15 يناير/كانون الثاني 2021: انطلاقة سريعة إلى عام 2021

|

الصفحة متوفرة باللغة

أردت أن ألقي الضوء سريعاً على بعض أنشطتي العامة هذا الأسبوع:

في يوم الاثنين، سعدت بالمشاركة في عقد قمة الكوكب الواحد إلى جانب الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون والأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريس، حيث سلطت الضوء على قضايا تغيّر المناخ وفقدان التنوع البيولوجي بوصفهما أهم تحديين أمام جهودنا الإنمائية التي تشمل الحد من الفقر وعدم المساواة. وأعلنت كذلك تقديم مجموعة البنك الدولي ارتباط بقيمة 5 مليارات دولار لصالح جهود الحد من تأثيرات فقدان التنوع البيولوجي وتغير المناخ على الأراضي الجافة في أفريقيا، وتوفير الاستثمارات والموارد التي تمس الحاجة إليها في 11 بلدا في جميع أنحاء مناطق الساحل وبحيرة تشاد والقرن الأفريقي.

وفي يوم الأربعاء، أجريت مقابلة في مؤتمر رويترز الافتراضي "نكست"، ناقشت خلاله العديد من المسائل بالغة الأهميـة للتعافي العالمي الجاري. وأكدت كذلك على موضوعات أخرى من بينها الحاجة إلى عمليات طرح اللقاحات على نحو سريع وآمن وعادل وواسع النطاق، وحثثت الدائنين من القطاع الخاص على بذل المزيد من الجهد من أجل الحد من أعباء الديون التي لا يمكن الاستمرار في تحملها بالنسبة للبلدان الأشدّ فقراً في العالم.

وفي يوم الخميس، شرفت بالمشاركة مع أفسانه بيشلوس في سلسلة بيتر ماكولو بشأن الاقتصاد الدولي التي ينظمها مجلس العلاقات الخارجية، حيث تطرقنا في مناقشتنا إلى قضايا عديدة، وكان من الجيد إطلاع المشاركين على برامج مجموعة البنك الدولي المتعلقة بمواجهة جائحة فيروس كورونا (كوفيد-19). وفي الفترة بين أبريل/نيسان وديسمبر/كانون الأول 2020، ارتبطت مجموعة البنك الدولي بتقديم أكثر من 87 مليار دولار لمواجهة جائحة كورونا، وقد عملت بالفعل مع 90 بلداً لتوفير مستلزمات اختبار الكشف عن فيروس كورونا، وعلاجاته، ولقاحاته. وقد وصفت التحديات التي تواجهها البلدان في برامجنا للتطعيم والتنمية العالمية. ونحن نعمل حالياً على جمع المعرفة العالمية لتهيئة نهج مُصممة على نحو أفضل تستجيب لاحتياجات جميع البلدان المتعاملة معنا. وأود في هذا الصدد أن أشكر جميع أعضاء مجلس العلاقات الخارجية الذين شاركوا اليوم وقدموا الأسئلة.

 

وفي المقابلة التي أجراها معي إيان بريمر في برنامج جي-زيرو وورلد "GZERO World" على قناة PBS والتي عُرضت مؤخراً، تطرقنا إلى مجموعة متنوعة من المواضيع وبحثنا بعض التحديات التي تواجهها البلدان النامية وهي تتطلع إلى توزيع لقاح كورونا، وكيف تساعد مجموعة البنك الدولي في تسهيل هذه الجهود، والطرق التي يعتمد بها تعافي بلدان العالم الأشدّ فقراً على التعافي في الاقتصادات المتقدمة. إذا كنت تقيم في الولايات المتحدة، يرجى التحقق من الجدول الزمني للقناة المحلية التابعة لقناة PBS في منطقتك، أو يمكنك مشاهدة مقطع جزئي هنا.

وعلى الرغم من أنه لم يمض سوى ثلاث أسابيع من العام الجديد، يسعدني أن موظفي مجموعة البنك قد بدأوا عامهم الجديد بسرعة واقتدار. "أمامنا تحديات هائلة، لكننا بدأنا بداية تبشر بالخير بينما نواصل عملنا نحو تحقيق نتائج إنمائية جيدة وإعادة الاقتصاد العالمي إلى مسار النمو."

نُشِرَت هذه المقالة بادئ الأمر على موقع لنكد إن.

بقلم

انضم إلى النقاش