النساء يتحملن الإساءة على الأرجح مع غياب ما يكفي من قوانين تجرم العنف الأسري

|

الصفحة متوفرة باللغة


 

العنف ضد المرأة موجود في جميع أنحاء العالم، إلا أن القوانين المناهضة للعنف المدفوع بنوع الجنس ليست بهذا الانتشار. في العديد من البلدان، تسمح الأعراف الاجتماعية بالإساءة الجسدية واللفظية، وفي حالة البلدان التي شملتها الدراسة، كلما كان عدد المواد القانونية أقل، كان تحمل المرأة لهذه الإساءة أكبر.

انضم إلى النقاش