عندما أنظر إلى السنوات الأربع التي قضيتها مديرةً إقليميةً لدائرة المغرب العربي ومالطا، أود أن أشارككم بعض الأفكار والتأملات عن عملي هناك مع البنك الدولي.

ماري فرانسواز نيلي |