إطلاق استشارات عبر الإنترنت للتقرير عن التنمية في العالم 2021 - بيانات من أجل حياة أفضل

|

الصفحة متوفرة باللغة

الصورة
تقرير التنمية في العالم 2021
تقرير التنمية في العالم 2021

قبل بضعة أشهر، أعلنا أن "البيانات" وما تعنيه للتنمية سيكونان موضوع المطبوعة القادمة لتقرير عن التنمية في العالم 2021. ومنذ ذلك الحين، تطوَّرت أفكارنا إلى مذكرة مفاهيم أكثر شمولا عن "البيانات من أجل حياة أفضل" يُسعِدنا أن نُصدِرها اليوم من أجل تلقِّي ملاحظاتكم التقييمية وتعليقاتكم.

قيمة البيانات غير مُستغلة إلى حد كبير

إن الوجود المطلق للبيانات في الحياة اليومية لمعظم الناس في العالم يعزز الرأي القائل بأن البيانات ستُغيِّر وجه العالم ويدعمه. وفي ضوء المعدل غير المسبوق لإنشاء البيانات، وتزايد الدور الذي تلعبه في معظم جوانب حياتنا، من السهل افتراض أن الثورة الرقمية قد تكون أهم حدث مُغيِّر للحياة في هذا العصر. ومع سعي العالم لمكافحة جائحة كورونا (كوفيد-19)، تتضح بجلاء قيمة البيانات وتأثيرها المحتمل على التنمية. ولبيان ذلك، ستُستخدَم أمثلة من جهود مواجهة جائحة كورونا في التقرير لشرح كثير من القضايا التي سيتم تناولها.

ولكن على الرغم من هذا النمو غير المسبوق، لا يزال جانب كبير من قيمة البيانات غير مستغل في انتظار أن يتحقَّق. في العادة، يقوم طرف أحد الأطراف بجمع البيانات من أجل غرض مُعيَّن. ومع ذلك، فإنها تظل بعد ذلك متاحة لإمكانية إعادة استخدامها الذي قد يُولِّد قيمة اقتصادية في تطبيقات مختلفة تتجاوز كثيرا تلك التي كانت متوقعة بادئ الأمر. بيد أن ثمة حواجز كثيرة تقف حائلا في طريق هذه الإعادة المفيدة لاستخدام البيانات. وتتراوح هذه الحواجز من سوء اتساق الحوافز، إلى تشوش الأنظمة وتضاربها وإلى الافتقار الأساسي إلى الثقة.

وإلى جانب المبتكرات المدهشة التي يمكن أن تساعد بها البيانات التنمية، تأتي أيضا مخاوف جديدة بشأن حماية البيانات الشخصية، والرقابة، والمعلومات المغلوطة، والهجمات على أنظمة البيانات، وسوء الاستعمال المحتمل للنفوذ الاحتكاري للسوق في منشآت الأعمال التي تستند إلى البيانات. ومن خلال مناقشة مختلف السبل التي يمكن أن تساعد فيها البيانات التنمية الاقتصادية، يهدف هذا التقرير أيضا إلى وصف التحديات التي تحول دون بلوغ هذه المكاسب، وتقديم إرشادات بشأن كيفية تحقيقها، واقتراح تدابير وقائية لحماية المواطنين.

المشهد الحالي للبيانات والبيئة اللازمة لتحقيق كامل الاستفادة من البيانات

يُحدِّد إطار المفاهيم محور التركيز الرئيسي للتقرير، وهو كيف يمكن أن تؤدي البيانات -بما فيها البيانات التي يكون الغرض الأساسي لجمعها إعداد السياسات العامة، والبيانات التي يكون القصد الأساسي لإنتاجها تحقيق أغراض خاصة تجارية في كثير من الأحيان- إلى نواتج إنمائية إيجابية كانت أم سلبية. وسيتناول الجزء الأول للتقرير الإمكانات الهائلة للبيانات في المساعدة على تحسين حياة الفقراء من خلال تحسين استخدام البيانات وإعادة استخدامها في تحسين تصميم البرامج العامة والسياسات ومستويات تقديم الخدمات، بالإضافة إلى رفع كفاءة الأسواق، وخلق فرص العمل من خلال تعزيز النمو الذي يقوده القطاع الخاص. وسيتطلب تحقيق هذه الإمكانات إعادة نظر جوهرية وإعادة هيكلة أنظمة البيانات، لاسيما أنظمة البيانات التي تدعم استخدام بيانات القطاع العام. ومن المتوقع أن تُؤدِّي إعادة الهيكلة المُتصوَّرة للبيانات إلى وضع البيانات في صميم عمليات اتخاذ القرارات، وإلى تحسين كبير في تدفق البيانات بما يضمن إمكانية استخدامها المتكرر من قِبَل طيف واسع من أصحاب المصلحة.

كيف تؤثر البيانات على التنمية - الروابط الإيجابية المحتملة

وينطوي إنشاء هذا النوع من الأنظمة أيضا على مخاطر، لاسيما مخاطر سوء استخدام البيانات بُغية إلحاق الأذى بالناس. ويُركِّز الجزء الثاني للتقرير بعد ذلك على مسائل الحوكمة، والقانون، والسياسات والبنية التحتية التي تُسهِّل استخدام البيانات وإعادة استخدامها لتحقيق المنافع المحتملة، وتضع في الوقت نفسه تدابير وقائية للسلامة للحد من المخاطر والتحوط من النتائج الضارة.

 

كيف تؤثر البيانات على التنمية - النتائج السلبية المحتملة

’مُرشِّح‘ التنمية: إطلاق العنان لإمكانات البيانات لخدمة الفقراء

ستجري مناقشة كل ما ورد أعلاه مع التركيز على كيف يمكن أن يستفيد الفقراء من البيانات في البلدان ذات الدخل المنخفض والمتوسط. إننا نُسمِّي هذا مُرشِّح التنمية في التقرير. وما يعنيه ذلك هو أنه يجب أن يتناول التقرير مسألة هل وكيف يمكن أن تُؤثِّر البيانات على حياة 700 مليون نسمة في العالم يعيشون في فقر مدقع أو على أقل من 1.90 دولار للفرد في اليوم، و900 مليون محرومون من الحصول على الكهرباء، [i] ويفتقر كثير منهم إلى قدرات الوصول إلى الإنترنت، أو حتى الكهرباء، وهو ما يتيح القليل إن وجد من السجلات الرقمية للمعاملات الاقتصادية. علاوةً على ذلك، سيُكتَب التقرير من منظور واضعي السياسات في البلدان منخفضة الدخل. فهم يفتقرون في أغلب الأحيان إلى البنية التحتية وأُطُر العمل القانونية والتنظيمية والقدرات المؤسسية اللازمة لإنشاء البيئة المناسبة لازدهار الاقتصاد القائم على البيانات، أو حتى إتاحة المجال للاستفادة اقتصاديا من التدخلات المبتكرة التي تستند إلى البيانات. ومن ناحية أخرى، قد لا تكون أصواتهم مسموعةً دائما في المحافل الدولية التي يجري فيها وضع قواعد الحوكمة العالمية للاقتصاد الجديد القائم على البيانات.

ويسرنا أن نستمع إلى آرائكم وأفكاركم

كما يشير العنوان - البيانات من أجل حياة أفضل، فإن التقرير يهدف إلى جعل الناس في صدارة اهتمامات التنمية. ولذلك، نحتاج إلى مساعدتكم في فهم وجهات نظركم وآرائكم في كيف يمكن تحقيق الاستفادة الكاملة من إمكانات البيانات في التنمية. ومع أن الظروف الراهنة تخلق الكثير من الصعوبات لإجراء مشاورات مباشرة وجها لوجه، فإننا نسعى للوقوف على طائفة متنوعة من وجهات النظر - من الحكومات والقطاع الخاص والمنظمات الدولية والمؤسسات الأكاديمية ومنظمات المجتمع المدني.

وكخطوة أولى في جهودنا الأوسع للتشاور، سنُطلِق حملة للتشاور عبر الإنترنت بإصدار مذكرة المفاهيم. فتقبَّلوا دعوتنا لكم لتقديم ملاحظاتكم وتعليقاتكم من خلال منصة التشاور أو بالكتابة إلينا على الرابط التالي: [email protected] وفيما يلي بضعة أسئلة رئيسية للاسترشاد بها في إبداء آرائكم في المجالات التي تشتد فيها حاجتنا لمعرفة آرائكم التقييمية:

  • يُركِّز التقرير على الفرص والتحديات التي تنطوي عليها البيانات لتحسين حياة الفقراء في البلدان ذات الدخل المنخفض والمتوسط. هل يمكنك أن تطلعنا على مثال كيف ساعدت البيانات بصورة مباشرة في تحسين حياة الفقراء في مجتمعك؟ هل توجد قضايا أخرى في سياق التنمية ينبغي لنا النظر فيها؟
  • سيهدف التقرير إلى إيجاد توازن بين إمكانات الاستفادة من البيانات في تحسين حياة الفقراء ومخاطر سوء استخدام البيانات. هل يمكنك ذكر أمثلة للسياسات أو الأدوات التي تقي على نحو فاعل من سوء استخدام البيانات وتمنع الإيذاء، وتمكننا في الوقت ذاته من الاستفادة من كامل قيمتها فيما يحقق رفاهة الناس؟
  • هل يمكنك ذكر مثال استخدمت فيه بيانات كانت قد جُمِعت لأغراض خاصة (مثلا من خلال تطبيقات شركات خاصة، أو معاملات تجارية رقمية، إلخ) فيما يعود بالنفع على الفقراء في مجتمعك؟ هل توجد أمثلة أثَّرت فيها مثل هذه البيانات على الناس تأثيرا سلبيا؟
  • ما هي الإصلاحات لقواعد حوكمة البيانات والسياسات التي يلزم أن تقوم بها البلدان الأقل نموا لتستفيد من الاقتصاد القائم على البيانات؟ هل يُغطِّي التقرير بشكل كاف هذه القضايا (البنية التحتية، والتحديات المتصلة بالجوانب القانونية، والمؤسسات، والسياسات الاقتصادية، إلخ)؟
  • هل توجد قضايا مهمة أخرى أغفلها التقرير ويجب أن يتضمنها؟ هل لديك أي ملاحظات تقييمية عامة أخرى على الموضوعات التي تناولها التقرير؟

إننا نسعى لمعرفة دراسات حالات وأمثلة أدت فيها البيانات إلى تغيير حياة الناس. يُرجى أن تطلعنا على أي وثائق ومعلومات بالكتابة إلينا عبر البريد الإلكتروني التالي: [email protected] في موعد أقصاه السادس من يونيو/حزيران 2020.

ويمكنك الاطلاع على مزيد من التفاصيل عن خطتنا في الموقع الإلكتروني لمطبوعة تقرير عن التنمية في العالم 2021، الذي سيتم تحديثه مع التخطيط لإجراء مشاورات جديدة. يُرجَى أن تراجع مذكرة مفاهيمنا وأن ترسل إلينا تعليقاتك. ونحن نتطلع إلى الاستماع إليك قريباً.

روابط ذات صلة

________________________________________

[i] يستند هذا التقدير إلى جداول في تقرير البنك الدولي عن مؤشرات التنمية العالمية يشير إلى أن 86.8% من سكان العالم أتيح لهم الحصول على الكهرباء في 2015، ويستند إلى تقديرات إدارة الشؤون الاقتصادية والاجتماعية للأمم المتحدة لوصول تعداد سكان العالم إلى 7.38 مليار نسمة في 2015.

انضم إلى النقاش

رضا الطبوعي
05/26/2020

التركيز على كيف يمكن أن يستفيد الفقراء من البيانات في البلدان ذات الدخل المنخفض والمتوسط. إننا نُسمِّي هذا مُرشِّح التنمية في التقرير. وما يعنيه ذلك هو أنه يجب أن يتناول التقرير مسألة