل هدا صايرت الشعوب الفقيرة التيار ودالك لوعيها باهمية الضروريات اما في عصرنا الحالي فاختلطت قيمة الضروري بالكمالي فصارت الضروريات والكماليات الزامية لمواكبة التطور والعصر وايضا كسبيل لتحقيق العيش الكريم ما ولد هوة كبيرة في المجتماعات الفقيرة التي تحاول البقاء على طبيعتها المعيشية رغم ما يشهده العالم من ارتفاع مهول في القيم المادية وانحطاط تام في القيم الانسانية التي اصبحت تركض وراء تحقيق الاهداف الاقتصادية وضمان الثبات فبعد انقسام العالم الى دول كبرى مصنعة ومخترعة ودول متقدمة دات راساميل ضخمة ودول العالم الثالت كما سموها وهي دول في طور النمو الضعيف الدي يعرف نقصا وخصاصا ماديا تسسبب في انقسام واختلال حتى في تكافؤ الفرص في شتى المجالات ومن اهمها المجال العلمي المعرفي فبقيت محدودة وغير قادرة على الخروج من ضائقتها رغم المحاولات الجادة في تنميتها والنهوض بها من مستوى الفقر الدي تعيشه ودالك راجع للمستوى العلمي المعرفي فلا يمكن الرفع من مستواها الى بالعلم والتطور ومواكبتها للعصر ومتطلباته فلا مجال للمقارنة بين تلميد في جامعة خاصة دات اساليب تعليمية متطورة تمكنه من تطوير امكانياته المعرفية مع تلميد في جامعة تفتقد لاطر وكوادر دات اختصاصات في مجالات عالية المستوى من هنا اود الاشارة الى ان الفقر والجهل ادا اجتمعا فلا يسمح احدهما للاخر بالاندثار فهما من اهم اسباب انحطاط المجتمعات وللقضاء عليهما يجب الرفع من تكافؤ الفرص في التعليم والرفع من درجة الوعي وان تكون مساوات في حقوق المعرفة والعلم فكم من فقير لو اعطيت له الفرصة لتعلم وابراز معرفته لابدع وطور ولكن مع الاسف واقولها وهنا ااسف على نفسي لاني اكتب هده الكلمات وانا واحد من هؤلاء الفقراء الدي لا طالما حلمت بارتياد اكبر الجامعت الامريكية ولكنت من الاوائل لوتوفرت لي الفرصة وهدا حال جميع الفقراء في العالم فرغم جهود التنمية في بلدي تبقى الفرص غير متكافئة ودالك راجع لعدة اسباب وعوامل. شكرا

غانمي إلياس
10/04/2016

السلام عليكم ورحمة الله<br />
أنا شاب من تونس عمري 28 عام، و فالحقيقة و بدون مقدمة أريد أن أقترح فكرة لعلها تكون فعالة للقضاء على ضاهرة الفقر المنتشر في بلداننا العربية و غيرها.<br />
أولا سأقوم بتوضيح الفكرة بمثال بسيط .<br />
عدد السكان في تونس 12 مليون تقريبا . ماذا لو تبرع كل شخص بدينار واحد شهريا ليصبح لدينا 12 مليون دينار تقريبا و تجمع تلك الأموال لفائدة ولاية من الولايات في كل مرة و ذلك في شكل قروض صغرى لشباب العاطل و في ظرف سنتين ستتمتع 24 ولاية بمبلغ ليس بالهيّن لمساعدة الشباب لبناء مستقبلهم و هكذا نقضي على الفقر والبطالة،،،، و السلام عليكم ورحمة الله

علي الجيلاني
10/13/2016

الفقير ليس (فقير المال) الفقير فقير (العقل) مثلا في بلدي ليبيا نجد فقراء اغنياء العقل ولكن يحتاج لامكانيات مادية يحبط العقل ويضل الفقر... لإنهاء الفقر لابد من دفع ضريبة من الأغنياء للفقراء مع احترامي لبعض الافراد تجدهم أغنياء المال فقراء العقل مؤهله العلمي بكالوريس ودبلوم عالي ويكون فيه قرار دولي صارم واناأتحدث عن ليبيا لانه سي واقع لابدا من دفع ضريبة لإنهاء الفق ر فكرة بسيطة نتائجها سليمة...تحياتي لكم

فضل محمّد سعيد
10/14/2016

ا عجبني

علاء الماس
10/16/2016

من اسباب الفقر الحروب<br />
فنهاء الحروب تنتهي الفقر و تعود عجلات للتنميه ويعم الرخاء

فضل محمد سعيد
10/17/2016

كلامك مبوب % بارك الله فيكِ نريد حكام اقتصاديون يدرون شعوبهم مش رعاة آبل

mimina
05/14/2019

macha alah

Anonymous
05/14/2019

الركن الرابع من اركان الاسلام ينهي الفقر . فالله سبحانه وتعالى لم ينسى الفقراء ولا اليتامى ولا أحد من خلقه

مسلم أمين
05/14/2019

إذا اردتم نهاية الفقر فهذا شيئ من المحال لأن معظم من يتحدث عن نهاية الفقر هو نفسه من يساهم في دمار العالم وبهذا ينتشر الفقر ..والجوع ..والحرمان ..والامية ....وغيرها.<br />
نصيحة أخرى مني لكم (عندما تنتهي دولة إسرائيل تنتهي كل آلام الشعوب المستضعفةولا أقول الضعيفة )والسلام على من إتبع الهدى

فضل محمد سعيد
05/14/2019

ونعم الله العظيم

Anonymous
05/14/2019

بارك الله فيك كلامك صواب

فتحي احمد عويدات
09/28/2016

بنشر العلم والمعرفة يمكن القضاء على الفقر ,ولكن ليس كما هي في الوقت الحالي .النشر في عصرنا الحالي وخاصة في بعض الدول العربية الطرق فيها تقليدية جدا وتكرس الجهل اكثر من العلم .صار العلم عندنا شيء والمعرفة شيء اخر .وهنا الكارثة .والطريقة الانسب لقضاء على الفقر هي ابراز أهمية الفرد لأبدأ ان نقنع العنصر البشري انه عنصر مهم في التنمية .فهذا العصر عصره .عصر المعرفة لا عصر المال او الصناعة انما عصر المعرفة انه عصرك أيها الانسان ففجر طاقتك .

العيد الجزائري
09/28/2016

لا يمكن إنهاء الفقر بسبب عدم وجود رغبة لدى الدول الكبرى وعلى رأسها الولايات المتحدة الأمريكية، بل الفقر يزداد وسيزداد مع كل حرب توقدها الدول الظالمة لتحقيق مصالحها وما يحدث في سوريا واليمن وغزة والعراق ...خير دليل على ذلك

فضل محمد سعيد
10/03/2016

ا لفقر في اليمن كثيرًا أضافه الي الحرب وصراع أشخاص علي السلطه والمادة متجاهلين شعوبهم حسبنا الله عليهم

عمار
09/28/2016

نحن نموت من الفقر والضلم ونعيش في عالم مجهول في العراق
ساعدونا
ليس عندنا مؤى او وضيفة ولا يوجد لا امن ولا استقرار

نزار اﻻمين
09/29/2016

ان الفقر الرئيسي في السودان سببه الوﻻيات المتحدة بسبب هذا الحصار الذي فرضته على السودان وتزعمون انكم تريدون القضاء على الفقر ايها الامريكان فانتم سبب فقر

محمد أزهري الصومالي
09/30/2016

أولا يجب انهاء الحرب في جميع الدول ونشر المصالحة التامة في الدول العظمى واستعمال استراجيات حديثة تفوق الاساليب التجارية القديمة
و اعطاء الدول كل الحقوق التجارية ونشر اهمية التجارة لتجنب الفقر
والمهم في التجارة هي الامن السلام ولايمكن ان ننكر ان نسبة الفقر في العالم ازداد بسبب الحروب في بلاد الشام والعراق واليمن

عزالدين بن لطفي الفاهم الحمري
09/30/2016

هي فكرة بسيطة ويمكن ان تسخرو منها لاكن اعتقد ان مفعولها ناجح الفكرة هي ان يتبرع كل شخص بي دينار فقط ليس مبلغا كبيرة لاكنهو سوف يفك ازمة بلد لو ننظر ان عدد سكان مصر 100 مليون وعدد سكان السعودية 30مليون وهناك دول عدد سكانه كبيرة لو تاخد من دولة مصر مثلا كل شخص يدفع دينار كم يوف تجمع احسبها حولة نفسك والاموال لتي سوف تتحصل عليه ماذ ة سوف تعمل سوفة تحل مشكلة الفقر بشكل نصفي علي الاقل. ارجو ان تكون هاذة الفكرة مفيدو

عزالدين بن لطفي الفاهم الحمري
09/30/2016

هي فكرة بسيطة ويمكن ان تسخرو منها لاكن اعتقد ان مفعولها ناجح الفكرة هي ان يتبرع كل شخص بي دينار فقط ليس مبلغا كبيرة لاكنهو سوف يفك ازمة بلد لو ننظر ان عدد سكان مصر 100 مليون وعدد سكان السعودية 30مليون وهناك دول عدد سكانه كبيرة لو تاخد من دولة مصر مثلا كل شخص يدفع دينار كم يوف تجمع احسبها حولة نفسك والاموال لتي سوف تتحصل عليه ماذ ة سوف تعمل سوفة تحل مشكلة الفقر بشكل نصفي علي الاقل. ارجو ان تكون هاذة الفكرة مفيدو

tantan
10/01/2016

Marhban bikom fi Maroc

فضل محمد سعيد
10/03/2016

انشأ الله يكونَ العرب يخونوا دروس أقصد الزعماء وحدوا أرجوا منكم أعطوهم دروسا

عادل موراش
10/03/2016

مند العصور الوسطى والبشرية جمعاء تحلم بالحياة الكريمة لدرجة ان حلم المدينة الكاملة اصبح هدفا لكل حاكم وصاحب سلطة ما ادى الى تبلور فكرة الثراء الفاحش و البدخ لدى الحكام اما الرعية فلا هم لها سوى البحث عن ضروريات الحياة والابرز منهم من تتوفر له احدى الكماليات ,ومع توالي العصور اصبحت الضروريات لها قيمة الكماليات ورغم كل هدا صايرت الشعوب الفقيرة التيار ودالك لوعيها باهمية الضروريات اما في عصرنا الحالي فاختلطت قيمة الضروري بالكمالي فصارت الضروريات والكماليات الزامية لمواكبة التطور والعصر وايضا كسبيل لتحقيق العيش الكريم ما ولد هوة كبيرة في المجتماعات الفقيرة التي تحاول البقاء على طبيعتها المعيشية رغم ما يشهده العالم من ارتفاع مهول في القيم المادية وانحطاط تام في القيم الانسانية التي اصبحت تركض وراء تحقيق الاهداف الاقتصادية وضمان الثبات فبعد انقسام العالم الى دول كبرى مصنعة ومخترعة ودول متقدمة دات راساميل ضخمة ودول العالم الثالت كما سموها وهي دول في طور النمو الضعيف الدي يعرف نقصا وخصاصا ماديا تسسبب في انقسام واختلال حتى في تكافؤ الفرص في شتى المجالات ومن اهمها المجال العلمي المعرفي فبقيت محدودة وغير قادرة على الخروج من ضائقتها رغم المحاولات الجادة في تنميتها والنهوض بها من مستوى الفقر الدي تعيشه ودالك راجع للمستوى العلمي المعرفي فلا يمكن الرفع من مستواها الى بالعلم والتطور ومواكبتها للعصر ومتطلباته فلا مجال للمقارنة بين تلميد في جامعة خاصة دات اساليب تعليمية متطورة تمكنه من تطوير امكانياته المعرفية مع تلميد في جامعة تفتقد لاطر وكوادر دات اختصاصات في مجالات عالية المستوى من هنا اود الاشارة الى ان الفقر والجهل ادا اجتمعا فلا يسمح احدهما للاخر بالاندثار فهما من اهم اسباب انحطاط المجتمعات وللقضاء عليهما يجب الرفع من تكافؤ الفرص في التعليم والرفع من درجة الوعي وان تكون مساوات في حقوق المعرفة والعلم فكم من فقير لو اعطيت له الفرصة لتعلم وابراز معرفته لابدع وطور ولكن مع الاسف واقولها وهنا ااسف على نفسي لاني اكتب هده الكلمات وانا واحد من هؤلاء الفقراء الدي لا طالما حلمت بارتياد اكبر الجامعت الامريكية ولكنت من الاوائل لوتوفرت لي الفرصة وهدا حال جميع الفقراء في العالم فرغم جهود التنمية في بلدي تبقى الفرص غير متكافئة ودالك راجع لعدة اسباب وعوامل. شكرا

غانمي إلياس
10/04/2016

السلام عليكم ورحمة الله
أنا شاب من تونس عمري 28 عام، و فالحقيقة و بدون مقدمة أريد أن أقترح فكرة لعلها تكون فعالة للقضاء على ضاهرة الفقر المنتشر في بلداننا العربية و غيرها.
أولا سأقوم بتوضيح الفكرة بمثال بسيط .
عدد السكان في تونس 12 مليون تقريبا . ماذا لو تبرع كل شخص بدينار واحد شهريا ليصبح لدينا 12 مليون دينار تقريبا و تجمع تلك الأموال لفائدة ولاية من الولايات في كل مرة و ذلك في شكل قروض صغرى لشباب العاطل و في ظرف سنتين ستتمتع 24 ولاية بمبلغ ليس بالهيّن لمساعدة الشباب لبناء مستقبلهم و هكذا نقضي على الفقر والبطالة،،،، و السلام عليكم ورحمة الله

مسلم أمين
10/11/2016

إذا اردتم نهاية الفقر فهذا شيئ من المحال لأن معظم من يتحدث عن نهاية الفقر هو نفسه من يساهم في دمار العالم وبهذا ينتشر الفقر ..والجوع ..والحرمان ..والامية ....وغيرها.
نصيحة أخرى مني لكم (عندما تنتهي دولة إسرائيل تنتهي كل آلام الشعوب المستضعفةولا أقول الضعيفة )والسلام على من إتبع الهدى

علي الجيلاني
10/13/2016

الفقير ليس (فقير المال) الفقير فقير (العقل) مثلا في بلدي ليبيا نجد فقراء اغنياء العقل ولكن يحتاج لامكانيات مادية يحبط العقل ويضل الفقر... لإنهاء الفقر لابد من دفع ضريبة من الأغنياء للفقراء مع احترامي لبعض الافراد تجدهم أغنياء المال فقراء العقل مؤهله العلمي بكالوريس ودبلوم عالي ويكون فيه قرار دولي صارم واناأتحدث عن ليبيا لانه سي واقع لابدا من دفع ضريبة لإنهاء الفق ر فكرة بسيطة نتائجها سليمة...تحياتي لكم

فضل محمّد سعيد
10/14/2016

ا عجبني

علاء الماس
10/16/2016

من اسباب الفقر الحروب
فنهاء الحروب تنتهي الفقر و تعود عجلات للتنميه ويعم الرخاء

Anonymous
10/17/2016

الركن الرابع من اركان الاسلام ينهي الفقر . فالله سبحانه وتعالى لم ينسى الفقراء ولا اليتامى ولا أحد من خلقه

Anonymous
10/17/2016

بارك الله فيك كلامك صواب

فضل محمد سعيد
10/17/2016

كلامك مبوب % بارك الله فيكِ نريد حكام اقتصاديون يدرون شعوبهم مش رعاة آبل

فضل محمد سعيد
10/17/2016

ونعم الله العظيم

mimina
10/30/2016

macha alah