لا يمكن أن ننكر أنه قد أُحرز تقدم في الحد من الفقر المدقع على مدى ربع القرن الماضي - من 36% من سكان العالم في عام 1990 إلى نحو 8.6% في عام 2018 - وأن مستويات معيشة مئات الملايين من الناس قد تحسنت…

فيليب اتش لو هويرو, انطوانيت السايح |

عندما أنظر إلى السنوات الأربع التي قضيتها مديرةً إقليميةً لدائرة المغرب العربي ومالطا، أود أن أشارككم بعض الأفكار والتأملات عن عملي هناك مع البنك الدولي.

ماري فرانسواز نيلي |

  لعله من الملاحظ أن عملية الحصول على تعليم أفضل و البحث عن وظائف أعلى أجرا قد أخذتنا بعيداً عن الأوطان. وبعيدا عن تجاربنا الشخصية، فقد أثبتنا في البنك الدولي المزايا الناجمة عن تيسير حركة العمالة…

ماري فرانسواز نيلي |

حسنا، هل هناك عنوان آخر يصلح لهذه المدونة؟ هذه صورة فوتوغرافية لمجموعة من الشبان والشابات المغاربة الذين تجمعوا هنا للقاء أرباب عمل محتملين جاءوا من ألمانيا. أين؟ في الدار البيضاء "كازابلانكا…

مانيويلا لوثريا |

تضاعف عدد البلدان النامية التي تقدم برامج الأمان الاجتماعي لمواطنيها. ما سبب هذا التحول؟ تصوير: محمد العريف/البنك الدولي أصبحت شبكات الأمان الاجتماعي – التي تحصل الأسر الفقيرة بمقتضاها على منح…

ميكال روتكوفسكي |

    في الثامن من ديسمبر/كانون الأول 2010، ركبت الطائرة بعد رحلة روتينية إلى تونس. لم يكن هناك شيء غير اعتيادي ينبئ عن احتمال اندلاع انتفاضة في الوقت القريب. من النادر أن يتحدث سائقو سيارات الأجرة…

هبة الجزار |

​لورا ب. رولينجز / البنك الدولي كانت الساعة 8 صباحا. بدأت شمس الشتاء تشرق على كتل الأشجار الرمادية الخضراء فوق قرية تريتريفا بالمرتفعات الوسطى لمدغشقر. وقد امتلأت باحة إحدى الكنائس الحجرية بالفعل…

Andrea Vermehren, Josh Martin, Laura B. Rawlings |

في كثير من بلدان الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، بل في مختلف بلدان العالم في الواقع، لا يمثل المعلمون – الذين يلعبون دورا حيويا في أي جهد لتطوير التعليم – تمثيلا رسميا في إعداد خطط  إصلاح التعليم…

كمال ابراهم |

​يمثل السبيل لكسر حلقة الفقر واحدا من أصعب التحديات الإنمائية التي نواجهها. وبشكل خاص، كيف يتسنى للأطفال الذين ينحدرون من الأسر الأشد فقرا أن يكبروا ليحيوا حياة أفضل من تلك التي عاشها آباؤهم؟ هذا…

الدكتور جيم يونغ كيم |

تروي صاحبة فندق بإحدى المدن الكبرى  في المنطقة، طلبت ألا يُنشر اسمها، حكاية كان ينبغي أن تنتهي نهاية سعيدة. كان العمل بفندقها الذي يضم 40 غرفة يسير على ما يرام. وكان قد اكتسب سمعة حسنة لجودة…

مارك شيفباور |